الأخبار |
لاريجاني ورئيسي يعلنان ترشحهما للرئاسة في إيران  الولايات المتحدة.. مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين تناشد بايدن بالتوقف عن دعم إسرائيل  الطائرات الحربية الإسرائيلية تستهدف منزل رئيس حركة "حماس" في غزة  73 عاماً على النكبة الفلسطينية: سقوط أوهام قتل القضية  أغنياء وفقراء.. معركة أبدية.. بقلم: عاصم عبدالخالق  غوتيريش يعرب عن "سخطه وانزعاجه الشديدين" من الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة  حمدوك يأمر بإرسال تعزيزات أمنية إلى جنوب دارفور عقب مقتل شرطيين على يد تجار مخدرات  تحذيرات من أخطار تهدد ملايين حواسب Dell حول العالم  أكثر من 70 ألف وفاة بكورونا.. دولة أخرى "على حافة الخطر"  "عاصفة كورونا" تضرب تونس.. وتخوف من كارثة طبية  منظمة حقوقية إسرائيلية: إسرائيل ترتكب جرائم حرب في قطاع غزة  عام على انهيار أسعار النفط.. هل يفتح صنبور الذهب الأسود؟  عسقلان وبئر السبع وإسدود تحت قصف صاروخي مكثف  الموقف الامريكي من العدوان الاسرائيلي لا يمثل تحولا في سياسه واشنطن  حماس: مجزرة "مخيم الشاطئ" تعبر عن عجز إسرائيل في مواجهة المقاومة     

صور من العالم

2018-10-27 19:47:17  |  الأرشيف

صور: فتاة تستأصل جزء حيوي من جسدها وتهديه إلى حبيبها

في تصرف جريء منها، أجرت فتاة شابة تغييرا خطيرا في جسدها، بعدما استأصلت جزء من جسدها، وأهدته إلى حبيبها.
 
وأزالت المكسيكية، بولينا كاسياس (23 عاما) سرة بطنها، لكي تهديها إلى حبيبها السابق، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.ولم تتفق كاسياس قط مع عائلتها، بسبب اعتراضهم على أسلوب حياتها، بما في ذلك حصولها على العديد من الوشوم وإجرائها لتعديلات الجسدية.
 
وعلى الرغم من ذلك، قررت بولينا كاسياس أن تستأصل سرة بطنها لأنه "ما يجعلنا بشرا" بحسب رأيها، قبل أن تقدمها كهدية إلى صديقها السابق دانييل، في عام 2015. ولكن بعد مرور 3 سنوات، عبرت بولينا عن ندمها على قرارها بالتخلص من سرة بطنها، ووصفت نفسها بأنها "متهورة" و"مندفعة".
 
 
وقال كاسياس وهي طالبة المتدرب في مجال الموارد البشرية والسياحة: "لطالما واجهت مشاكل مع عائلتي ولم أكن قريبة جدا منهم في تلك الفترة". وبررت استئصالها لجسدها قبل 3 سنوات، بسبب رغبتها وقتها في أن تفعل شيئا مثيرا للجدل، وأن تقطع صلتها بأي شخص وبأي شيء.
 
وأشارت بولينا كاسياس إلى أنه خضعت لعملية جراحية قام بها أحد المحترفين، وأنها كانت تعاني، إذ قضت أياما في الفراش كما لو كانت في الحجر الصحي، ولم تستطع التمدد أو الوقوف أو الضحك، حتى شفيت تدريجيا ولكن ليس بنسبة 100٪.
 
 
وعلى الرغم من إدراكها جيدا لصعوبة العملية، وأنها مؤلمة للغاية، إلا أن بولينا كاسياس كانت تعلم جيدا ما تريد أن تفعله مع سرة بطنها، وهو أن تحوله إلى رمز مميز للحب لصديقها السابق، دانييل راميريز.
 
وقالت: "كنت أحب كثيرا صديقي السابق، فقد دعمني في العديد من الأوقات الصعبة، وهو واحد من أكثر الأشخاص تأثيرا في حياتي.
عدد القراءات : 6290

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3545
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021