الأخبار |
المؤامرة المكشوفة... ؟!.. بقلم: سامر يحيى  وزير الخارجية الروسي عن الوضع في إدلب: نسعى إلى حل لا يضر بالمدنيين  الجامعة العربية ترحب بالاتفاق السياسي في السودان  الأمم المتحدة: القيود الأمريكية على الدبلوماسيين الإيرانيين تتعارض مع ميثاقنا  ترامب وماكرون والمأزق السعودي  الولايات المتحدة تعلن رسميا ردها على شراء تركيا "إس-400"  بعد تسلمه «إس 400» الروسية.. نظام أردوغان يبتز أميركا بتحشيد ضد الميليشيات الكردية!  «الأطلسي» يكشف سراً مُعلناً: أوروبا «تستضيف» 150 رأساً نووياً أميركياً  ظريف من نيويورك: أوقفوا الحرب الاقتصادية وبيع السلاح  الخروقات الأمنية تتكثّف في الجنوب: تصعيدٌ تحت سقف «التسويات»؟  مهذبون ولكن ! أربعينيات العمر.. بقلم: أمينة العطوة  عكاز خشبي للعيون العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  الفشل السعودي امتداد طبيعي للفشل الإسرائيلي  واقع حمص الصحي: تعافٍ بطيء مثقلٌ بخسائر الحرب  الخارجية الصينية: علاقات بكين وموسكو دخلت عصرا جديدا  عودة 300 شرطي روسي إلى الشيشان بعد انتهاء مهامهم في سورية  مسلحو «با يا دا» يحولون «الهول» إلى مصدر لتكوين ثروات كبيرة  افتتاح مهرجان الكرز في قارة … وزيران يجولان في مدن وقرى ريف دمشق لحل المشاكل وتقديم الخدمات  المسماري: قواتنا تحقق تقدمات يوميا على مشارف طرابلس  الولايات المتحدة تعلق على احتمال استبعاد تركيا من الناتو بسبب شرائها "إس-400" الروسية     

صور من العالم

2018-05-31 11:51:18  |  الأرشيف

عشرة حمير تشعل أزمة دبلوماسية بين فرنسا وبوروندي !

أمر وزير الزراعة البوروندي بوضع عشرة حمير وهبتهم فرنسا لبوروندي في إطار مشروع تموله في الحجر الصحي.

وتمّ شراء الحمير من تنزانيا ووضعت تحت تصرف سكان إحدى القرى في منطقة جيتيغا، وذلك لمساعدة النساء والأطفال على نقل المنتجات الزراعية والماء وخشب التدفئة.

وأثار هذا المشروع جدلاً واسعاً في الأوساط الحكومية البوروندية، حيث اعتبرت شخصيات مقربة من السلطة هذه الهبة "إهانة" للبلاد، كما اعتبرت أن هذا النوع من الحمير يرمز إلى "الجهل والغباء" في اللغة الفرنسية.

وأشار وزير الزراعة الفرنسي في تغريدة له على تويتر إلى أن المشروع تم في إطار عمل إحدى المنظمات غير الحكومية في بوروندي وقامت فرنسا بدعم وتمويل المشروع، وقال إنه تم احترام كل الإجراءات حسب معلوماته.

وقال دبلوماسي أوروبي فضّل عدم الكشف عن هويته إن فرنسا تدفع ثمن بيانها الذي انتقد الاستفتاء الأخير الذي يسمح للرئيس البوروندي بالبقاء في منصبه حتى عام 2034، بالإضافة إلى زيارة رئيس رواند إلى فرنسا في الوقت الذي تشهد فيه علاقات بوروندي وراوندا توتراً كبيراً.

ووصف الدبلوماسي الجدل الحاصل حول الموضوع "بالتسييس المفرط" للمشروع، وأكد أن ذلك سينعكس بشكل سلبي على الفلاحين الذين كانوا سيتسفيدون من إدخال ألف حيوان إلى المنطقة.

عدد القراءات : 5768

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019