الأخبار |
ظريف: علماء إيران "شوكة في عيون" الأعداء  صفقة تبادلية تجلب أوباميانج لريال مدريد  مجموعات إرهابية منتشرة بريف إدلب الجنوبي تعتدي بالقذائف على السقيلبية  نائب الرئيس الإيراني: "يمكن لإيران وسلطنة عمان أن تلعبا دورا بناء في حل مشاكل العالم الإسلامي"  نائب الرئيس الإيراني: "يمكن لإيران وسلطنة عمان أن تلعبا دورا بناء في حل مشاكل العالم الإسلامي"  باحثون يكشفون عن سبب غير متوقع لـ"التوتر والاكتئاب"  وزير الدفاع الإسرائيلي مهددا إيران: سورية ستصبح "فيتنامكم"  وزير المالية الفرنسي: سنرد على واشنطن في حال فرضت الأخيرة ضرائب إضافية  في واقعة جديدة من نوعها… "نوكيا" تطلق تلفزيون ذكيا  مسؤول في الاتحاد الأوروبي: الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران مسؤولية الجميع  للرجال فقط.. المشي السريع نصف ساعة يوميا يقي من خطر مرض مزمن  إطلاق سراح 2626 متظاهرا في العراق  واتسآب\rكيف يمكنك استقبال أكثر من مكالمة في نفس الوقت على "واتسآب"؟  الأمن العراقي يدمر ثلاثة أوكار لـ"داعش" في كركوك  ترامب لليهود: أنا أكثر رئيس أمريكي صداقة لإسرائيل وعليكم التصويت لي لحماية ثروتكم  راكيتيتش: أظهرت قدراتي في الأسابيع الأخيرة  صفقة تبادلية تجلب أوباميانج لريال مدريد  أكاديمي تركي: لا يمكن لتركيا ضمان أمنها ومصالحها في المنطقة دون التعاون مع الدولة السورية  وزير الدفاع الأمريكي يقر بأن التواجد الأمريكي في الشرق الأوسط يعيق أولوية جديدة للبنتاغون     

صور من العالم

2018-02-03 14:11:09  |  الأرشيف

أسرار المدينة المخبأة... اكتشاف 60 ألف مبنى وأهرامات وأنظمة دفاعية

عندما اكتشف كريستوفر كولومبوس أمريكا، كانت حضارة قبائل المايا تشغل جزءا كبيرا من منطقة وسط أمريكا التي تعرف حاليا بغواتيمالا وبليزو هندوراس والسلفادور، وفي نطاق خمسة ولايات جنوبية في المكسيك مثل: كامبيتشي وتشياباس وكينتانا رو وتاباسكو ويوكاتان.

ولا يزال علماء الآثار يواصلون دراسة تلك الحضارة، وبين الحين والآخر يكتشفون آثارا عجيبة وغريبة من صنع حضارتهم الغامضة، وآخرها ما كشفته صحيفة الغارديان البريطانية.

فقد اكتشف باحثون باستخدام تقنية رسم الخرائط الجوية ذات التكنولوجيا الفائقة، عشرات الآلاف من منازل المايا، والمباني والحصون الدفاعية والأهرامات أسفل الغابة الكثيفة بمنطقة بيتين في غواتيمالا، ما يوحي بأن ملايين الأشخاص كانوا يعيشون في ذلك المكان.

 

وبحسب ما أعلنه فريق من علماء آثار أمريكيين وأوروبيين وغواتيماليين يعملون في مؤسسة "مايان" للتراث والطبيعة، تشمل هذه الاكتشافات حقولا زراعية ذات حجم كبير وقنوات ري، لافتين إلى أن ما يقرب من 10 ملايين شخص عاشوا في هذه المناطق السهلية المنخفضة، وهو ما يبرر الحاجة إلى هذا الإنتاج الغذائي الضخم.

واستخدم الباحثون تقنية رسم الخرائط التي تسمى "ليدار" (تكنولوجيا استشعار عن بعد باستخدام نبضات من الضوء)، إذ أظهرت ملامح خفية من أوراق الشجر الكثيفة، وكشفت أن المايا غيروا كثيرا من شكل الطبيعة، فقد زرعوا 95% من الأراضي المتاحة.

وقال فرانسيسكو استرادا، وهو أستاذ مساعد باحث في جامعة تولان: "كانوا يزرعون كل شبر من الأرض"، كما يشير التقرير إلى اكتشاف أسوار دفاعية عالية، وأنظمة خنادق وحواجز، وقنوات ري، تشير إلى وجود قوة عاملة عالية التنظيم.

 

وقال توماس غاريسون، الأستاذ المساعد للأنثروبولوجيا في كلية إيثاكا في نيويورك: "هناك تدخل حكومي هنا، لأننا نرى قنوات كبيرة يتم حفرها لإعادة توجيه تدفقات المياه الطبيعية".

وكشفت الخرائط نحو 60 ألف مبنى، بما فى ذلك أربعة مراكز احتفالية كبرى مع ساحات وأهرامات.

وكشفت تقنية الليدار عن وجود هيكل سمّاه غاريسون قلعة المايا وقال إنها "قلعة بها خندق ونظم حواجز يبلغ طولها تسعة أمتار"، فضلا عن هياكل أخرى مختبئة.

تأسست حضارة المايا خلال فترة ما قبل الكلاسيكية (حوالي 2000 ق.م إلى 250 م). وفقاً للتسلسل الزمني لوسط أمريكا، وصل عديد من مدن المايا إلى أعلى مستوى لها من التطور خلال الفترة الكلاسيكية (تقريبا من 250م حتى 900م)، واستمرّت خلال ما بعد الكلاسيكية حتى وصول الإسبان.

 

وكانت لديهم حضارة يقدر تاريخها بحوالي 3000 سنة. خلال ذلك الوقت الطويل كانوا يتحدثون في تلك الأراضي مئات اللهجات التي تولد منها هذا اليوم حوالي 44 لغات ماياوية مختلفة. وقد عرفت بالحضارة الوحيدة في تطور اللغة الكتابية في الأمريكتين زمن ما قبل كولومبوس، فضلاً عن الفن، الهندسة المعمارية، وأنظمة الرياضيات والفلك.

وبالرغم من أن حضارة شعب المايا قد تراجعت واحتُّلت، إلا أن لغتهم وثقافتهم لا تزال حتى الآن في أغلب المناطق الريفية في المكسيك وغواتيمالا.

 

عدد القراءات : 3166

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019