الأخبار |
الصهاينة أمام طريق سياسي مسدود وجشع نتنياهو للسلطة لا يعرف النهاية  تصعيد تدريجي في غزة: المقاومة تكسر جمودالتفاهمات  رؤوس كبيرة في دائرة الشبهات.. وفرضية «العمل الإرهابي» في تفجير بيروت غير مستبعدة  لماذا أصبح تطبيق "تك توك" كابوساً لترامب  العشائر تمنح «قسد» فترة سماح: لا تراجع عن المطالب  ارتفاع أسعار الأدوية لم يحد من ابتزاز المرضى.. وتجاهل وزارة الصحة يضعها في موقع الاتهام!  المنطقة على حافة 2021.. بقلم: جمال الكشكي  الصحة: 61 إصابة جديدة بفيروس كورونا  الكفاءة أولاً.. بقلم: د.يوسف الشريف  دورات المعاهد الخاصة.. مناهج “مسلوقة ” وأسعار كاوية  المستوطنون يمنحون نتنياهو فرصة حتى أيلول لتنفيذ مخطط الضم  75 سنة على هيروشيما  أسباب انفجار مرفأ بيروت والمسؤوليّات…  العراق يسجل 3047 إصابة و67 حالة وفاة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية  غليان شعبي ضد جرائم الاغتصاب.. الجانحون بين رحمة القانون وقصور مراكز الإصلاح!  «الأونروا» تواصل استرضاء واشنطن: نحو طمس الأسماء الوطنية للمدارس  إسرائيل للدول الغربية: ممنوع أن تملأ ايران الفراغ في لبنان  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكيا تقوم بسرقة محتويات مبنى الشركة العامة لكهرباء الحسكة  ماكرون من بيروت: لبنان يواجه أزمة ومعاناته ستستمر ما لم يتم إجراء الإصلاحات  وزير الري المصري يطالب المسؤولين بتجهيز السدود لمواجهة أي أمر طارئ يحدث بالمنطقة     

صور من العالم

2017-11-21 15:37:44  |  الأرشيف

قط بريطاني يدخل السلك الدبلوماسي في الأردن

أعلنت السفارة البريطانية في العاصمة الأردنية عمان، أنها ضمت القط "لورنس" إلى الطاقم الدبلوماسي العامل في السفارة.

القط "لورنس" الذي منح لقب في السفارة البريطانية، لا يعتبر القط الوحيد الذي عمل في السفارة، حسبما نقل موقع "ياهو" الإلكتروني.

ولا تختلف وظيفة القط عن غيره من القطط، ولاتقتصر وظيفته على ملاحقة الفئران، كما يمكن متابعة آخر آخباره من خلال صفحته الخاصة على "التويتر".

يذكر بان وسائل الإعلام غالبا ما تتداول أخبار القط "بالمرستون" العامل في وزارة الخارجية البريطانية، وكذلك القط "لاري" و الذي يملكه رئيس الوزراء البريطاني.

 

عدد القراءات : 5203

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020