الأخبار |
دخول قرار منع تنقل المواطنين بين مراكز المحافظات وأريافها حيز التنفيذ  سورية تسجل أول حالة وفاة بفيروس كورونا وارتفاع عدد المصابين إلى تسعة  إطلاق سراح حوالي 100 ألف سجين في إيران بسبب كورونا  بيلوسي: تقاعس ترامب يكلف الأمريكيين حياتهم  الكويت.. 20 إصابة جديدة بكورونا وإجمالي الإصابات 255  الحجر على ٢٥ سورياً كانوا عالقين على الحدود مع لبنان  علماء صينيون يكشفون درجة الحرارة والمدة التي ينشط فيها فيروس كورونا  بريطانيا تطلب 10 آلاف جهاز تنفس صناعي لمواجهة كورونا  حدث لا إنساني  انتقادات لاذعة لترامب: لا تثرثر كثيرا وانظر ما يحدث حولك  "صعود صيني.. ثبات روسي.. حضور إيراني"...وما بعد كورونا عالم جديد؟  ماليزيا تسجل أعلى عدد للإصابة بـ"كورونا" في جنوب شرق آسيا  كورونا.. السعودية تغلق جدة وتفرض حظر التجوال فيها  أنت الاقوى.. حتى من كورونا!.. بقلم: طلال سلمان  رئيس الوزراء الفرنسي يحذر من "أخطر أسبوعين" لتفشي كورونا  ارتفاع عدد وفيات كورونا في الولايات المتحدة إلى 2010 والإصابات تتخطى الـ120 ألف  مالي تنتخب برلمانها رغم ظهور كورونا  لا تندهش.. «الفيروس الصيني» لم يعد كذلك!.. بقلم: جلال عارف  تسجيل 86 إصابة بكورونا في طوكيو والإجمالي يتجاوز 1700 في عموم اليابان     

صور من العالم

2017-11-03 20:56:32  |  الأرشيف

"يوم الموتى" ... هكذا يتواصل المكسيكيون مع موتاهم

يحتفل المكسيكيون كلعام بما يسنى " يوم الموتى" الذي ضرب عميقاً في جذور الثقافة المكسيكية ولا علاقة له بالهالوين .. فما هو " يوم الموتى " ؟

إنه "يوم الموتى". يوم يضرب عميقاً في جذور الثقافة المكسيكية. صحيح أن "يوم الموتى" يتزامن مع الاحتفال بالهالوين الذي يعمّ الكثير من دول العالم، إلا أنه يختلف عن الأخير في مضمونه وأبعاده وغاياته.

فإذا كان الهالوين غايته التنكر والرعب و"الاذى"، فإن "يوم الموتى" الذي يحتفل به على مدار يومين يكشف عما يشبه إنفجار الألوان والفرح توكيداً للحياة.   

فما يعرف بالمكسيكية بــ " ديا دي لوس مويرتوس"، يسعى حاضراً لإثبات حب واحترام الأسرة لأفرادها المتوفين، حيث يقدمون لهم الغناء والرقص في مسيرات وهم يرتدون أزياء غير تقليدية ويصبغون وجوههم بألوان تختلف عن طرائق الماكياج العادي.

الحدث السنوي الأكثر سخونة في المكسيك، إعترفت به منظمة "اليونيسكو" وأدرجته ضمن التراث الثقافي الذي تتناقله الأجيال، بوصفه إعادة تأكيد على حياة السكان الأصليين.

وتعدّ الجماجم التي يرسمها المشاركون على وجوههم بأشكال مزخرفة أو بعضها الذي يصنع من السكّر، تعدّ الرمز الأساسي في الاحتفالية. وكذلك ارتداء أزياء تحاكي الهياكل العظمية، حيث تحيط المشاركين أزهار بألوان زاهية وأريج فواح يُعتقد بأن وظيفتها إرشاد أرواح الموتى.

وفي هذا اليوم أيضاً، تعمد العائلات إلى تحضير موائد خاصة في المنازل، وعلى شواهد القبور وتقدم الطعام المفضل لأحبائها.

ويقول المكسيكيون إن "يوم الموتى" نشأ قبل آلاف السنين تخليداً لأرواح المقاتلين الذي قضوا في الحروب أو المجازر، وأن هذا اليوم يهدف حالياً لإبقاء الصلة مع كل الأموات عبر الذاكرة والروح.

ويشارك في الفعالية السنوية التي تقام في الأول والثاني من شهر تشرين الثاني/نوفمبر، مكسيكيون من كل الأعمار. ويخصص اليوم الأول للأطفال الأموات ويعرف بـ "يوم الأبرياء"، بينما يخصص الثاني للبالغين الأموات.

عدد القراءات : 3448

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3513
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020