الأخبار |
The Possibilities are Endless  الاحتمالات بلا سقف  فصائل أنقرة تستثمر في موضوع الترحيل وتفرض الإتاوات على المواطنين ضمن مناطق سيطرتها  مشاكل المربين غلاء الأسعار والأدوية البيطرية … الحالة الصحية لقطعان الثروة الحيوانية جيدة  الأسعار مستمرة بالارتفاع والقوة الشرائية تحت الضغط.. و”الوعود” لم تعد مقنعة  ديونه قاربت الـ15 مليار ليرة.. نادي الوحدة يقرع جرس الإنذار  البرهان يؤكد أنه إذا لم تنته الحرب في السودان فلن تكون هناك عملية سياسية  أميركا بمواجهة اليمن: أكبر معركة بحرية منذ الأربعينيات  شهادات بالجملة أمام «العدل الدولية»: إسرائيل دولة «فصل عنصري»  البنتاغون: أوكرانيا ستضطر لاختيار المدن التي ستتمكن من الحفاظ على السيطرة عليها  وصفة واشنطن لإنهاء الحرب: أعطونا «انتصاراً»!  قواعد اشتباك جديدة في البحر الأحمر: صنعاء تبدأ مرحلة «الإغراق»  ارتفاع أسعار الجوالات والكمبيوترات يضع العصي بطريق طلابنا وشبابنا غير القادرين على امتلاك أجهزة التقانة الحديثة  عيد الرياضة.. بأي حال عدت يا عيد؟.. بقلم: مؤيد البش  بعد التهديد عاد "الغموض النووي" إلى مكانه!  هل تنخفض أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء؟ … بعد توقف لمدة عام.. مؤسسة الأعلاف تفتتح دورة علفية لمربي الدواجن  4 أشخاص بينهم سيدة يغادرون «الركبان» باتجاه مناطق سلطة الدولة     

أخبار عربية ودولية

2023-07-10 04:19:23  |  الأرشيف

يلين في ختام زيارتها بكين: لا نريد الانفصال

قالت وزيرة الخزانة، جانيت يلين، في ختام بعثة ديبلوماسية أمضت أربعة أيام في الصين، أمس، إن محادثاتها مع القادة الصينيين كانت بمثابة «خطوة إلى الأمام» في الجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار في العلاقات بين أكبر اقتصادين في العالم، مشيرةً من جهة أخرى، إلى أن «خلافات كبيرة» لا تزال تفصل بين البلدين. وبحسب يلين، فإن المحادثات التي أجرتها مع أعضاء الفريق الاقتصادي الجديد للرئيس شي جين بينغ، والتي امتدت حوالي 10 ساعات على مدى يومين، كانت «مباشرة وموضوعية ومثمرة».
وبدت يلين مصصمة على التأكيد أكثر من أي وقت مضى عدم نية واشنطن الانفصال عن الصين أو مفاقمة الصراع معها، قائلةً في ختام رحلتها: «أنا والرئيس الأميركي، جو بايدن، لا ننظر إلى العلاقة بين الولايات المتحدة والصين من منظور صراع القوى العظمى»، مؤكدةً: «نعتقد أن العالم كبير بما يكفي ليزدهر بلدانا معاً»، مشيرةً إلى أن المناقشات الأخيرة «جزء من جهد أوسع لتحقيق الاستقرار في العلاقة، وتقليل مخاطر حصول سوء تقدير ومناقشة مجالات التعاون».
كذلك، قالت يلين إنها ضغطت على الحكومة الصينية بشأن «طريقة تعاملها مع الشركات الأميركية العاملة في الصين»، واستخدامها لسلطة الدولة لكسب ما وصفته بميزة «غير عادلة» في الأسواق العالمية، بينما اشتكى المسؤولون الصينيون، من جهتهم، من الرسوم الجمركية الأميركية والقيود المفروضة على تجارة التكنولوجيا المتطورة.
وفي السياق، رفضت وزيرة الخزانة، بلهجة هي الأكثر حزماً حتى الآن، أي «مزاعم حول أن الولايات المتحدة تخطط لتقليل اعتمادها على الموردين الصينيين، في إطار حملة أوسع لتقسيم العالم إلى كتل متنافسة»، مشيرةً إلى أنّ القيود الأميركية على بيع الرقائق الإلكترونية المتطورة إلى الصين والقيود المتعلقة بالاستثمار الأميركي في تطوير التكنولوجيا الصينية، هي إجراءات واضحة وتستهدف، بشكل «ضيق»، حماية الأمن القومي، لا «الحصول على ميزة اقتصادية».
وأردفت يلين، في مؤتمر صحافي استمر 30 دقيقة، في السفارة الأميركية في بكين، قبل مغادرتها: «نحن نعلم أن الانفصال بين أكبر اقتصادين في العالم سيكون كارثياً لكلا البلدين، ويزعزع استقرار العالم»، مشيرةً إلى أنّه «سيكون من المستحيل عملياً القيام بذلك»، ومؤكدةً: «نريد اقتصاداً عالمياً ديناميكياً وصحياً منفتحاً وحراً ونزيهاً، لا اقتصاداً مجزأً، ويجبر الدول على الانحياز إلى طرف ما».
وفي ما يتعلق بالحرب في أوكرانيا، ذكرت يلين للصحافيين الصينيين أنه «من الضروري» أن تتجنب الشركات الصينية تقديم دعم ملموس لموسكو في حربها أو تمكينها من الإفلات من العقوبات.
وقلل الجانبان من احتمال حدوث أي انفراجة خلال المحادثات، إذ قالت يلين إن «زيارة واحدة لن تحل التحديات التي تواجهنا بين عشية وضحاها. لكنني أتوقع أن هذه الرحلة ستفتح قناة اتصال مرنة وبناءة».
 
عدد القراءات : 258

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتسع حرب إسرائيل على غزة لحرب إقليمية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2024