الأخبار |
الأمن السيبراني  واشنطن تلغي «إعفاء» موسكو من سداد ديونها الخارجية بالدولار  هل يخاف التجار والصناعيون التقليديون من تجار التسوق الإلكتروني؟ … تجار تقليديون: إخضاع بضائعهم للرسوم الجمركية وضريبة المبيعات أو إعفاؤنا مثلهم  بكين: أميركا ستدفع ثمناً لا يطاق إذا واصلت السير في الطريق الخطأ بشأن تايوان  سيناريوات العملية التركية: لا بوادر حرب... إلى الآن  مقتل 14 طفلا في هجوم مسلح بمدرسة بولاية تكساس الأمريكية ومقتل المنفذ  منغّصات تعيق المعلّمين في أداء دورهم.. لماذا يتم تجاهلها؟  مخطط روسي للتصعيد العسكري في إدلب.. هذا موعده  أسوأ اختراعات عرفتها البشرية ندم عليها أصحابها  رزان سليمان: الإعلام حلم حققته بكامل قوتي وإرادتي  خفر السواحل اليوناني يمنع عبور 600 مهاجر «قادمين من تركيا»  ليبيا.. مشاورات القاهرة تتعثّر: ترحيل الخلافات... لا حلّها  بايدن يستنهض «الحلفاء» بوجه الصين: أشباه الموصلات... ساحة «معركة القرن»  إيران: ردّنا على اغتيال خدايي سيكون قاسياً  البديل الإسرائيليّ للغاز الروسيّ: الأرقام تدحض الأمنيات  شركة «لافارج- هولسيم» للإسمنت في عين العرب تعاود الإنتاج نهاية الشهر المقبل     

أخبار عربية ودولية

2021-12-19 05:44:57  |  الأرشيف

هافانا تندّد بإبقائها على لائحة الدول الداعمة للإرهاب: سياسة واشنطن رخيصة!

ندّد وزير الخارجية الكوبي، برونو رودريغيث، بقرار الولايات المتّحدة إبقاء بلاده على القائمة الأميركية للدول الداعمة للإرهاب، متهماً واشنطن بانتهاج سياسة رخيصة وانتهازية تجاه هافانا.
يأتي هذا بعدما أعلن منسّق شؤون مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية، جون غودفري، أثناء عرضه التقرير السنوي حول الإرهاب، أن مسألة رفع اسم كوبا عن هذه القائمة «لا يزال قيد الدرس».
وأضاف رودريغيث أن الولايات المتحدة «غير قادرة على تقديم أدلّة موثوق بها لتبرير هذا القرار».
يشار إلى أنه قبل أيام قليلة من انتهاء ولايته في كانون الثاني 2021، أعاد الرئيس الأميركي آنذاك، دونالد ترامب، إدراج كوبا على هذه القائمة السوداء بعدما كان سلفه الديموقراطي، باراك أوباما، قد سحبها منها في العام 2015، في إطار سياسة التقارب التي انتهجتها إدارته مع الجزيرة الشيوعية.
وعندما تولّى جو بايدن سدّة الرئاسة في الولايات المتّحدة، أمل الكوبيون في أنه سيحذف سريعاً بلادهم من هذه القائمة السوداء وسيرفع عنها العقوبات الـ243 التي فرضتها عليها إدارة سلفه الجمهوري. غير أن بايدن أبقى إلى حدّ كبير على السياسة التي انتهجها ترامب تجاه الجزيرة، والتي تساهم في تدهور الأوضاع الاقتصادية فيها، لاسيما مع تفشّي وباء «كورونا» هذا العام، وتأثيره على قطاع السياحة الأساسي للبلاد.
ولا تحظى هذه الخطوة بالتأييد الكامل في الدخل الأميركي حتى. ففي رسالة أرسلها 114 من أعضاء الكونغرس الديموقراطيين إلى بايدن الخميس، طلب المشرعون من الرئيس إزالة اسم كوبا من قائمة الدول الداعمة للإرهاب، مبرّرين طلبهم بأن إدارة سلفه لم تبرّر إعادة إدراج الجزيرة على هذه القائمة بأيّ دليل ملموس.
 
عدد القراءات : 2476
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3563
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022