الأخبار |
سفارة روسيا بواشنطن تحث الغرب على عدم دفع كييف إلى الاستفزاز  روح العصر  إسناد اختبارات الطاقات المتجددة لـ “الخاص” يثير المخاوف.. و”المركز الوطني” يطمئن: العمل مؤتمت وباعتمادية عالمية  النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أكثر من 7 سنوات  رئيسي ضيفاً «فوق العادة» في موسكو: «التوجّه شرقاً» ليس تكتيكاً  مؤشرات على قرب خروج «الدخان الأبيض».. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  لماذا ترتفع الأسعار يومياً رغم ثبات سعر الصرف؟! … كنعان: الحل بالسماح لكل التجار باستيراد المواد الغذائية وتمويل مستورداتهم من حساباتهم الخارجية  أحلام المتقدمين إلى المسابقة المركزية … ازدحامات خانقة سببتها «وثيقة غير موظف» ومقترح بتقديمها للمقبولين فقط بالوظيفة  الذهب متماسك.. والنفط يخترق حاجز الـ88 دولاراً للبرميل لأول مرة منذ 7 أعوام..  تلوّث الأوزون يكلّف آسيا خسائر محاصيل بمليارات الدولارات  العلاقة مع إيران متجذرة ونبادلها الوفاء بالوفاء.. والموقف تجاه إسرائيل لم يتغير … الشبل: الحليف الروسي قدم أقصى ما يستطيع تقديمه سواء في الحرب أم في الاقتصاد  حسابات الربح والخسارة في كازاخستان  معارضة أميركية لخطّ «شرقيّ المتوسط»: واشنطن تستميل أنقرة... بوجه موسكو  «التركي» ومرتزقته اعتدوا على ريف الحسكة … «الحربي» يدمي دواعش البادية.. والجيش يطرد رتل عربات للاحتلال الأميركي شمالاً  ارتفاع بأسعار الأعلاف وانخفاض بأسعار الماشية  مصر .. شاب يخترق هاتف حبيبته السابقة ويدمر حياتها  عربية تحصد المركز الثاني في مسابقة ملكة جمال العالم للمتزوجات..من هي؟  المواليد في الصين.. رقم لم يحدث منذ 42 عاما  ماذا قدمت الدراما السورية بعد 10 أعوام من الحرب؟     

أخبار عربية ودولية

2021-12-05 05:36:59  |  الأرشيف

بعلم من الإيليزيه... صواريخ فرنسا المُصدَّرة إلى دول الخليج استُخدمت في اليمن

ذكر موقع «ديسكلوز» الإلكتروني الاستقصائيّ، أن فرنسا سلّمت السعودية والإمارات وقطر، في عهد الرئيس فرنسوا هولاند، في العام 2016، عشرات الآلاف من القنابل، على الرغم من علمها بأنها ستُستخدم في الحرب في اليمن.
ونقل الموقع الإلكتروني الاستقصائيّ، أمس، عن «وثائق دفاعية سرية»، أنه «منذ العام 2016، سمحت الدولة الفرنسية بتسليم نحو 150 ألف قذيفة إلى حليفتيْها الخليجيّتيْن».
كما تُظهر الوثائق، العائدة إلى «الأمانة العامة للدفاع والأمن القوميّ»، أنه كانت هناك نقاشات حادّة في هذه المسألة، بين فريقَي وزير الدفاع آنذاك، جان إيف لودريان، ووزير الخارجية، لوران فابيوس، وأن هولاند هو من حسَمَها، حسب الموقع.
وتابع الموقع أن «الصناعيين الفرنسيين طالبوا بالسماح بتصدير عشرات الآلاف من القذائف والصواريخ، إلى الجيوش السعودية والإماراتية والقطرية. والمبلغ الإجمالي للعقود بلغ 356,6 مليون يورو»، لافتاً إلى أن «الدول الثلاث كانت حينذاك جزءاً من تحالف في اليمن، في إطار عملية (عاصفة الصحراء) ضدّ الحوثيين».
ويؤكد الموقع أن باريس سمحت بتسليم القوات السعودية 41 ألف و500 قذيفة، من شركة «جونغاس» المتفرعة عن «تاليس»، وثلاثة آلاف قذيفة مضادة للدبابات، وعشرة آلاف قذيفة دخانية، وخمسين ألف قذيفة شديدة الانفجار.
كما سمحت بتسليم الإمارات خمسين ألف صاروخ مدفعيّ، من إنتاج شركة «نِكستر»، وبتسليم الجيش القطري 346 صاروخاً مضاداً للدبابات، من شركة «إم بي دي إيه».
ورأت وزارة الخارجية الفرنسية، حينذاك، أن هذه الذخيرة «قابلة للاستخدام مباشرة في مسرح العمليات اليمنيّ، ولا سيّما عبر منظومات أسلحة فرنسية المنشأ»، مشيرةً إلى أنها «تؤدّي إلى احتمال عدم الوفاء بالتزاماتنا الدولية».
لكن وزارة الدفاع رفضت إعادة النظر في هذه العقود، بحجّة أن هذه البلدان تمثّل «حوالي ثلث حجم صادراتنا».
ولم يردّ الرئيس السابق على الفور على طلب التعليق.
 
عدد القراءات : 2407

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3559
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022