الأخبار |
ليبيا.. سطو مسلّح على 5 مراكز اقتراع واختطاف موظف  اجتماع ستوكهولم لا يُنهي التوتر .. روسيا - أوكرانيا: طبول حرب  الاتحاد الأوروبي يقدّم 31 مليون يورو لأوكرانيا «لدعمها عسكرياً»  أكثر من 8 آلاف مصاب.. لقاحات داء “الكلب” لثلاثة أشهر فقط وفقدانها يودي بحياة العشرات!  عن الدعم وشجونه.. الارتجال لا يزال سيد الموقف.. وتحذيرات من خطورة التجارب  قرداحي: سأعلن استقالتي لـ"حلحلة الأزمة" بين لبنان والسعودية  مخاوف من "أضخم بؤرة" لأوميكرون بهذه الدولة الأوروبية  قرارٌ أممي يجدّد مطالبة إسرائيل بالانسحاب من الجولان حتى خط 1967  إسرائيل تتحضّر لليوم التالي: «فيينا» عبث... انظروا ما بَعدها  تركيا.. إردوغان يُقيل وزير المالية  بمباركة أمريكية ورعاية روسية.. جولة مفاوضات جديدة بين “قسد” ودمشق  «العفو الدولية» تؤكد أن 27 ألف طفل يعيشون أوضاعاً مريعة فيها … الاتحاد الأوروبي: مخيمات داعش في سورية قنبلة موقوتة  الجيش يواصل تحصين عين عيسى واجتماعات روسية مع الاحتلال التركي و«قسد»  العودة إلى زمن بابور الكاز!! … كيلو الغاز المنزلي بـ14 ألف ليرة.. والأسطوانة بـ110 آلاف في السوق السوداء  ترامب: نفوذ أمريكا انخفض إلى أدنى مستوياته التاريخية  نساء سئمن أزواجهن السكارى ينجحن بإجبار 800 ألف هندي على التعهد بترك الكحول!  إشادات بإجراءات التسوية في الميادين وأكثر من 4 آلاف انضموا إليها  أزمة خطيرة بين إسبانيا والمغرب.. إلى أين ستصل؟     

أخبار عربية ودولية

2021-10-15 04:42:00  |  الأرشيف

القضاء الإيطالي يحاكم غيابياً أربعة ضباط مصريين بشبهة قتل ريجيني

القضاء الإيطالي يحاكم غيابياً أربعة ضباط مصريين بشبهة قتل ريجيني

بدأت محاكمة أربعة من ضباط الشرطة المصريين غيابياً في إيطاليا، اليوم، بشبهة القتل الوحشي في القاهرة للطالب الإيطالي جوليو ريجيني، قبل خمس سنوات، فيما ركّزت الجلسة الأولى على إمكانية إسقاط الدعوى، وفي نهاية المحاكمة، منذ بعض الوقت، توصل قضاة المحكمة إلى أن المتهمين الأربعة لا يمكن محاكمتهم غيابياً بسبب عدم تمكن الادعاء من تبليغهم رسميا بالاجراءات القانونية ضدهم، وفق ما أفاد محامي دفاع عينته المحكمة وكالة «فرانس برس».
 
 
والضباط متهمون بالخطف والتآمر للقتل والتسبب بأذى جسدي جسيم للطالب الإيطالي، في القضية التي أثارت غضباً في إيطاليا وأثّرت سلباً في العلاقات مع القاهرة.
 
وخطف مجهولون ريجيني (28 سنة) في كانون الثاني 2016، في مصر حيث كان يجري بحثاً للحصول على درجة دكتوراه في جامعة كامبريدج، وعثر على جثته ملقاة عارية وعليها آثار تعذيب شديد، في إحدى ضواحي القاهرة.
 
وفي هذا السياق، قال سكرتير لجنة التحقيق في قضية ريجيني إن «6 شهود حضروا جلسة التحقيق والمحاكمة قد تستغرق أشهراً»، لافتاً إلى أن «السلطات المصرية أغلقت ملف القضية ولا تتعاون معنا ورفضت الاعتراف بالمحاكمة».
 
وأضاف: «إذا رفضت السلطات المصرية التعاون في القضية فسيتم اللجوء إلى محكمة العدل الدولية».
 
وأشار إلى أن «الاستخبارات الإيطالية حصلت على المعلومات الخاصة بقضية ريجيني بالتعاون مع نظيرتها البريطانية»، لافتاً إلى وجود «أدلة تدين الضباط المصريين وتثبت تورطهم في تعذيب وقتل ريجيني».
 
وفيما قال سكرتير اللجنة إن «عائلة ريجيني ما زالت مصرة على الحصول على حقها ومحاكمة قتلة ابنها»، حضر والدا ريجيني وشقيقته جلسة الاستماع في غرفة تحت الأرض بسجن ريبيبيا، والتي غالباً ما كانت مسرحاً لمحاكمات عصابات المافيا.
 
وقالت أليساندرا باليريني محامية عائلة ريجيني، «بعد خمس سنوات ونصف السنة نريد محاكمة»، مضيفة أن ما حصل للقتيل تسبب «بألم هائل»، وقالت للمحكمة إن ثمة «أدلة كافية» بأن المتهمين يعلمون بمجريات المحكمة.
 
ومن جهته، رحّب وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، بانعقاد أول جلسة استماع في روما معتبراً أنها «نتيجة لم تكن متوقعة في الأسابيع التي أعقبت اكتشاف جثة جوليو»، كما أكدت الحكومة أنها ستنضم إلى الإجراءات بدعوى مدنية للحصول على تعويضات، في دعم رمزي لعائلة ريجيني.
 
والضباط الأربعة هم كما وردت أسماؤهم في وثائق المحكمة اللواء طارق صابر والعقيدان آسر كامل محمد إبراهيم وحسام حلمي والرائد إبراهيم عبد العال شريف المتهم بتنفيذ عملية القتل.
 
ويعتقد المحققون الإيطاليون، أن ريجيني خطف وقتل بناء على اعتقاد خاطئ بأنه جاسوس أجنبي، فيما قال المدعي العام سيرجيو كولايوكو، للمحكمة إن إفادات شهود العيان وغيرها من «عناصر الإثبات المهمة» تدين ضباط الأمن في جريمة القتل.
 
وعثر على جثة ريجيني بعد تسعة أيام من اختفائه، وقالت والدته في وقت لاحق إن الجثة تشوهت إلى درجة أنها لم تتعرف إلى ابنها إلا من خلال «طرف أنفه»، وأفادت باليريني أن خمسة من أسنانه كُسرت وكذلك 15 من عظامه، ونُقشت حروف على جسده.
 
وفي إطار عمله للحصول على الدكتوراه، أجرى ريجيني أبحاثاً عن النقابات العمالية المصرية، وهي قضية سياسية ترتدي حساسية خاصة، وأثار مقتله انتقادات جديدة لسجل مصر في حقوق الإنسان في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.
عدد القراءات : 3425

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3558
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021