الأخبار |
بتوجيه من الرئيس الأسد.. تسديد كامل القروض الممنوحة سابقاً للشهداء  اعتقالات بالمئات على وقع الاحتجاجات في تونس  سورية تنفي بشكل قاطع الأنباء الكاذبة التي تروج لها بعض وسائل الإعلام حول حصول لقاءات سورية إسرائيلية  مراسم التنصيب الأمريكية.. مفارقات عبر التاريخ  منظمة الصحة: العالم على شفا "فشل أخلاقي كارثي" بسبب اللقاحات  الحلّ الأخير أمام فرنسا: مفاوضة «القاعدة» في مالي  اصنع أهدافك واستمع للحقائق.. بقلم: شيماء المرزوقي  سوري يقايض ديونه بعلاقة غير شرعية مع زوجة المدين!  ظريف لواشنطن: إذا كان قصدكم تخويف إيران فلا تهدروا ملياراتكم!  يتجهون إلى مواجهة داخلية عنيفة.. انقسام عميق بين الجمهوريين وقلق بشأن مستقبل الحزب الأميركي  الأمطار الغزيرة أوقفت تمشيط البادية وفرضت هدوءاً حذراً في «خفض التصعيد» … «الحربي» يدك فجراً فلول داعش بأكثر من 40 غارة  "تعاملوا مع قضايا بلدكم"... زاخاروفا ترد على تصريحات مستشار بايدن حول نافالني  ترامب يبحث إصدار موجة "غير معلنة" من قرارات بالعفو  تحذير من «التموين»: لا تبيعوا إلكترونياً إن لم يكن لديكم سجل تجاري  غرق سفينة شحن روسية قبالة ساحل تركيا على البحر الأسود  غواتيمالا تحاول سد طريق سيل من الزاحفين نحو الحدود الأمريكية  مجلة: تعيين فيكتوريا نولاند نائبة لوزير الخارجية الأمريكي إشارة لروسيا  ادارة بايدن.. دفع الفلسطينيين للتفاوض ومواصلة التطبيع.. ومنح دور لـ "عرب الاعتدال"  بريطانيا تدعو زعماء مجموعة "السبع الكبار" للاجتماع خلال يونيو     

أخبار عربية ودولية

2020-12-02 15:16:20  |  الأرشيف

بايدن الرهان الخاطىء... استئناف المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين وتغليف جديد للصراع

تجمع العديد من الدوائر السياسية أنه لا يمكن الرهان على الرئيس المنتخب جو بايدن بالنسبة للصراع الفلسطيني الاسرائيلي، فهو الصديق القديم لاسرائيل والمقيد بالقوانين والكونجرس في كل خطواته.
ورهان السلطة الفلسطينية على بايدن ليس له ما يبرره.. ويفترض أن تدرك بأن ما يجري الاعداد له، والبناء عليه، هو استئناف المفاوضات وهذا يعني، تصفية القضية الفلسطينية بالمفرق والتدرج عبر ادارة الصراع التي تسمح لاسرائيل مواصلة خطواتها وبرامجها والبناء الاستيطاني وسرقة المزيد من الاراضي.,
وترى هذه الدوائر أن موقف السلطة الفلسطينية سيؤدي بها الى التكيف مع الواقع القائم.. في وقت يتواصل فيه رسم الحل الاسرائيلي عمليا على الارض بغطاء عربي ودولي.
وتضيف الدوائر سيكون هناك تغليف جديد لقواعد الحل وهذا ما سيذهب اليه الرئيس بايدن في اطار السلام الاقليمي مع خطوات امنية مطمئنة وهذا ما يفسر ان دولا عربية تنظر الى القضية الفلسطينية كملف امني، كما هو الحال مع مصر، ومؤخرا مع الاردن.
وتنقل الدوائر عن مقربين من بايدن، ان اتفاقية فلسطينية اسرائيلية شبيهة باتفاقيات التطبيع العربية الاخيرة مع اسرائيل باتت جاهزة فلا عودة الى الوراء كما يقولون.
ويؤكد المقربون من بايدن أن ما يهم الرئيس الامريكي الجديد هو تجديد الشرعيات في دول المنطقة وساحاتها، وهذا ما يؤمن ويتمسك به وزير الخارجية في ادارة بايدن "بلينكن" الذي عاش في فرنسا 13 عاما، ويعشق صندوق الانتخابات، وهو الدراس للقانون والصحافة، وذو خلفية امنية حيث شغل في عهد اوباما عضوا في مجلس الامن القومي وعلى دراية تامة بالمنطقة، ويتلقى التقارير عنها باستمرار وملم بما يدور في ساحاتها، وقادر على تمحيص ما يصله من تقارير، وسيفرض على بعض الساحات اجراء الانتخابات بنزاهة وشفافية وتحت اشراف مراقبين دوليين. يذكر أن "بلينكن" هو من كتب ديباجة الاتفاق النووي الايراني. 
عدد القراءات : 4716

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021