الأخبار |
العدوان الإسرائيلي يتسع... والمقاومة تُمطر المستوطنات بالصواريخ  الحرس الثوري الإيراني يعلن إطلاق عيارات تحذيرية ضد سفن أمريكية في مضيق هرمز  انطلاق مهلة تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية الإيرانية  وزيرة الصحة الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف "شلال الدم" في غزة  ارتفاع حصيلة القتلى بإطلاق النار في مدينة قازان الروسية إلى 11 أشخاص  الجيش الإسرائيلي: لا نستبعد عملية برية  كوريا الشمالية تؤكد استمرار خلوها من فيروس كورونا  بريطانيا.. أوّل اختبار للقيادة «العمّالية» الجديدة: هزيمة مدوّية في الانتخابات البلدية  هل تخطّط “إسرائيل” للحرب فعلاً؟.. بقلم: جوني منير  مقصلة مكافحة الفساد تحطّ في الجمارك .. توقيف عشرات المدراء عقب تحقيقات مع تجار “كبار” !  الهند.. الأطباء يحذرون من استخدام روث البقر في علاج فيروس كورونا  مليون ليرة سورية وأكثر هي احتياجات الأسرة السورية في العيد  إصابات كورونا العالمية تتجاوز الـ158 مليونا والوفيات 3 ملايين و435489  طهران تؤكد المحادثات مع السعودية: «دعونا ننتظر نتيجتها»  سوء في التوزيع.. بقلم: سامر يحيى  أربع وزراء في امتحانات الثانوية … لأول مرة تشفر الأسئلة وتركيب كاميرات في قاعات المراقبة .. تأمين الأجواء الامتحانية والظروف المناسبة للطلاب القادمين عبر المعابر  تنقلات واسعة في الجمارك تطول الأمانات الحدودية  نصرة للمدينة المقدسة.. الفصائل الفلسطينية تطلق اسم "سيف القدس" على معركتها ضد إسرائيل  على أبواب عيد الفطر.. لهيب الأسعار يخبو بخجل والتاجر يسعى للرفع بحجج جديدة..!     

أخبار عربية ودولية

2020-08-29 19:57:48  |  الأرشيف

رياح الإصلاح تطال مجلس الأمن الدولي

تحت عنوان “تقلّب الأعضاء: مجلس الأمن الدولي على حافة أزمة حادة”، كتبت كسينيا لوغينوفا، في “إزفيستيا”، حول حاجة مجلس الأمن الدولي إلى التحديث، وكم هي معقدة ومتشعبة البنيات والوظائف التي في حاجة إلى إصلاح وتحديد فيه.
 
وجاء في المقال:
مجلس الأمن، المؤسسة التي أنشئت قبل 75 عاما للحيلولة دون الحروب والصراعات الخطيرة، يواجه واحدة من أخطر الأزمات في تاريخه. فقد اتهمت واشنطن طهران مرة أخرى بانتهاك الاتفاق النووي وطالبت الأمم المتحدة بإعادة العقوبات الدولية ضد إيران. وبالنظر إلى انسحاب الأميركيين أنفسهم من هذه الاتفاق قبل ثلاث سنوات، فإن الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن لم يدعموا اقتراح الولايات المتحدة. ومع ذلك، فواشنطن ليست بصدد الاستسلام. وهذا الخلاف، يصب في مصلحة البلدان التي تطالب بإصلاح مجلس الأمن.
يقترحون ثلاثة أنماط من الإصلاحات: زيادة عدد الدول الأعضاء؛ وتعديل مبدأ حق النقض؛ وتعيين حدود صلاحيات المجلس.
موسكو، من ناحية، تؤيد إصلاح مجلس الأمن، وتدعم طلب الهند والبرازيل للحصول على العضوية الدائمة، ولكنها، من ناحية أخرى، لن تتخلى عن حق النقض. وبكين وواشنطن، تلتزمان بالموقف نفسه.
يستبعد الخبراء أن يتم إصلاح مجلس الأمن، لصعوبة العثور على خيار يناسب معظم البلدان.
وفي الصدد، أشار مدير مجلس الشؤون الدولية الروسي، أندريه كورتونوف، إلى أن العالم، قبل 10 إلى 20 عاما، كان أكثر اتحادا. والآن، سيكون إصلاح الأمم المتحدة أكثر صعوبة. فقال: “يجب أن لا ننسى أن هناك في الأمم المتحدة، بالإضافة إلى مجلس الأمن، العديد من القضايا التي تحتاج إلى حل: مسألة صلاحيات الأمانة العامة للأمم المتحدة والأمين العام نفسه؛ مشاكل الكفاءة، والفساد، والمحسوبية، وبيروقراطية الأمم المتحدة، ودور وكالات الأمم المتحدة المتخصصة، والتمويل الإضافي لعمليات حفظ السلام. وربما يكون من الضروري أولا مناقشة هذا الأمر على مستوى الخبراء، وبعد ذلك فقط المضي قدما في خطوات محددة”. وحتى إذا بدأت عملية الإصلاح، بحسب كورتونوف، فسوف يستغرق إنجازها وقتا طويلا.
 
عدد القراءات : 1522
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021