الأخبار |
ما هي رسالة مناورات اليونان وامريكا لتركيا؟  حملة دولية لمناصرة اليمن: أوقفوا العدوان  خلافات واشنطن وأنقرة: لا حلول سحرية في جعبة بايدن  إسرائيل ما بعد «الضغوط القصوى»: ضيق الوقت ... والخيارات  هل يتجاوز بايدن سياسات سلفه في "القارة السمراء"؟  رفضت دخول الجيش إلى مناطق سيطرتها … «الإدارة الذاتية» الانفصالية تطالب دمشق بتحمّل مسؤولياتها للوقوف أمام أي عدوان تركي!  «قسد» ورهاناتها!.. بقلم: ميسون يوسف  الطفولة المنسية.. امتهان للتسول واستغلال مجتمعي وأسري للبراءة!  الصحة تناقض الصحة … وزير الصحة: لم نصل إلى نتيجة نهائية بتأمين لقاح كورونا.. ومدير الجاهزية في الوزارة: اللقاح في نيسان!  200 طن يومياً من الحمضيات السورية إلى العالم … الفلاح يبيع البصل بـ200 ليرة وكلفة نقله إلى دمشق 300ليرة  نافالني "يُشعل" الأجواء بين موسكو وواشنطن: تحرّكٌ أميركي مشبوه دعماً للتظاهرات  هل محاكمة ترامب دستورية؟.. عضو جمهوري بارز يحسم الجدل  تسعير العمليّات في سورية: «داعش» يلملم شتاته  انعطافة أميركية مرتقبة.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  تناقض بين تصريحات المسؤولين وطوابير البنزين … مصدر رسمي في محافظة دمشق: تم إعلامنا بزيادة مخصصات البنزين لكن….  بالتفاصيل.. قرارات بايدن المنتظرة هذا الأسبوع     

أخبار عربية ودولية

2020-08-28 19:32:47  |  الأرشيف

هل تنجح الصين في منع تشكيل جبهة أوروبية مناهضة لها؟

ما الذي دفع وزير خارجية الصين للسفر إلى أوروبا؟
تحت العنوان أعلاه، كتبت نتاليا بورتياكوفا، في “إزفيستيا”، متسائلة عن مدى نجاح الوزير الصيني في مهمته الأوروبية.
وجاء في المقال:
يقوم وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، هذا الأسبوع، بأول رحلة خارجية له منذ بداية الوباء. وجاءت الجولة التي ستشمل إيطاليا وهولندا والنرويج وفرنسا وألمانيا، لمنع تشكيل جبهة موحدة مناهضة للصين تحت رعاية الولايات المتحدة وتحييد صورة بكين السلبية في أوروبا.
وفي الصدد، قال خبير المركز الصيني بمعهد كلينجيندال الهولندي، فرانس بول فان دير بوتّين: بالنسبة للدول الأوروبية، تعد هذه الزيارة علامة إيجابية يمكن أن تساعد الجانبين في متابعة تطوير العلاقات بينهما. ومع ذلك، فإن مجرد قيام وانغ يي بهذه الرحلة لا يكفي لفرملة التدهور التدريجي في العلاقات الصينية الأوروبية الذي يحدث على مدى السنوات القليلة الماضية.
منذ صعود دونالد ترامب إلى السلطة في الولايات المتحدة، الذي دق إسفينا في التضامن التقليدي عبر الأطلسي، عملت الصين بجد على بناء صورتها كقوة عالمية تتحلى بالمسؤولية وأكدت بقوة على التزامها بالعولمة الاقتصادية.
لكن الصين فشلت في تحويل المشاعر المعادية لأميركا الملحوظة في الاتحاد الأوروبي لمصلحتها. ويرجع ذلك جزئيا إلى عدم رغبة أوروبا في الاختيار بين الشريك الاستراتيجي المديد، أي الولايات المتحدة، وثاني أكبر سوق في الاتحاد الأوروبي، أي الصين. ويرجع ذلك بدرجة ما إلى أن عدم الرضا عن سياسات الولايات المتحدة لا يعني أنه لم يكن هناك ما يدعو للقلق في العواصم الأوروبية من تصرفات بكين.
وقال الخبير في السياسة الخارجية الصينية في المعهد النرويجي للعلاقات الدولية، هنريك ستالهين هايم: رحلة وانغ يي، جزء من جهد لمنع مزيد من تدهور العلاقات الصينية الأوروبية. فصورة الصين في أوروبا، تدهورت في الأشهر الأخيرة، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى فيروس كورونا ودبلوماسية بكين الحازمة في الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن قمع هونغ كونغ.
ولكن، يبقى السؤال عالقا عما إذا كان بمقدور وزير الخارجية الصينية تسوية كل السلبيات المتراكمة.
عدد القراءات : 1442
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021