الأخبار |
الاتحاد الأوروبي يأمل في إعادة إطلاق الاتفاق النووي الموقع مع ايران في إطار شامل  مصادر: الحريري سيقدم لعون تشكيلة من 18 وزيرا بعد مؤتمر باريس لدعم الشعب اللبناني  تريليون دولار حجم تجارة الأدوية سنوياً، فكم تبلغ أرباح لقاحات فيروس كورونا؟  وجدوا جثتها عارية.. غموض يلف وفاة "جميلة إنستغرام"  بايدن واللحظة الدولية.. بقلم: عبد الحسين شعبان  السعوديّة تضغط لترحيل الخلاف: بوادر «مواجهة شاملة» في الجنوب  الناتو: سنتخذ قرارا حول مهمتنا في أفغانستان في فبراير 2021  لينا محمد: أطمح أن تكون لي بصمة واضحة في عالم تدريب الجمباز  إصابات كورونا المسجلة في سورية تتجاوز الـ 8 آلاف حالة  السيدة أسماء الأسد ترفق رسالة بخط يدها مع كل غرسة زيتون  الأمم المتحدة: 20 ألف مقاتل أجنبي في ليبيا يمثلون أزمة خطيرة  لقاحات كورونا.. أين وصل العالم؟ ومتى يبدأ الخلاص من الكابوس؟  هل يغض مجلس الأمن الدولي الطرف عن مقتل فخري زاده؟.. دبلوماسيون يجيبون  التربية تصدر أسماء الطلاب الأوائل مستحقي المكافأة المالية في الشهادات العامة  بادين يسمي وزيرة الخزانة الأميركية.. فمن هي؟  عن الصواريخ التي تَحرِم قادة إسرائيل من النوم: رسالة فريدمان إلى «عزيزه» بايدن  إدارة المعرفة.. بقلم: سامر يحيى  خلال 48 ساعة.. سوريا تودع عدد كبير من اطبائها بسبب كورونا  شباب: تكاليف الزواج باهظة والإقدام عليه مغامرة خاسرة  الإعلامية الجزائرية "ليلى بن فرحات": الرياضة العربية مريضة بمرض القوانين التي تسيّرها     

أخبار عربية ودولية

2020-08-14 04:28:26  |  الأرشيف

إرتفاع في حالات التعافي والصحة العالمية: “كوفيد – 19” لا ينتقل عبر الطعام

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا ليسجل 21,081,638 إصابة مقابل 13,911,757 حالة تعافٍ و753,479 حالة وفاة.
وسجلت وزارة الصحة البرازيلي 60091 إصابة و1261 حالة وفاة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.
وبحسب بيانات الوزارة بلغ العدد الإجمالي للإصابات منذ بدء تفشي الوباء في البلاد 3 ملايين و322 ألفا و876 حالة، بينما ارتفع العدد الرسمي لوفيات “كوفيد -19” إلى 105463.
بدورها، أعلنت السلطات المكسيكية أن البلاد على أعتاب نصف مليون إصابة بفيروس كورونا، و55 ألف حالة وفاة، منذ تفشي الوباء في أميركا اللاتينية.
وقال الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، إن “الوباء يفقد قوته في المكسيك، على الرغم من أن عدد الوفيات البالغ 54666”.
وفي سياق متصل قدر الباحثون في كلية لندن الإمبراطورية (إمبريال كوليدج) أن 6 بالمائة من سكان بريطانيا- أو ما يعادل 3,4 مليون نسمة- أصيبوا بكوفيد-19، في تقدير أعلى بكثير مقارنة بالنتائج السابقة.
واستندت التقديرات إلى دراسة شملت مائة ألف متطوع تم اختيارهم بشكل عشوائي، استخدموا اختبارات الوخز بالإبر في الأصابع لاكتشاف الأجسام المضادة للفيروس المسبب لكوفيد-19.
وخلصت الدراسة التي غطت أعداد الإصابات حتى نهاية حزيران الماضي، الى أن لندن بها أكبر معدل إصابات بواقع 13 بالمائة. وفقا لوكالة أسوشيتد برس.
وكشفت الدراسة أيضا عن أن السود والأسيويين من ينتمون لأقليات عرقية أكثر عرضة للإصابة مرتين إلى ثلاث مرات للإصابة بكوفيد-19 مقارنة بالبيض.
التقديرات الوطنية الجديدة هي أعلى بكثير مقارنة بعدد الحالات التي تم تسجيلها والتي نشرتها جامعة جونز هوبكنز، المرجع الرئيسي لرصد المرض.
وسجلت إنكلترا حتى يوم امس 270,971 حالة إصابة.
وفي سياق انتاج لقاح يقضي على فيروس كورونا، أعلنت الحكومة المكسيكية، أنها ستنتج لقاحا محتملا لفيروس كورونا، طورته جامعة أكسفورد في المكسيك إذا نجحت التجارب المتقدمة عليه، وحصل على موافقة رقابية.
وقال الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إن الاتفاق مع شركة أسترازينيكا للأدوية، التي تعرض أيضا الإنتاج في الأرجنتين، سيسفر عن لقاح قد تقدمه الحكومة مجانا، بداية من الربع الأول من عام 2021.
وأضاف لوبيز أوبرادور “في دول أخرى، يمكنهم أن يقرروا تقديمه مقابل سعر أو اختيار من يحصل عليه، لكن ليس هناك أي شك وأضمن لكل شعبنا، أن كل المكسيكيين سيحصلون على اللقاح”.
ويسمح إنتاج اللقاح في المكسيك والأرجنتين بالتوزيع في أنحاء أميركا اللاتينية، فيما عدا البرازيل، التي أبرمت بالفعل اتفاقها الخاص مع الشركة مصنعة الأدوية.
وقالت سيلفيا فاريلا، رئيسة الشركة في المكسيك، إن تكلفة الجرعة ستكون حوالي 4 دولارات، لكن لوبيز اوبرادور قال إن الحكومة ستغطي التكلفة.
من جانبه، أوضح وزير الشؤون الخارجية مارسيلو ابرارد أن مؤسسة الملياردير المكسيكي كارلوس سليم ستضمن بفعالية أن يبدأ الإنتاج في موعده. وقال إن نتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية متوقع ظهورها في تشرين الثاني المقبل.
وصرحت أسترازينيكا أن الاتفاق يغطي إنتاجا أوليا بـ150 مليون جرعة في المنطقة.
وأبرمت المكسيك بالفعل اتفاقيات مع 4 مشروعات أخرى للقاح لإجراء المرحلة الثالثة من التجارب في البلاد، لكن هذا هو أول اتفاق إنتاج.
وبعد شهور من الأخذ والرد، والتقارير المتضاربة، حسمت منظمة الصحة العالمية فيما يبدو نهائيا الجدل المحتدم بشأن احتمالات الإصابة بفيروس كورونا عبر الطعام.
ودعت المنظمة العالمية، التي وجهت انتقادات عدة لها منذ تفشي الفيروس الفتاك في كانون الاول الماضي، الناس إلى عدم الخوف من الإصابة بفيروس كورونا المستجد عبر المواد الغذائية، بعدما عثر خبراء صينيون على آثار للفيروس على أغذية ومغلفاتها.
وقالت منظمة الصحة العالمية إن ما من سبب للذعر، مشيرة إلى عدم وجود أدلة على أمراض تنفسية انتقلت من خلال مواد غذائية.
وقال مدير الطوارئ بالمنظمة مايكل راين في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت في جنيف إن “الناس لديهم ما يكفي من الخوف والقلق حيال وباء كوفيد-19”.
وأضاف “على الناس ألا يخشوا الطعام أو أغلفة المواد الغذائية أو معالجة الطعام أو تسليمه”.
وأوضح “لا توجد أدلة على أن المواد الغذائية أو سلسلة الغذاء تسهم في نقل الفيروس”.
وأكد أن “طعامنا، فيما يتعلق بكوفيد-19، آمن”، وفق ما نقلت “فرانس برس”.
عدد القراءات : 4662

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020