الأخبار |
سيئول ترفع درجة تأهب الجيش على خلفية مقتل مسؤول كوري جنوبي برصاص الشمال  المصالحة الفلسطينية.. الإعلان النهائي عن التوافق الوطني قبل مطلع أكتوبر  المهندس عرنوس أمام مجلس الشعب: البيان الوزاري ركز على القضايا التي تمس حياة المواطن اليومية والسعي لحلها والتخفيف من آثارها ومعالجتها  موسكو: الحملة ضد اللقاح الروسي تأخذ أبعادا غير مسبوقة  «كورونا».. والسلوك المسؤول.. بقلم: ليلى بن هدنة  "الجيش الوطني الليبي" يعلن مقتل زعيم كبير في "داعش"  إيران و«الحرب الصامتة»: لن نمنح ترامب ورقة رابحة  مادورو يدعو دول العالم للتحرك ضد عقوبات واشنطن  واشنطن تهدّد بإغلاق سفارتها: أوقفوا استهداف مصالحنا  بيلاروسيا.. لوكاشنكو يؤدّي اليمين: واشنطن وأخواتها ينزعون شرعيّته  الصين VS أميركا.. من يربح الحرب التجارية؟  إصابة شرطي بالرصاص في احتجاجات بريونا تايلور بولاية كنتاكي الأمريكية  البيت الأبيض يكشف موعد إعلان ترامب عن مرشحه للمنصب الشاغر في المحكمة العليا  مقاتلتان روسيتان تعترضان قاذفتين أمريكيتين فوق البحر الأسود  “إعادة تشكيل المنطقة”.. ماكرون يريد أن يكون “قوة عظمى” في الشرق الأوسط، لكن محاولاته مرشحة للفشل  مصر... مقتل ضابطين وشرطي و4 محكوم عليهم بالإعدام في سجن طرة  الأمين العام للناتو يعلن عن "تقدم جيد" في المحادثات العسكرية بين تركيا واليونان  “وثيقتان من صفحةٍ واحدة واحتفاء مبالغ فيه”.. بلومبيرغ: صفقة التطبيع الإماراتية البحرينية مع إسرائيل تجاهلت الكثير من التفاصيل  حادثة صادمة.. الشرطة الأمريكية تطلق 11 رصاصة على صبي متوحد!     

أخبار عربية ودولية

2020-08-14 04:28:26  |  الأرشيف

إرتفاع في حالات التعافي والصحة العالمية: “كوفيد – 19” لا ينتقل عبر الطعام

ارتفع عدد المصابين بفيروس كورونا ليسجل 21,081,638 إصابة مقابل 13,911,757 حالة تعافٍ و753,479 حالة وفاة.
وسجلت وزارة الصحة البرازيلي 60091 إصابة و1261 حالة وفاة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية.
وبحسب بيانات الوزارة بلغ العدد الإجمالي للإصابات منذ بدء تفشي الوباء في البلاد 3 ملايين و322 ألفا و876 حالة، بينما ارتفع العدد الرسمي لوفيات “كوفيد -19” إلى 105463.
بدورها، أعلنت السلطات المكسيكية أن البلاد على أعتاب نصف مليون إصابة بفيروس كورونا، و55 ألف حالة وفاة، منذ تفشي الوباء في أميركا اللاتينية.
وقال الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، إن “الوباء يفقد قوته في المكسيك، على الرغم من أن عدد الوفيات البالغ 54666”.
وفي سياق متصل قدر الباحثون في كلية لندن الإمبراطورية (إمبريال كوليدج) أن 6 بالمائة من سكان بريطانيا- أو ما يعادل 3,4 مليون نسمة- أصيبوا بكوفيد-19، في تقدير أعلى بكثير مقارنة بالنتائج السابقة.
واستندت التقديرات إلى دراسة شملت مائة ألف متطوع تم اختيارهم بشكل عشوائي، استخدموا اختبارات الوخز بالإبر في الأصابع لاكتشاف الأجسام المضادة للفيروس المسبب لكوفيد-19.
وخلصت الدراسة التي غطت أعداد الإصابات حتى نهاية حزيران الماضي، الى أن لندن بها أكبر معدل إصابات بواقع 13 بالمائة. وفقا لوكالة أسوشيتد برس.
وكشفت الدراسة أيضا عن أن السود والأسيويين من ينتمون لأقليات عرقية أكثر عرضة للإصابة مرتين إلى ثلاث مرات للإصابة بكوفيد-19 مقارنة بالبيض.
التقديرات الوطنية الجديدة هي أعلى بكثير مقارنة بعدد الحالات التي تم تسجيلها والتي نشرتها جامعة جونز هوبكنز، المرجع الرئيسي لرصد المرض.
وسجلت إنكلترا حتى يوم امس 270,971 حالة إصابة.
وفي سياق انتاج لقاح يقضي على فيروس كورونا، أعلنت الحكومة المكسيكية، أنها ستنتج لقاحا محتملا لفيروس كورونا، طورته جامعة أكسفورد في المكسيك إذا نجحت التجارب المتقدمة عليه، وحصل على موافقة رقابية.
وقال الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور إن الاتفاق مع شركة أسترازينيكا للأدوية، التي تعرض أيضا الإنتاج في الأرجنتين، سيسفر عن لقاح قد تقدمه الحكومة مجانا، بداية من الربع الأول من عام 2021.
وأضاف لوبيز أوبرادور “في دول أخرى، يمكنهم أن يقرروا تقديمه مقابل سعر أو اختيار من يحصل عليه، لكن ليس هناك أي شك وأضمن لكل شعبنا، أن كل المكسيكيين سيحصلون على اللقاح”.
ويسمح إنتاج اللقاح في المكسيك والأرجنتين بالتوزيع في أنحاء أميركا اللاتينية، فيما عدا البرازيل، التي أبرمت بالفعل اتفاقها الخاص مع الشركة مصنعة الأدوية.
وقالت سيلفيا فاريلا، رئيسة الشركة في المكسيك، إن تكلفة الجرعة ستكون حوالي 4 دولارات، لكن لوبيز اوبرادور قال إن الحكومة ستغطي التكلفة.
من جانبه، أوضح وزير الشؤون الخارجية مارسيلو ابرارد أن مؤسسة الملياردير المكسيكي كارلوس سليم ستضمن بفعالية أن يبدأ الإنتاج في موعده. وقال إن نتائج المرحلة الثالثة من التجارب السريرية متوقع ظهورها في تشرين الثاني المقبل.
وصرحت أسترازينيكا أن الاتفاق يغطي إنتاجا أوليا بـ150 مليون جرعة في المنطقة.
وأبرمت المكسيك بالفعل اتفاقيات مع 4 مشروعات أخرى للقاح لإجراء المرحلة الثالثة من التجارب في البلاد، لكن هذا هو أول اتفاق إنتاج.
وبعد شهور من الأخذ والرد، والتقارير المتضاربة، حسمت منظمة الصحة العالمية فيما يبدو نهائيا الجدل المحتدم بشأن احتمالات الإصابة بفيروس كورونا عبر الطعام.
ودعت المنظمة العالمية، التي وجهت انتقادات عدة لها منذ تفشي الفيروس الفتاك في كانون الاول الماضي، الناس إلى عدم الخوف من الإصابة بفيروس كورونا المستجد عبر المواد الغذائية، بعدما عثر خبراء صينيون على آثار للفيروس على أغذية ومغلفاتها.
وقالت منظمة الصحة العالمية إن ما من سبب للذعر، مشيرة إلى عدم وجود أدلة على أمراض تنفسية انتقلت من خلال مواد غذائية.
وقال مدير الطوارئ بالمنظمة مايكل راين في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت في جنيف إن “الناس لديهم ما يكفي من الخوف والقلق حيال وباء كوفيد-19”.
وأضاف “على الناس ألا يخشوا الطعام أو أغلفة المواد الغذائية أو معالجة الطعام أو تسليمه”.
وأوضح “لا توجد أدلة على أن المواد الغذائية أو سلسلة الغذاء تسهم في نقل الفيروس”.
وأكد أن “طعامنا، فيما يتعلق بكوفيد-19، آمن”، وفق ما نقلت “فرانس برس”.
عدد القراءات : 4440

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3532
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020