الأخبار |
على خطى "ذئب هوليوود".. أستاذ مسرح اغتصب 5 من طالباته  الهدوء الحذر سيد الموقف في البادية الشرقية و«خفض التصعيد» والاحتلال التركي ينشئ نقطة مراقبة جديدة بسهل الغاب!  زلزال بقوة 6.8 درجة يضرب إقليم سان خوان بالأرجنتين  الرئيس الأسد يصدر مرسومين بتنفيذ عقوبة العزل التي فرضها مجلس القضاء الأعلى بحق قاضيين بسبب مخالفات وأخطاء قانونية  بتوجيه من الرئيس الأسد.. تسديد كامل القروض الممنوحة سابقاً للشهداء  إيران تنفّذ سيناريو الحرب  ميليشيا (قسد) تمنع عمال مؤسسة مياه الحسكة من الدخول إلى مقر عملهم وتختطف 3 منهم  الحكومة العراقية تحدد العاشر من أكتوبر المقبل موعدا جديدا للانتخابات المبكرة  لا تأثير لتصدير مشتقات الحليب في أسعارها … قسومة: ما يصدر حالياً لا تتجاوز نسبته 3 بالمئة من حجم الإنتاج الكلي  كيف نفكّك منظومة التزمّت؟.. بقلم: موسى برهومة  تحديات التعليم عن بُعد.. بقلم: مارلين سلوم  مراسم التنصيب الأمريكية.. مفارقات عبر التاريخ  منظمة الصحة: العالم على شفا "فشل أخلاقي كارثي" بسبب اللقاحات  واشنطن منطقة عسكرية: حفل «لمّ الشمل» لا يوحّد الأميركيين  “مهرجان العسل” يصدح بالصخب والموسيقا ويلدغ بالصعوبات والهموم  الاحتلال الأميركي ينقل 70 داعشياً من سجون الحسكة إلى التنف  ظريف لواشنطن: إذا كان قصدكم تخويف إيران فلا تهدروا ملياراتكم!  يتجهون إلى مواجهة داخلية عنيفة.. انقسام عميق بين الجمهوريين وقلق بشأن مستقبل الحزب الأميركي  الأمطار الغزيرة أوقفت تمشيط البادية وفرضت هدوءاً حذراً في «خفض التصعيد» … «الحربي» يدك فجراً فلول داعش بأكثر من 40 غارة  تحذير من «التموين»: لا تبيعوا إلكترونياً إن لم يكن لديكم سجل تجاري     

أخبار عربية ودولية

2020-08-07 05:06:22  |  الأرشيف

المستوطنون يمنحون نتنياهو فرصة حتى أيلول لتنفيذ مخطط الضم

عوامل كثيرة تقف حائلا أمام رئيس الوزراء الاسرائيلي لتنفيذ علني لمخطط الضم "المطبوخ" بينه وبين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وانتهى شهر تموز دون تحقيق ذلك.. وساق الجانبان الامريكي والاسرائيلي تبريرات التأجيل.
ترامب من جهته "نصب ميزان الربح والخسارة" فآثر التأجيل مع بعض التحذيرات والاشتراطات غير المقنعة وغير الملزمة، وفي اسرائيل هناك تباينات بين أحزابها المشاركة في الائتلاف وتلك التي تجلس على مواقع المعارضة، وبين ترامب ونتنياهو مجموعة عوامل شخصية تخضع لها عملية تنفيذ مخطط الضم تتعلق غالبيتها بكرسي الحكم.
وفي الساحة العربية، لا مبالاة، وتوسل للتخفيف والتأجيل وايجاد السيناريوهات التي تحول دون ردات فعل كبيرة خشية تصد أنظمة الحكم، دون أن تتنازل عن أدوار التمرير والتسويق لكامل بنود صفقة القرن، ولم توقف رسائل التهديد والتحذير والتخويف التي تصل ديوان الرئاسة الفلسطينية.
أما في الساحة الفلسطينية، فالقيادة ليست متشجعة لتحريك شعبي واسع ومؤثر، مكتفية بمؤتمرات مدروسة من حيث العدد وسعة الموقع وحتى طبيعة الشعارات ونوعية الحضور وأحجام التأثير، وهذا الموقف أبقاها في دائرة الانتظار التي تستهويها.. وما تزال تؤمن الى درجة العبادة أن المجتمع الدولي والدول الاوروبية ذات التأثير سيجلب لها الحل عبر رد فعل خافت لفظي، يصل درجة التعاطف والتسامح مع المخطط الامريكي الاسرائيلي، وحتى هذا القسط الهامشي من التأثير بدأ بالتلاشي وسط الضربة الموجعة المستمرة التي يوجهها لها فيروس كورونا.
لكن، وحسب تقارير من داخل الغرف واللقاءات المغلقة في الساحة الاسرائيلية أن العامل الاقوى الذي سيحدد مصير مخطط ضم أراض من الضفة الغربية، توقيتا ومساحة، يتمثل في موقف اليمين الاسرائيلي المتطرف وفي مقدمة شرائحه المستوطنون وتأثيرهم القوي على رئيس الوزراء الاسرائيلي الباحث عن فرصة لحل الائتلاف، لذلك، هو معني بالمحافظة على دعم المستوطنين له في أية خطوات أو انتخابات قادمة، وفي حال انحرف نتنياهو عن مسار هذه العلاقة وما ينجم عنها من تحقيق مصالح فان مستقبله السياسي على المحك.
من هنا، يجب أن يدرس مليا التصريح الذي أطلقه "يوسي دغان" رئيس مجلس المستوطنات، الذي أعلن فيه "بأن نافذة الفرص السياسية ستغلق حتى الاول من شهر أيلول القادم"، أي أن المستوطنين يدفعون نتنياهو للاسراع بتنفيذ مخطط الضم قبل هذا التاريخ والا سيغلق الملف السياسي، والى أن يحين الموعد فان على نتنياهو الرد على هذا الموقف التهديدي التحذيري، وهنا، سيجد رئيس وزراء اسرائيل أن مصلحته الشخصية، مرتبطة بمدةى الانصياع لرغبات المستوطنين المتمثلة بضرورة الاسراع في تنفيذ مخطط الضم.
عدد القراءات : 4915
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021