الأخبار |
في حوار مع "الأزمنة" فخامة رئيس جمهورية أرمينيا الدكتور أرمين سركيسيان: " وتبقى معاهدة سيفر وثيقة هامة حول حق الشعب الأرمني للوصول الى حل عادل في القضية الأرمنية"  الكفاءة أولاً.. بقلم: د.يوسف الشريف  دورات المعاهد الخاصة.. مناهج “مسلوقة ” وأسعار كاوية  المستوطنون يمنحون نتنياهو فرصة حتى أيلول لتنفيذ مخطط الضم  البنتاغون: مستعدون للمساعدة بالتحقيق في انفجار بيروت  الصحة البرازيلية: حصيلة الوفيات بكورونا تقترب من 100 ألف  75 سنة على هيروشيما  أسباب انفجار مرفأ بيروت والمسؤوليّات…  نيترات الأمونيوم لم تكن محجوزة في المرفأ؟ القضاء وافق على إعادة تصدير الشحنة المتفجرة عــام 2015!  صحّة بايدن العقلية محور تجاذبات مع ترامب  كورونا يواصل تمدده وتحقيق “دولي” بشأن مصدره  العراق يسجل 3047 إصابة و67 حالة وفاة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية  غليان شعبي ضد جرائم الاغتصاب.. الجانحون بين رحمة القانون وقصور مراكز الإصلاح!  «الأونروا» تواصل استرضاء واشنطن: نحو طمس الأسماء الوطنية للمدارس  إسرائيل للدول الغربية: ممنوع أن تملأ ايران الفراغ في لبنان  ميليشيا (قسد) المدعومة أمريكيا تقوم بسرقة محتويات مبنى الشركة العامة لكهرباء الحسكة  ماكرون من بيروت: لبنان يواجه أزمة ومعاناته ستستمر ما لم يتم إجراء الإصلاحات  وزير الري المصري يطالب المسؤولين بتجهيز السدود لمواجهة أي أمر طارئ يحدث بالمنطقة  تدمير مرفأ بيروت: العبور الشاق نحو البديل  "انفجار أم هجوم"... ترامب "حائر" بشأن ما حدث في بيروت     

أخبار عربية ودولية

2020-07-14 05:33:16  |  الأرشيف

الإغلاق يتوسّع دولياً... وأميركا تتخبّط في خلافاتها.. «منظمة الصحة»: العالم لن يستعيد الوضع الطبيعي قريباً

بينما بات من الواضح أنّ تفشّي وباء «كورونا» خرج عن السيطرة، بنحو شبه كامل، لا يزال النقاش السياسي يطغى على الصحّي في أكثر البلاد تضرّراً، وذلك في الوقت الذي تواصل فيه الإدارة الأميركية تجاهل نداءات العلماء الصحيين والمسؤولين المطالبين بفرض إجراءات أكثر صرامة على المستوى الاتحادي
يسعى العديد من رؤساء بلديات المدن الكبرى في الولايات المتحدة إلى إعادة فرض العزل لمنع موجة إصابات جديدة بجائحة «كورونا»، لكنّ الخلافات السياسية بين المؤسّسات المختلفة في البلاد تمنع الوصول إلى موقف موحّد ومنسّق في هذا الصدد. وفيما أعيد فرض العزل، في خلال الأيام الأخيرة، في ملبورن الأسترالية وليريدا الإسبانية والعاصمة الفيليبينية مانيلا ومدينة طنجة المغربية، لا يزال اتخاذ تدابير مماثلة في أكثر بلد متضرّر في العالم من الوباء أمراً نادراً، رغم أنّ العدوى تواصل الارتفاع في الولايات المتحدة، منذ حزيران/يونيو.
الخلافات الأميركية تأتي في وقت حذّرت فيه منظمة الصحة العالمية، أمس، من أنّ العالم لن يستعيد «ما كان عليه من وضع طبيعي في المستقبل المنظور». وصرّح المدير العام للمنظمة تيدروس أدانوم غبريسوس للصحافيين بأنّ «عدداً كبيراً من الدول يسلك الاتجاه الخاطئ»، مضيفاً أنّ «الرسائل المتناقضة للمسؤولين تقوّض العنصر الأكثر حيوية في أي رد: الثقة»، من دون أن يشير إلى أسماء محدّدة.
إلّا أنّ كلام كلام غبريسوس قد ينطبق على الولايات المتحدة، حيث تعتمد إدارة الرئيس دونالد ترامب، على المستوى الاتحادي، عدم فرض أي قيود، لكنّها تشجع على إجراء الفحوص ووضع الكمامات وإغلاق الحانات. وفي هذا الإطار، صرّح كبير خبراء الأمراض المعدية الأميركيين أنتوني فاوتشي، أمس، بأنّ الزيادة الكبيرة الحالية في حالات الإصابة بفيروس «كورونا» ترجع إلى أنّ الولايات المتحدة لم تطبّق العزل العام كاملاً للقضاء على تفشي المرض.
وقد تزامن ذلك مع تصريح حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو، بأنّه يتعيّن على ترامب إصدار أمر تنفيذي يلزم الناس بوضع كمامات في الأماكن العامة، كما يجب عليه «أن يكون قدوة» بأن يضع هو نفسه كمامة. وانتقد كومو، في إفادة صحافية، طريقة تعامل الحكومة الاتحادية مع جائحة «كورونا»، قائلاً إنّ البيت الأبيض ظلّ في حالة إنكار في بداية تلك الأزمة الصحية العامة، وإنه لم يفعل ما يكفي لمعالجة زيادة حالات الإصابة بمرض «كوفيد ـــــ 19» في العديد من الولايات الأميركية، والتي ظهرت خلال الأسابيع القليلة الماضية. من جهة أخرى، أعلن كومو أنّ الولاية ستسمح بإعادة فتح المدارس، إذا كانت المناطق التي توجد فيها في المرحلة الأخيرة من إنهاء العمل بقيود العزل العام، وإذا كان في المنطقة معدّل إصابة يومياً أقل من خمسة في المئة من جميع فحوص فيروس «كورونا». وأضاف: «لن نستخدم أطفالنا حقول تجارب»، منتقداً ترامب بشدّة لما وصفه بأنه ضغط أعمى لإعادة فتح المدارس، من دون تقيّد صارم بالتوجيهات الإرشادية الصحية.
في هذه الأثناء، دعا مسؤولون في هيوستن، أكبر مدن تكساس، التي يساوي عدد سكانها تقريباً عدد سكان ملبورن (4,7 ملايين نسمة)، إلى فرض العزل من جديد بعد رصد 1600 إصابة جديدة خلال 24 ساعة. إلّا أنّ حاكم تكساس الجمهوري غريغ أبوت، لم يستسلم أمام هذا الضغط، على الأقل حتى الآن. وقال لقناة تلفزيونية محلية بشأن قراره فرض وضع كمامات في الأماكن العامة، رغم مقاومته تطبيق هذا الإجراء لوقت طويل: «كانت تلك فرصتنا الفضلى الأخيرة لإبطاء تفشي وباء كوفيد ــــــ 19»، مضيفاً أنّ «الخطوة التالية ستكون العزل».
كذلك، سجّلت ولاية فلوريدا أكثر من 15 ألف إصابة جديدة، أوّل من أمس، وهو رقم غير مسبوق، كما بدأ عدد الوفيات أيضاً بالارتفاع. وأمر رئيس حكومة الولاية الجمهوري رون دي سانتيس حتى الآن بإعادة إغلاق الحانات، لكنّه رفض جعل وضع الكمامة إلزامياً، أو فرض قيود إغلاق جديدة، تاركاً الأمر في عهدة مسؤولي المدن والبلدات. وفي ميامي، ارتفع عدد مرضى العناية المركزة سبعة أضعاف عمّا كان عليه في آذار/مارس ونيسان/أبريل، وفق رئيس بلديتها فرانسيس سواريز. وفي مقاطعة ميامي داد (2,7 مليون نسمة)، جاءت نتائج ثلث فحوص «كورونا» التي أجريت إيجابية، وفق رئيسها الجمهوري، الذي أعاد فرض إغلاق النوادي الرياضية والمطاعم الداخلية.
 
عدد القراءات : 4754

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020