الأخبار |
نتنياهو: أنا لم أتنازل عن قضية الضم  بتوقيت ترامب.. بقلم: فؤاد إبراهيم  هدية «عيال زايد» لبيبي: «السلام» مقابل لا شيء  "وجود طويل الأمد"... واشنطن تعلن عن خفض عدد قواتها في العراق وسورية  خضّات الأسواق وحلولها المجتزأة تقض مضجع المواطنين.. والمعنيون بعين واحدة!  البرلمان اللبناني يناقش اليوم فرض حالة الطوارئ في بيروت  السقوط الحتمي.. بقلم: ليلى بن هدنة  إرتفاع في حالات التعافي والصحة العالمية: “كوفيد – 19” لا ينتقل عبر الطعام  عدد المصابين بكورونا في العالم يقترب من 21 مليونا  سلطنة عمان تؤيد الإمارات بشأن الإعلان التاريخي المشترك بينها وبين الولايات المتحدة وإسرائيل  من قمة الطاقة إلى «السلام»... أبرز محطّات التطبيع  تضاعف أسعار كتاب المرحلة الثانوية المدرسي و(التربية): سعرها لايزال مدعوماً  المقداد يؤكد على تعزيز التعاون مع اليونيسيف بمختلف مجالات اختصاص المنظمة  15 ألف متطوع من 107 جنسيات يشاركون بتجارب لقاح كورونا في الإمارات  حكومة الوفاق الليبية تدرس إعادة فتح الحدود مع تونس  جاريد كوشنر: مزيد من الدول العربية قد تعلن قريبا التطبيع مع إسرائيل  فلسطين تستدعي سفيرها من الإمارات "فورا" وتطالب بقمة عربية طارئة  الصحة: نقاط جديدة لأخذ المسحات الخاصة بتحليل PCR الخاص بتشخيص فيروس كورونا في دمشق واللاذقية وحلب  حقيقة انتشار بطيخ مسمم في الأسواق المصرية  المسرحية الأمريكية وجدلية بيع الأسلحة للسعودية     

أخبار عربية ودولية

2020-02-18 03:46:25  |  الأرشيف

موقع أميركي: داعش أقوى مما كان عليه في عام 2014!

واصلت الولايات المتحدة عبر أدواتها الإعلامية التهويل من خطر تنظيم داعش الإرهابي، وبث أنباء مناقضة للمنطق والعقل البشري والادعاء بأن التنظيم اليوم عاد أقوى مما كان عليه في عام 2014 عند تشكيله، رغم إعلانها قبل نحو عام «هزيمته».
وأعد موقع «Insider» الإلكتروني الأميركي، حسب ما ذكرت مواقع إلكترونية معارضة، تقريراً عن الوضع الميداني لتنظيم داعش، زعم فيه أن التنظيم «أقوى مما كان عليه في 2014، وأنه لديه حالياً عدد من المقاتلين أكبر من العدد الذي كان يمتلكه عندما أعلن تأسيس دولته، بالإضافة إلى ملايين الدولارات الموجودة تحت تصرفه».
ونقل التقرير عن رئيس وزراء كردستان العراق، مسرور بارزاني إشارته إلى أن داعش «مازال على حاله»، وقال بارزاني: «نعم، لقد فقدوا الكثير من قيادتهم، ورجالهم الأكفاء، لكنهم تمكنوا أيضاً من اكتساب المزيد من الخبرة، وجندوا المزيد من الناس، لذلك لا ينبغي الاستخفاف بهم».
وأضاف بارزاني الحليف للولايات المتحدة الأميركية وحكومة إقليمه عضو في «التحالف الدولي» الذي تقوده واشنطن بذريعة محاربة التنظيم: إن «داعش لا يزال لديه نحو 20 ألف مقاتل في جميع أنحاء العراق وسورية».
وأشار التقرير إلى مزاعم وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» في صيف العام الماضي، بأن داعش لديه ما يقرب من 12- 18 ألف مسلح في الشرق الأوسط، وأنه عندما أعلن التنظيم في عام 2014 عن نفسه، بعد الاستيلاء على مجموعة كبيرة من الأراضي في أنحاء من العراق وسورية، كان يُقدر عدد المسلحين المنتمين إليه وقتها بـ10 آلاف مسلح.
ولفت تقرير الموقع الأميركي، إلى أن تقريراً للمفتش العام بوزارة الدفاع الأميركية ذكر أن مقتل البغدادي لم يُوقف عمليات داعش الإرهابية، ولم يؤد إلى تدهور فوري لقدرات التنظيم الإرهابي، وأن التنظيم بقي متماسكا، وأشار إلى أن تقريراً للأمم المتحدة كشف عن أن تنظيم داعش لا يزال يمتلك 100 مليون دولار تحت تصرفه.
وحسب الموقع فإن التوترات بين أميركا وإيران تعود بالنفع على التنظيم، وقد صرفت الانتباه عن التنظيم وعملياته.
وفي هذا السياق قال بارزاني: «المواجهة بين الدولتين سيكون لها تأثير سلبي على الحرب ضد الإرهاب وداعش، التي يجب أن تكون الأولوية بالنسبة لنا جميعا».
ونقل تقرير الموقع الأميركي عن مراقبين: إن التنظيم لا يزال يشكل تهديداً بالفعل، وإن عملياته ستكون ذات طابع إقليمي، وإنه لن يفكر في تنفيذ عمليات في أميركا وأوروبا على المدى القريب.
على صعيد متصل، نقل الموقع عن المحلل السياسي الأميركي البارز ديفيد ستيرمان، قوله: «ما زال داعش موجوداً في العراق وسورية، وتاريخه الطويل من المرونة والانتعاش بعد الهزائم يشير إلى أنه يمكن أن يشكل تهديداً أكبر في العراق وسورية».
واعتبر ستيرمان أن التوترات مع إيران تمنع الجهود الدولية لهزيمته، وقال: «مع ذلك، من الضروري الاعتراف بأنه حتى عندما بدأت الولايات المتحدة حربها ضد داعش، وفي ذروة قوة داعش الإقليمية، لم يظهر التنظيم قدرة واضحة على مهاجمة أميركا».
وأعلنت واشنطن في نهاية آذار العام الماضي «هزيمة» تنظيم داعش إلا أنها ومنذ ذلك الحين تحاول التهويل فيما يخص نشاط التنظيم بغية تبرير استمرار وجودها غير الشرعي في سورية.
عدد القراءات : 3288
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3524
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020