الأخبار |
الرئيس الأسد في كلمة متلفزة: جيشنا العربي السوري لن يتوانى عن القيام بواجباته الوطنية ولن يكون إلا كما كان جيشاً من الشعب وله  انتصار حلب يعبّد الطريق إلى إدلب  الصين تختبر علاجاً لكورونا: النفق لم يعد مظلماً؟  سيطر على بلدات وجمعيات سكنية وفتح الطريق إلى الريف الشمالي.. ومطار حلب الدولي في الخدمة غداً … الجيش يوسّع هامش أمان حلب في الريف الغربي  تهديدات جديدة تطول السفير الروسي في تركيا!  من يقول لهذا «السلطان» إن مشروعه يترنّح؟.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  هل انتهى الخلاف بين عمال المرفأ والشركة الروسية؟ … اتفاق يمنح العاملين في مرفأ طرطوس إجازة بلا أجر وعقوداً مع الشركة الروسية غير محددة المدة ويحافظ على كامل حقوقهم  رقعة الشطرنج في إدلب… وسقوط البيدق التركي.. بقلم: د. حسن مرهج  كوريا الشمالية تؤكد مجددا عدم وجود إصابات بفيروس كورونا على أراضيها  مقتل 23 لاجئا على الأقل في تدافع على مساعدات بالنيجر  موسكو لواشنطن: نحن لا نلاحق أقماركم التي تتجسس علينا  أغنى رجل في العالم يخصص 10 مليارات دولار لمكافحة تغير المناخ  أبناء العشائر العربية في الحسكة يجددون دعمهم للجيش ومطالبتهم بخروج قوات الاحتلال الأمريكية من الأراضي السورية  الصحة العالمية: فيروس كورونا انتقل من إنسان لآخر في 12 دولة غير الصين  ردا على خرق الهدنة… الجيش الليبي يوجه ضربة عسكرية لمستودع أسلحة وذخيرة بميناء طرابلس  واشنطن تقدم 8 ملايين دولار للعمليات التجارية في إثيوبيا والصومال وكينيا  العراق.. "الاتحاد الكردستاني" ينتخب رأسين له  انتخب مجلس قيادة حزب "الاتحاد الوطني الكردستاني" في إقليم كردستان العراق اليوم الثلاثاء، كلا من بافل طالباني، ولاهور شيخ جنكي رئيسين مشتركين للحزب.\rوحصل طالباني وشيخ جنكي على 29 صوتا لكل منها من مجموع 93 عضوا حضروا اجتماع مجلس قيادة الحزب في محافظة أربيل عاصمة الإقليم.\rوقال لاهور شيخ جنكي خلال الاجتماع: "مهمتنا الأساسية بصفتي رئيسا مشتركا هو التقارب مع المواطنين، وسنعمل مع الأخ بافل طالباني، كجنديين مجهولين".\rبدوره، أشار طالباني إلى أنه "لن نفرط بهذه الثقة مطلقا وسنعمل جنبا إلى جنب للنهوض بالحزب".\rوصوت مجلس "الاتحاد الوطني"، أيضا على النظام الداخلي للحزب، وقال عضو المجلس، روند ملا محمود: "جرت المصادقة على النظام الداخلي بإجماع أصوات الحاضرين، كما جرى تشكيل وفد لزيارة بغداد للتفاوض بشأن الكابينة الحكومية الجديدة برئاسة لاهور شيخ جنكي".\rمن هو بافل طالباني؟\r- الابن الأكبر لجلال طالباني الرئيس العراقي السابق\r- ولد عام 1973\r- شغل منصب مسؤول مكتب سكرتارية والده\r- كان مسؤول شؤون مكافحة الإرهاب في كردستان\r- انتخب عضوا في مجلس قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني خلال المؤتمر الرابع للحزب\rمن هو لاهور شيخ جنكي؟\r- ابن أخ جلال طالباني الرئيس العراقي السابق\r- ولد في كويسنجق عام 1976\r- لجأ إلى إيران مع عائلته عام 1988\r- هاجر إلى بريطانيا عام 1990\r- عاد إلى كردستان بعد عدة أعوام وعمل في سكرتارية جلال طالباني\r- عمل في المؤسسات الأمنية للاتحاد الوطني الكردستاني\r- أصبح مسؤول وكالة الحماية والمعلومات لإقليم كردستان العراق\rمصر.. راقصة تتسبب في إقالة مدير مدرسة وفصل 22 طالبا  أمريكا تجلي رعاياها المصابين بـ"كورونا" على متن طائرة ممتلئة بالأصحاء  هل تتمكن "اسرائيل" من تنفيذ خططها ابتداءا من رسم خرائط جديدة؟     

أخبار عربية ودولية

2020-01-29 18:26:10  |  الأرشيف

الحوثيون يعلنون استهداف "أرامكو" السعودية

أعلنت جماعة "أنصار الله" الحوثية في اليمن، أنها شنت هجوما واسعا على مواقع في "عمق السعودية" طال منشآت لشركة "أرامكو" النفطية ومطارين وقاعدة عسكرية.
 
وقالت القوات المسلحة التابعة للحوثيين، في بيان أصدرته اليوم الأربعاء: "ردا على التصعيد الجوي للعدوان، نفذت القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير عمليات نوعية".
 
وأوضح البيان أنه تم استهداف منشآت لشركة "أرامكو" في منطقة جازان ومطاري أبها وجازان وقاعدة خميس مشيط و"أهدافا حساسة" أخرى في "العمق السعودي، بعدد كبير من الصواريخ والطائرات المسيرة".
 
وأكدت القوات الحوثية أن عناصرها "مستمرون في العمل من أجل تحرير كافة أراضي الجمهورية حتى تحقيق الاستقلال".
 
من جانبه، أفاد المتحدث باسم القوات الحوثية، العميد يحيى سريع، بتنفيذ القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير "أكثر من 15 عملية نوعية في العمق السعودي خلال الأسبوع الماضي ردا على التصعيد الجوي للعدوان".
 
ولم تصدر السعودية حتى الآن أي تعقيب على هذا الإعلان، كما امتنعت شركة "أرامكو" عن التعليق على الهجوم. 
 
وفي 20 سبتمبر 2019، أعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى في صنعاء، مهدي المشاط، إطلاق مبادرة سلام تشمل وقف أي هجمات على السعودية، داعيا إياها إلى الرد بالمثل على هذا الإجراء.
وبينما رحب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث بهذه المبادرة، لم تصدر السعودية أي رد واضح عليها، فيما استمر التحالف العربي الذي تقوده السعودية بالعمليات العسكرية، ليهدد الحوثيون باستئناف الهجمات حال عدم تلبيتها الدعوة لوقف إطلاق النار.
 
وقبل أيام من ذلك تعرضت السعودية، في 14 سبتمبر 2019، لهجوم واسع استهدف منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" العملاقة شرق البلاد، وهما مصفاة بقيق لتكرير النفط وحقل هجرة خريص، تبنته جماعة "أنصار الله" الحوثية اليمنية المسيطرة على المناطق الحدودية مع السعودية شمال اليمن، حيث قالت إن العملية نفذت بـ 10 طائرات مسيرة.
 
وأعلن وزير الطاقة السعودي في حينه، خالد الفالح، أن الهجوم أسفر عن وقف السعودية إنتاج 5.7 مليون برميل نفط يوميا، ما يتجاوز نسبة 50% من معدل إنتاج البلاد و5% في العالم، لتعلن الرياض في أكتوبر أنها استردت إنتاجها بالكامل.
 
واتهمت السعودية والولايات المتحدة، اللتان انضمت إليهما بريطانيا وفرنسا وألمانيا، إيران بالوقوف وراء العملية، الأمر الذي تنفيه طهران قطعا.
عدد القراءات : 3303

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3510
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020