الأخبار |
ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 4515 شخصا  الأزمات غير مقبولة  توسيع العقوبات الأوروبية ضد روسيا على خلفية الانتخابات في القرم  الأمم المتحدة: 57 ألف شخص فروا من دارفور خلال الأسابيع الماضية بسبب العنف  نتنياهو غدا إلى موسكو لإطلاع بوتين على "صفقة ترامب"  الجامعة العربية تجتمع السبت لبحث "صفقة ترامب"  الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً حول مراحل تطبيق المشروع الوطني للإصلاح الإداري وما تم إنجازه على هذا الصعيد  الرحالة عدنان عزام يعود إلى الوطن بعد نهاية رحلته قادماً من روسيا  بريطانيا والانسحاب من الاتحاد الأوروبي.. بقلم: د. فاطمة الصايغ  بتآمر بعض القادة العرب.. البيت الأبيض يعلن اليوم تفاصيل «صفقة القرن» … عباس يرفض مناقشتها مع ترامب.. وحركات المقاومة تعلن استعدادها للتصدي لها  ثلاثة أيام تفصل عن الوداع الأخير: بريطانيا تستعد للتحليق منفردة!  بولتون يقلب الطاولة على ترامب: هل يتغيّر مسار محاكمة العزل؟  "القناة 12": هجوم إلكتروني كبير تعرض له مطار بن غوريون!  لندن تستضيف اجتماعاً لـ«المجموعة المصغرة» بحضور جيفري  قانون «التموين» أصبح في وزارة العدل … ملف «الأرز» الفاسد في «السورية للتجارة» إلى القضاء.. وعزل 3 مديري صالات في دمشق للتقصير  جمود في سوق الذهب … الورشات توقفت عن العمل… وسعر الغرام حسب جمعية الصاغة 41 ألف ليرة  خريطة أموال بالمليارات.. من سيدفع لإتمام "صفقة القرن"  كافاني يودع زملاءه في باريس سان جيرمان استعدادا للانتقال إلى أتلتيكو مدريد  لافروف: اقترح أن تناقش "اللجنة الرباعية الدولية" صفقة القرن  حلفاء الرياض في مواجهة الانتكاسة: تحريك «القاعدة» و«داعش»؟     

أخبار عربية ودولية

2019-12-13 05:55:22  |  الأرشيف

إرهاب امريكي سعودي في الساحة العراقية

ما يجري في العراق مخطط أمريكي اسرائيلي خليجي قذر، تشارك فيه قيادات عراقية، مرتمية في احضان الغرباء، والاحتجاجات التي اندلعت معيشيا ورفضا للفساد، نجحت هذه القوى في حرفها وتحويلها الى فتن وفوضى وسفك دماء وصولا الى حرب أهلية تأكل الأخضر واليابس.
ان المشكلات التي تعيشها الساحة العراقية، هي وليدة الاحتلال الامريكي وأعوانه، فالفساد هو حصيلة هذا الاحتلال الذي يواصل نهب ثروات الشعب العراقي، الذي يعيش ظروفا ورثها عن الاحتلال الامريكي الغاشم.
في بداية الاحتجاجات في الشارع العراقي قام وزير الدفاع الامريكي مايك بنس بزيارة الى العراق متجاهلا المسؤولين العراقيين مكتفيا بزيارة القاعدة الامريكية في (عين الاسد).. زيارة هدفها الظاهري اظهار تعاطف الولايات المتحدة مع الشعب العراقي ونشر بعض الاخبار المزيفة والمفبركة، والتحريض على ايران تحت شعار كاذب هو التدخل في الشأن الداخلي العراقي في وقت هناك الاف الجنود الامريكيين في العراق اضافة الى الكثير من الشركات والمؤسسات العامة والخاصة الامريكية في عدد من المدن العراقية تقوم بنهب ثروات الشعب العراقي الهائلة.
تقول دوائر سياسية حيادية، أن حرف الاحتجاجات وركوب موجتها والتدخل الامريكي والسعودي جاء بعض رفض الحكومة العراقية لمطالب امريكية سعودية بقطع العلاقة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، وتضيف الدوائر أن وزير الدفاع الامريكي كان قد طلب من رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي حل الحشد الشعبي وفصائل المقاومة وسحب سلاحها وقطع العلاقة مع ايران مقابل خفض التوتر في العراق، وهذا يعني بوضوح أن امريكا تقف وراء المجازر والفوضى والتخريب الذي تشهده الساحة العراقية وتتحكم بمستوياتها، وتؤكد الدوائر أن هناك تقارير وأدلة تؤكد تورط السعودية والولايات المتحدة في زعزعة الامن والاستقرار في العراق، وهما تقومان بتسليح العشائر الموالية لهما في بعض المناطق الغربية، لاعادة الطائفية المقيتة وافراع تلك المناطق من الحشد الشعبي وخاصة في الاراضي الممتدة بين العراق وسوريا، بمعنى، أن هناك مخططا لتصعيد العنف، وضرب الاستقرار في هذا البلد الذي يعاني الكثير وعلى امتداد سنوات طويلة على ايدي الامريكيين والمرتدين في الخليج.
عدد القراءات : 3310
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3508
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020