الأخبار |
أنباء عن اعتراض روسيا والاحتلال الأميركي لدوريات بعضهم بعضاً في الشمال … «قسد» تعيد افتتاح معبر الصالحية.. ومرتزقة أردوغان يستهدفون موقعها في تل تمر  «ادفع بالتي هي أحسن»!.. بقلم: سناء يعقوب  لإنقاذ «الدستورية».. بيدرسون في موسكو ودمشق الأسبوع الجاري … زاخاروفا: الوجود الأميركي في سورية يتناقض مع القانون الدولي  عشر ميزات مهمة لريف حلب الغربي بالنسبة للجيش  مصدر في حكومة الوفاق: السراج قد لا يحضر مؤتمر برلين  حصيلة قصف معسكر للجيش اليمني في مأرب ترتفع إلى 70 قتيلا و50 جريحا  خطة أمريكية جديدة لمواجهة محور المقاومة.. بقلم: إيهاب شوقي  توقعات بجلسة صاخبة وحامية يتصدرها الوضع المعيشي وسعر الصرف … اليوم الحكومة تواجه «الشعب» بافتتاح دورته العادية  بهدوء.. عن الفشل الحكومي والوضعِ المعيشي ودعوات التظاهر: ثمن الصمود وثمن الخنوع!  الرحالة السوري عزام يحط رحاله في موسكو  اقتراح بنقل منشآت ومقرات وزارات من القابون إلى منطقة بديلة وبناء أبراج سكنية بدلاً منها  غش الغاز… كل أسطوانة تصبح اثنتين في طرطوس  محامو ترامب: مساءلة الرئيس تنتهك الدستور!  اعتقالات واشتباكات بين الشرطة و"السترات الصفراء" في باريس  "الخطوط الإفريقية" تطالب بالتدخل لوقف "نقل الإرهابيين" إلى ليبيا  السراج يدعو إلى نشر قوة عسكرية دولية في ليبيا  ترامب: بناء جدار بحري حول نيويورك فكرة غبية  الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي.. الشيخوخة تتقدم  الرئيس اللبناني يطلب من الجيش استعادة الهدوء بوسط بيروت  سورية تؤكد استمرارها في ممارسة واجبها بمكافحة الإرهاب وإنقاذ السوريين من ويلات وممارسات المجموعات الإرهابية     

أخبار عربية ودولية

2019-11-28 02:56:04  |  الأرشيف

نتنياهو يواجه خصومه بالشارع

وفيما حضرت شخصيات من حركة «غوش إيمونيم» الاستيطانية الدينية، ومن زعماء المستوطنين المتديّنين، إضافة إلى شخصيات جدلية مِمَّن دافعوا عن قاتل إسحاق رابين، كان لافتاً الغياب شبه الكامل لوزراء «الليكود» - باستثناء ميري ريغيف - ووزراء كتلة اليمين عموماً، على رغم جهود نتنياهو الهائلة لإقناعهم وأعضاء «الكنيست» من «الليكود» بالمشاركة في التظاهرة. وكان رئيس الوزراء بذل كلّ ما في وسعه لجذب الجماهير إلى الساحة؛ إذ أرسل بيانات إلى أعضاء «الليكود»، ونشر شريطاً على «فايسبوك» حضّ فيه أنصاره على المجيء، وخرج ليلتقي الذين تظاهروا بالقرب من مقرّه في القدس المحتلة ويدعوهم إلى المشاركة في التظاهرة للمؤازرة، كما طلب من رؤساء السلطات في المناطق المحتلة دعوة أنصارهم إلى المشاركة، واتصل هاتفياً برؤساء فروع الحزب والناشطين المركزيين، وأرسل مساعديه لإقناع الوزراء. وفي تعليقها على ذلك، رأت صحيفة «هآرتس» أن التجمع يؤشّر إلى تدهور مكانة نتنياهو، معتبرة أن المشاركة الضئيلة تؤكد وجود قلّة لا تزال تصدّق «البضاعة الفاشلة التي لا أساس لها عن الربيع الإسرائيلي المزيف».
على خط موازٍ، واصل منافس نتنياهو على رئاسة «الليكود»، عضو «الكنيست» جدعون ساعر، دعوته الأول إلى الاستقالة. إذ توجّه إليه بالقول إنه لو كان محلّه لاستقال من منصبه، ليس بسبب التهم المنسوبة إليه، وإنما بسبب الطريق المسدود الذي آلت إليه عملية تأليف الحكومة. وحذّر ساعر من مغبة انهيار «الليكود» في الانتخابات المقبلة إذا لم يُدخل تغييراً في قيادته. كما أعرب عن يقينه بقدرته على تأليف حكومة في «الكنيست» الحالي وجمع تواقيع 61 عضواً، لكنه شدّد على أنه لن يقوم بهذا من دون تفويض من منتسبي الحزب. من جهته، رأى رئيس الحكومة الأسبق، وأحد أقطاب «المعسكر الديمقراطي»، إيهود باراك، أن نتنياهو «لا يمكنه أن يواصل إدارة الدولة بسبب الخشية من اتخاذه قرارات في الشؤون الأمنية لاعتبارات تتعلق بتهم الفساد المنسوبة إليه، وليس لاعتبارات موضوعية». وأضاف باراك، في مقابلة مع إذاعة الجيش، أن على المستشار القانوني للحكومة أن يُبدي موقفه إزاء مسألة كون نتنياهو أهلاً لتأليف الحكومة بعد الانتخابات، مشيراً إلى أنه إذا كان ردّ المستشار على ذلك بالسلب، فبإمكان «الليكود» أن يختار شخصاً آخر لرئاسة الحزب، وهو ما سيتيح الفرصة لتأليف حكومة من دون انتخابات ثالثة خلال أقلّ من سنة. واعتبر وزير الداخلية ورئيس حزب «شاس»، أرييه درعي، في مقابلة مع الإذاعة نفسها أمس، أنه لا يجوز إجراء جولة ثالثة من الانتخابات، واصفاً الذهاب إليها بأنه «عمل انتحاري». ومن أجل منع هذا السيناريو، أبلغ رئيس «الكنيست»، يولي أدلشتاين، نتنياهو، أنه يعتزم العمل على «تأليف حكومة وحدة وطنية تمنع انتخابات أخرى». ولهذه الغاية، دعا أدلشتاين «الليكود» و«أزرق أبيض» إلى لقاء عاجل في مكتبه في القدس، في محاولة أخيرة لمنع جولة ثالثة.
في غضون ذلك، وصف مستشار الحكومة، أفيحاي مندلبليت، الهجوم على سلطات فرض القانون في إسرائيل بأنه «مجرد أكاذيب وادّعاءات لا أساس لها من الصحة»، مؤكداً «(أننا) لا نخشى الانتقادات»، مبدياً دعمه للعاملين في مكتب المدعي العام بقوله إن «المدعي العام، شاي نيتسان، يخدم الجمهور بكلّ جوارحه. إنه محامٍ ممتاز، وشخص مستقيم وشريف».
عدد القراءات : 3269
التصويت
هل يتجاوز لبنان عقبة تشكيل الحكومة ومخاوف الانهيار الاقتصادي والانفلات الأمني؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3507
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020