الأخبار |
تعثر مفاوضات صنعاء والرياض لا ينهي الاتصالات  تطبيق «بطيء» للتفاهم الروسي ــ التركي: الجيش يوسّع انتشاره على طريق M4 الدولي  بوتين: روسيا مستعدة لتمديد معاهدة "ستارت-3" قبل نهاية العام الحالي دون أي شروط  إعفاء الشاحنات العراقية من رسوم الدخول عبر منفذ القائم  ترامب وماكرون يدعوان للحوار مع روسيا  ظريف يتهم فرنسا وبريطانيا وألمانيا بالكذب والرضوخ للبلطجة الأمريكية  الولايات المتحدة تدرس إمكانية إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط  إجراءات عزل ترامب شبه رسمية: بيلوسي نحو صياغة لوائح الاتهام  الشرطة الأمريكية: سقوط قتلى في تبادل لإطلاق نار مع مسلحين بولاية فلوريدا  سقوط طائرة هليكوبتر في ولاية مينيسوتا الأمريكية ومقتل 3 جنود  قتيل وأربعة جرحى بهجوم مسلح على مقهى في شارع خاتم الأنبياء جنوب طهران  الطاقة الذرية الإيرانية: محادثات بين طهران وموسكو للتغلب على المشاكل التقنية بمفاعل "فوردو"  إضراب مفتوح يشلّ الحركة احتجاجاً على إصلاحات ماكرون  البابا: أجمعنا مع الأزهر على اعتبار الـ4 من فبراير يوما عالميا للأخوّة  بايدن: ترامب أضحوكة ونحتاج لرئيس يحترمه العالم  دولة المستوطنين وعاصمتها الخليل.. بقلم: رشاد أبو داود  نتنياهو بعد لقائه بومبيو: لدى إسرائيل "الحق الكامل" بضم غور الأردن  بيلوسي تنعت ترامب بـ"الجبان".. والأخير يرد  الحلبوسي: نصوت على قانون الانتخابات الأسبوع المقبل     

أخبار عربية ودولية

2019-11-14 03:30:02  |  الأرشيف

رئيسة انقلابية في بوليفيا

يوماً بعد يوم، يخرج الوضع في بوليفيا عن السيطرة بعد الانقلاب العسكري الذي دفع بالرئيس إيفو موراليس إلى الاستقالة، مُحدِثاً فراغاً في السلطة. انقلابٌ بدأت فصوله تُستَكمل تباعاً، بتنصيب النائبة الثانية لرئيس مجلس الشيوخ، جانين آنيز (52 عاماً)، نفسها رئيسة انتقالية للبلاد، في جلسة برلمانية شكلية.
وعلى الرغم من عدم اكتمال النصاب في الجلسة، إلا أن آنيز، المخوَّلة وفق الدستور تولّي الرئاسة بعد نائب الرئيس ورئيسَي مجلس الشيوخ ومجلس النواب والذين استقالوا جميعاً، نصّبت نفسها رئيسةً بالوكالة، وتوجّهت فوراً إلى مقرّ الحكومة حيث أدّت اليمين، فيما صادقت المحكمة الدستورية على تولّيها السلطة باعتبارها صاحبة الرتبة السياسية الأعلى في بوليفيا. وأملت آنيز «الدعوة إلى انتخابات عامة في أقرب فرصة ممكنة»، وخصوصاً أن الدستور ينص على الدعوة إلى انتخابات رئاسية في الأيام التسعين التي تَلِي استقالة رئيس الدولة. كذلك، تحدّثت عن «ضرورة خلق جوّ سلام اجتماعي» في البلاد التي تشهد أزمة سياسية خطيرة منذ إعادة انتخاب إيفو موراليس لولاية رابعة في 20 تشرين الأول/ أكتوبر، والانقلاب العسكري الذي تبعها. وفيما بدا أن الجيش الذي قاد الانقلاب بارك خطوة آنيز لتسلّم السلطة، سارعت «الرئيسة المؤقتة» إلى عقد لقاء جمَعها بالقيادة العسكرية العليا في مقرّ الحكومة مساء أول من أمس، لبحث خطّة «الحفاظ على الهدوء والسلم في البلاد». وتعليقاً على إعلان آنيز نفسها رئيسة للبلاد، كتب موراليس عبر «تويتر»: «لقد شهدت بوليفيا اعتداءً على الإرادة الشعبية وانقلاباً هو الأخبث والأسوأ في التاريخ»، مضيفاً: «ها هي عضو مجلس الشيوخ الانقلابية (آنيز) تعلن نفسها أولاً رئيسة لمجلس الشيوخ، ثم رئيسة موقتة للبلاد من دون أن تكون هناك غالبية تشريعية، وحولها عدد من شركائها في الجريمة، في حماية قوات الأمن التي تقمع الشعب».
وفيما لا تزال البلاد مشلولة جراء توقّف عمل وسائل النقل العام وتصاعد حدّة المواجهات العنيفة، دعت عشرون دولة من أعضاء «منظمة الدول الأميركية» إلى وقف العنف واحترام النظام الدستوري لتجاوز الأزمة في البلاد، غداة الاجتماع الأول للمنظمة منذ استقالة موراليس. من جهته، طلب الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، من الجيش البوليفي إعادة السلطة إلى الرئيس السابق، معتبراً أن البلاد تواجه خطر «حرب أهلية». أما الولايات المتحدة، التي بارك رئيسها دونالد ترامب «اللحظة الديموقراطية» في بوليفيا، فنصحت الرعايا الأميركيين بعدم السفر إلى هذا البلد، بسبب «الاضطرابات الأهلية» و«قدرتها المحدودة في ما يتعلّق بتقديم الخدمات الطارئة»، كما قامت بالحدّ من وجودها الدبلوماسي في البلاد.
 
عدد القراءات : 3266
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019