الأخبار |
روحاني يتحدث مجددا عن حرب اليمن ويتلقى رسالة من زعيم "أنصار الله"  لقاءات مكوكية بين قادة الأحزاب الإسرائيلية لتجاوز أزمة تشكيل الحكومة  فلسطين توجه ثلاث رسائل إلى الأمم المتحدة بعد الإعلان الأمريكي  تعرف على مخاطر تناول الطعام بسرعة  الأمم المتحدة تطالب إيران بالحد من استخدام القوة في تفريق المحتجين  ترامب: بيلوسي "المجنونة" تريد تغيير نظامنا الانتخابي  نعيم لـ الأزمنة: أربعة أشهر تفصلنا عن شهر رمضان ولم تشهد الحركة الدرامية أي حركة.  تصريحات وزير خارجية تركيا بشأن سورية تثير حفيظة وزارة الدفاع الروسية  وحدات الجيش تثبت نقاطها في قريتي الدشيشة والطويلة على المحور الغربي لبلدة تل تمر بريف الحسكة  كليموف: نفوذ الولايات المتحدة يشهد تراجعاً على المستوى العالمي  القيادة الفلسطينية بصدد وضع خطة تحرك لمواجهة اعتراف واشنطن بالمستوطنات الإسرائيلية  أردوغان: أبلغت ترامب بأننا سنبحث عن بدائل لمقاتلات "إف-35" ولن نتخلى عن "إس-400"  سوسان لوفد برلماني ألماني: الاتحاد الأوروبي بتبعيته للسياسات الأميركية فقد البوصلة والهوية  الدفاع الروسية: أي عمل عسكري تركي في شمال سورية سيزعزع الاستقرار  الاعلان الامريكي بشأن المستوطنات دعوة لحكومة وحدة وترجمة لصفقة القرن  منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يختتم مشاركته في بطولة دبي الدولية بالفوز على نظيره البحريني  السودان: لا تزال هناك خلافات حول سد النهضة ولا اتفاق على عدد سنوات ملئه  أنقرة تدين إعلان واشنطن بخصوص المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية  واشنطن: لا نتفق مع ماكرون بشأن "الموت الدماغي" للناتو     

أخبار عربية ودولية

2019-10-17 03:15:43  |  الأرشيف

ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا... لا تكن أحمقا

حذر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في رسالة قبل بدء الهجوم التركي على سوريا، قائلا "لا تكن متصلبا... لا تكن أحمقا".
 
ونشر البيت الأبيض هذه الرسالة التي أرسلها ترامب لأردوغان، في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وسط محاولات الرئيس الأمريكي لاحتواء الخسائر السياسية التي تسبب فيها قراره بسحب القوات الأمريكية من شمال سوريا. وذلك بحسب وكالة "رويترز".
ومهد القرار الأمريكي الأخير بسحب القوات الأمريكية من الشمال السوري، الطريق أمام هجوم تركيا على حلفاء واشنطن في تلك المنطقة.
وفي سياق متصل، انفجر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، غضبا في وجه نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الأمريكي، ووجه لها إهانات بالغة.
وقالت بيلوسي في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز" إن الرئيس الأمريكي، انفجر غضبا، خلال اجتماع مصغر، بشأن سوريا.
 
وأوضحت أن الاجتماع جرى تقليصه وتقليل مدته، بعد تصويت مجلس النواب على قرار يندد بسحب القوات الأمريكية، مضيفة "لقد تأثر ترامب بصورة كبيرة بهذا القرار".
 
وتابعت "ترامب أصيب بالصدمة من عدد الجمهوريين، الذين صوتوا لصالح القرار الذي كان يدين قراره".
 
وقالت بيلوسي للصحفيين:
 
أعتقد أن التصويت- حجم التصويت ومعارضة أكثر من اثنين إلى واحد من الجمهوريين ما فعله الرئيس- أثر على الرئيس على الأرجح لأن ذلك أصابه بصدمة، ولهذا لم نتمكن من مواصلة الاجتماع لأنه انفصل عن واقعه.
وتابعت "سأصلي من أجل صحة ترامب، بسبب ما شاهدناه منه عند انفجاره غضبا"، وقال زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، مارك شومر، والذي كان حاضرا الاجتماع:
 
ترامب وجه إهانات بالغة إلى بيلوسي، ووصفها بأنها سياسية من الدرجة الثالثة.
 
كما قال كيفن مكارتي، زعيم الجمهوريين في مجلس النواب الأمريكي: "بيلوسي خرجت من الاجتماع مسرعة، عقب الإهانات التي وجهها ترامب لها".
 
وأيد مجلس النواب الأمريكي بأغلبية ساحقة، اليوم الأربعاء، مشروع قرار يندد بسحب الرئيس دونالد ترامب للقوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا، ممهدا الطريق أمام الهجوم التركي على الأكراد.
 
وصوت 354 نائبا لصالح مشروع القرار وعارضه 60 بعدما انضم العشرات من رفاق ترامب الجمهوريين إلى الأغلبية الديمقراطية المؤيدة للمشروع؛ وفقا لوكالة "رويترز".
 
فيما نفى ترامب، اليوم الأربعاء، أن يكون قد منح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الضوء الأخضر لغزو سوريا.
 
وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده أطلقت عملية عسكرية باسم "نبع السلام" شمال شرقي سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ"حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة "داعش".
 
وجرى إطلاق هذه العملية، التي تعتبر الثالثة لتركيا في سوريا، بعد أشهر من مفاوضات غير ناجحة بين تركيا والولايات المتحدة حول إقامة "منطقة آمنة" شمال شرقي سوريا لحل التوتر بين الجانب التركي والأكراد سلميا، لكن هذه الجهود لم تسفر عن تحقيق هذا الهدف بسبب خلافات بين الطرفين حول عمل هذه الآلية.
 
​وبدأت تركيا تنفيذ عمليتها الجديدة بعد إعلان الولايات المتحدة، عن سحب قواتها من شمال شرقي سوريا بقرار من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في خطوة انتقدها الأكراد بشدة على الرغم من وعده بتدمير اقتصاد تركيا حال "تجاوزها الحدود".
عدد القراءات : 3287
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3504
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019