الأخبار |
الشرطة الفرنسية تطلق الغازات لقمع احتجاجات إطفائيين في باريس  بيريز يضع استراتيجية خطف مبابي  رئيس مجلس الشورى الإيراني: مستعدون للوساطة في حال قبلت السعودية بحل سياسي في اليمن  أردوغان: لدينا خيارات بديلة لمقاتلات "إف-35" الأمريكية  أردوغان لـ ترامب: تركيا لن تعلن مطلقا وقف إطلاق النار في شمال سورية  التصفيات المؤهلة ليورو 2020: إيطاليا تؤكد جدارتها بخماسية في شباك ليشتنشتاين  فنيش وكنعان: العلاقات الجيدة مع سورية مصلحة للبنان  رئيس الوزراء الفرنسي يؤكد أن ممارسات واشنطن وأنقرة في سورية لها تداعيات كارثية  العراق.. مقتل وإصابة 6 مدنيين بتفجير في السليمانية  وقفة تضامنية في طولكرم مع الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال  أمريكا: قواتنا ستغادر سورية نحو العراق والكويت وربما الأردن  التشكيك والإشاعة  أردوغان: دخول الجيش السوري مدينة منبج ليس سلبيا  الكرملين: بوتين وأردوغان يؤكدان التزامهما بضمان وحدة الأراضي السورية  ترامب: بينس وبومبيو يتوجهان غدا إلى تركيا للقاء أردوغان  الجيش العربي السوري يدخل 3 قرى جديدة شمال غرب تل تمر بريف الحسكة  المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية: طيران العدوان السعودي شن 42 غارة جوية على صعدة وحجة  مشاورات روسية كوبية بشأن "الثورات الملونة"  المنتخب الإسباني يحسم تأهله لنهائيات يورو 2020 بتعادل قاتل أمام السويد  الدفاع الروسية: نتخذ مع السلطات السورية إجراءات لتأمين انسحاب القوات الأمريكية     

أخبار عربية ودولية

2019-10-10 02:14:38  |  الأرشيف

مقترح «فتحاويّ» باستبعاد غزة: لانتخابات على النموذج القبرصيّ!

رغم الإجماع الفلسطيني على ضرورة الاحتكام إلى صندوق الاقتراع، للخروج من أزمات الانقسام المركّبة، إلا أن الدعوات التي تكرّرت خلال السنوات الماضية لإجراء الانتخابات من دون أن تجد سبيلها إلى التنفيذ أورثت الشارع قناعة بأن دعوة رئيس السلطة محمود عباس الأخيرة في هذا الإطار، ليست بعيدة عمّا سبقها، خصوصاً وأن جملة من العقبات ستقود في النهاية إلى تعطيلها. هذه العقبات تصدّرت أجندة اجتماع اللجنة التنفيذية لـ«منظمة التحرير» الذي حضره عباس يوم الخميس الماضي، حيث بلغ الأمر بعضو «التنفيذية»، وزير الشؤون الاجتماعية أحمد مجدلاني، أن اقترح على هامش الاجتماع، حسبما تكشفه مصادر مطلعة لـ«الأخبار»، الذهاب إلى انتخابات وفق النموذج القبرصي (تجري الانتخابات في قبرص اليونانية لكنها تُعدّ ممثِّلة لكلّ القبارصة)، بحيث تجري الانتخابات في الضفة الغربية لوحدها، باعتبارها «الانتخابات العامة التي تمثل الكلّ الفلسطيني»، ويُتجاهل قطاع غزة في العملية.
 
ولا تزال حركة «حماس»، ومعها عددٌ من الفصائل، تصرّ على انعقاد الانتخابات الرئاسية والتشريعية بشكل متزامن، الأمر الذي يرفضه عباس. وهو رفضٌ كان مجدلاني برّره بأن الانتخابات المتزامنة ستقود إلى حدوث فراغ سياسي. وتخشى «حماس» من أن تستغلّ «فتح» نتائج الانتخابات التشريعية المقبلة لنزع الغطاء الشرعي عن حكم الحركة للقطاع، وأيضاً من أن يتهرّب رئيس السلطة من استحقاق عقد الانتخابات الرئاسية بعد إتمام الانتخابات التشريعية. كذلك، وفيما لا تمتلك الحركة أيّ ضمانات في شأن شعبيتها الحالية في الشارع الغزيّ، فإن الحضور «الحمساوي» في الضفة لا يمكن الركون إلى إمكانية تأثيره، في ظلّ شبه انعدام هامش الحرية لـ«الحمساويين» هناك بحكم الواقع الأمني. يضاف إلى ما تقدم أن الموقف الإسرائيلي من مشاركة القدس في الانتخابات التشريعية يمثل عقدة أخرى تعرقل عجلة الانتخابات، لاسيما في ظلّ تأكيد رئيس السلطة في وقت سابق أن الانتخابات لن تتمّ من دون مشاركة المقدسيين. ووفقاً لمجدلاني، فإن «هناك اتصالات تجري مع الاتحاد الأوروبي في شأن إجراء الانتخابات في القدس، خاصة أن هذا القرار لاقى ترحيباً ودعماً كبيرين من المجتمع الدولي».
من جهة أخرى، تحدث عباس، خلال اجتماع «التنفيذية» الأخير، عن علاقات السلطة بكلّ من الولايات المتحدة وإسرائيل، كاشفاً أن العلاقات الأمنية لا تزال على حالها مع الجانبين، أما على الصعيد السياسي، فلم يحدث أخيراً أيّ اجتماع أو اتصالات أو لقاءات. وفيما لم يُبدِ «أبو مازن» انطباعاً حول نتائج الانتخابات الإسرائيلية، لم يفته التأكيد على محاولته التأثير على سيرها، إذ قال في معرض حديثه عن هذه الجهود إنه استقبل وفداً من يهود «الفلاشا»، في إطار بحثهم عن يهودي إثيوبي تأسره «حماس»، وأكد للوفد الإسرائيلي أنه سيساعد في عمليات البحث عنه لإطلاق سراحه. وادّعى عباس، في تبريره استقبال الوفد الإسرائيلي، أن شريحة يهود «الفلاشا» كانت تعطي 80% من أصواتها لـ«الليكود»، لكن الانتخابات الأخيرة لم تسجّل إعطاء «الفلاشا» أكثر من 20% من أصواتها للحزب.
عدد القراءات : 3248

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019