الأخبار |
الشرطة الفرنسية تطلق الغازات لقمع احتجاجات إطفائيين في باريس  ظريف: خلف الهجوم على ناقلة النفط الإيرانية تقف حكومة أو أكثر  الدفاع الروسية: القوات الأمريكية تترك قواعدها شمال شرقي سورية باتجاه الحدود العراقية.. والجيش السوري يسيطر بشكل كامل على منبج  قوات الاحتلال التركي تحرق منازل عدد من المواطنين بعد سرقتها في قرى منطقة تل تمر ورأس العين بريف الحسكة الشمالي  فنيش وكنعان: العلاقات الجيدة مع سورية مصلحة للبنان  رئيس الوزراء الفرنسي يؤكد أن ممارسات واشنطن وأنقرة في سورية لها تداعيات كارثية  وقفة تضامنية في طولكرم مع الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال  أمريكا: قواتنا ستغادر سورية نحو العراق والكويت وربما الأردن  أردوغان: دخول الجيش السوري مدينة منبج ليس سلبيا  مايسمى "الجيش الوطني السوري" المتحالف مع تركيا: سنواصل التقدم نحو منبج  بوتين: الحوار السياسي مع دولة الإمارات بناء ونحن ندعم التعاون في قطاع الطاقة  الكرملين: بوتين وأردوغان يؤكدان التزامهما بضمان وحدة الأراضي السورية  ترامب: بينس وبومبيو يتوجهان غدا إلى تركيا للقاء أردوغان  مشاورات روسية كوبية بشأن "الثورات الملونة"  رئيسة هونغ كونغ تستبعد تقديم تنازلات لمثيري الشغب  فوز منتخب سورية على منتخب غوام بالتصفيات المزدوجة لنهائيات آسيا وكأس العالم  الجيش السوري يستعيد السيطرة على منطقة مساحتها 1000 كلم2 حول منبج  الحكومة الألمانية تستبعد فرض عقوبات أوروبية ضد تركيا  سفير سورية لدى جامعة الدول العربية السابق وعضو القيادة المركزية لحزب البعث يوسف الأحمد في ذمة الله  الدفاع الروسية: نتخذ مع السلطات السورية إجراءات لتأمين انسحاب القوات الأمريكية     

أخبار عربية ودولية

2019-09-22 02:54:39  |  الأرشيف

السلطات اليونانية أخلتهم من سكنهم بشكل مذل! … مهجرون سوريون يعيدون الحياة إلى قرية ألمانية

بينما تمكن مهجرون سوريون من إعادة الحياة لقرية ألمانية وكسب سكانها لصفهم بعد أن كانوا معارضين لوجودهم فيها، أخلت السلطات اليونانية عائلات سورية مهجرة من مساكنها في العاصمة أثينا بشكل مذل، بهدف إنهاء ما سمته ظاهرة احتلال المباني المهجورة.
واستطاع مهجرون سوريون قدِموا إلى قرية غولزوف التابعة لمقاطعة براندبورغ الألمانية عام 2015، إعادة الحياة إليها وكسب سكانها لصفهم بعد أن كانوا معارضين بشدة لوجودهم، بحسب ما نقلت مواقع إلكترونية معارضة عن صحيفة «بيلد» الألمانية.
وذكرت الصحيفة، أن غولزوف التي تعتبر من أشهر قرى ألمانيا الشرقية، حيث جرى فيها تصوير أكثر من 19 فيلماً بين عامي 1961 و 2007 عن أطفال اللاجئين الذين قدموا هاربين من الحروب مثل أطفال بولندا، إلا أن القرية في الفترة الأخيرة قبل مجيء المهجرين السوريين تناقص أعداد الشباب فيها بسبب الهجرة إلى ألمانيا الغربية، حيث وصل عددهم إلى 820 فقط.
ولفتت الصحيفة إلى أن سكان القرية خرجوا في العديد من الاحتجاجات المناهضة لقدوم السوريين في 2015 ولكنهم اليوم من أكثر المتحمسين لبقائهم في القرية.
وأشارت «بيلد» إلى أن عدداً من الأهالي كانوا مرتابين من وجود المهجرين السوريين بينهم، لكونهم يحملون ثقافة وعقلية مختلفة عنهم، غير أن هؤلاء المهجرين أثبتوا عكس ذلك، وهم اليوم أصبحوا جزءاً من القرية.
وعبّر رئيس بلدية القرية في تصريحات نقلتها الصحيفة، عن سعادته بوجود المهجرين السوريين، وقال: «إن الأطفال السوريين لديهم التجارب نفسها التي خاضها أهل القرية من الكبار أثناء الحرب العالمية الثانية، فمثلًا إذا حدث انفجار أو سقطت قذيفة يحسن هؤلاء الأطفال التصرف، مضيفًا: إنهم يطلقون على الأطفال السوريين اليوم أطفال غولزوف».
في غضون ذلك، أفادت مواقع معارضة أمس، بأن الشرطة اليونانية داهمت أبنية قديمة تقطنها عائلات سورية مهجرة في العاصمة أثينا بهدف إخلائها وإنهاء ما سمتها «ظاهرة احتلال المباني المهجورة» والإقامة فيها، نتيجة رفض إدارات المخيمات استقبالهم بحجة عدم وجود أماكن شاغرة.
ويأوي السوريون في أثينا إلى تلك المساكن في شارع أخرنون لأنهم غير مؤهلين للحصول على المساعدة الماليّة، ولم يتم توفير السكن المناسب لهم الذي يليق بالإنسان، وهم لا يملكون المال الكافي لاستئجار منازل.
ونقلت المواقع عن مهجر سوري يدعى أمجد الحسن قوله: «لولا هذه المباني المهجورة لنام في العراء عندما أغلقت الحكومة اليونانية كل الأبواب في وجهه ولم تستقبله المنظمات، فانضم لمجموعات المهجرين السوريين التي دخلت هذه المباني تحت حماية الحزب الانارخي في نهاية عام 2016، حين كانت العائلات تبات في العراء لأيام حينها».
وأضاف الحسن: «أمس الأوّل صباحاً (الجمعة) ضجت أثينا بخبر اقتحام الشرطة لمدرسة الياسمين في شارع أخرنون التي تضم مئات المهجرين من السوريين والجنسيات الأخرى أغلبهم عائلات لا تهتم الحكومة اليونانية لأمرهم ولا أين ينامون، وهي تتفنن في إذلالنا»!
عدد القراءات : 3269
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019