الأخبار |
الشرطة الفرنسية تطلق الغازات لقمع احتجاجات إطفائيين في باريس  الدفاع الروسية: القوات الأمريكية تترك قواعدها شمال شرقي سورية باتجاه الحدود العراقية.. والجيش السوري يسيطر بشكل كامل على منبج  فنيش وكنعان: العلاقات الجيدة مع سورية مصلحة للبنان  رئيس الوزراء الفرنسي يؤكد أن ممارسات واشنطن وأنقرة في سورية لها تداعيات كارثية  العراق.. مقتل وإصابة 6 مدنيين بتفجير في السليمانية  وقفة تضامنية في طولكرم مع الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال  أمريكا: قواتنا ستغادر سورية نحو العراق والكويت وربما الأردن  التشكيك والإشاعة  أردوغان: دخول الجيش السوري مدينة منبج ليس سلبيا  مايسمى "الجيش الوطني السوري" المتحالف مع تركيا: سنواصل التقدم نحو منبج  بوتين: الحوار السياسي مع دولة الإمارات بناء ونحن ندعم التعاون في قطاع الطاقة  الكرملين: بوتين وأردوغان يؤكدان التزامهما بضمان وحدة الأراضي السورية  ترامب: بينس وبومبيو يتوجهان غدا إلى تركيا للقاء أردوغان  مشاورات روسية كوبية بشأن "الثورات الملونة"  رئيسة هونغ كونغ تستبعد تقديم تنازلات لمثيري الشغب  فوز منتخب سورية على منتخب غوام بالتصفيات المزدوجة لنهائيات آسيا وكأس العالم  الجيش السوري يستعيد السيطرة على منطقة مساحتها 1000 كلم2 حول منبج  سفير سورية لدى جامعة الدول العربية السابق وعضو القيادة المركزية لحزب البعث يوسف الأحمد في ذمة الله  الدفاع الروسية: نتخذ مع السلطات السورية إجراءات لتأمين انسحاب القوات الأمريكية     

أخبار عربية ودولية

2019-09-16 12:31:54  |  الأرشيف

الأمم المتحدة: أقلية الروهينغا المسلمة مهددة بالإبادة في ميانمار

نتيجة بحث الصور عن الأمم المتحدة: أقلية الروهينغا المسلمة مهددة بالإبادة في ميانمار
 
حذر محققو الأمم المتحدة من أن نحو 600 ألف من الروهينغا الذين لا يزالون في ميانمار يعيشون تحت تهديد التعرض "لإبادة"، مطالبين بإحالة كبار العسكريين فيها إلى المحكمة الجنائية الدولية.
 
وذكرت بعثة تقصي الحقائق التابعة للأمم المتحدة بشأن ميانمار في تقرير، اليوم الاثنين، أن لديها "أسبابا مقنعة لاستخلاص أن الأدلة التي تدفع إلى الاقتناع بأن للدولة نوايا بارتكاب إبادة تعززت" منذ العام الماضي، وأن "ثمة تهديدا جديا بوقوع إبادة جديدة".
 
وقالت البعثة إن ذلك "من مسؤولية الدولة"، ما "يعني أنه يجب إحالة ملف ميانمار للمحكمة الجنائية الدولية لتخلفها عن احترام تعهداتها بموجب المعاهدة حول الإبادة لعام 1984، إحدى الأدوات الدولية النادرة المتعلقة بحقوق الإنسان التي صادقت عليها".
 
وأكد المحققون الدوليون الذين لم يسمح لهم بالتوجه إلى ميانمار أن "هذا البلد يستمر في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في أعمال غير إنسانية، تتسبب بمعاناة كبرى واضطهاد في إطار هجوم معمم ومنهجي ضد السكان الروهينغا".
 
وفر 740 ألفا من الروهينغا من ولاية راخين (غرب) في أغسطس 2017، بعد قمع نفذه الجيش في ميانمار حيث غالبية السكان من البوذيين.
 
وكانت أسر بأكملها انضمت في ظروف صعبة جدا لنحو 200 ألف لاجئ تعرضوا للاضطهاد كانوا يقيمون في مخيمات في الجانب الآخر من الحدود مع بنغلاديش.
 
وبحسب محققي الأمم المتحدة، فإن "600 ألف شخص من أقلية الروهينغا في ميانمار يتعرضون للاضطهاد بشكل منهجي ويعيشون تحت تهديد التعرض للإبادة" و"ظروفهم المعيشية سيئة جدا" وتفاقمت خلال عام. وأكدوا أن "ذلك يجعل من المستحيل عودة اللاجئين الروهينغا".
 
وقال رئيس بعثة تقصي الحقائق، مرزوقي داروسمان، في بيان: "التهديد بالتعرض لإبادة لا يزال يحدق بالروهينغا الذين بقوا" في ميانمار. وأضاف أنه قبل عام، أعلنت البعثة اكتشاف "أعمال إبادة" في "عمليات تطهير" ارتكبت في 2017 وأسفرت عن مقتل "آلاف الروهينغا".
 
وأفاد كريستوفر سيدوتي، أحد المحققين الأمميين بأنه "في حال لم تتخذ الأمم المتحدة والأسرة الدولية تدابير فعالة هذه المرة، فستتكرر هذه المأساة المؤلمة. على فضيحة الصمت الدولي أن تنتهي".
 
المصدر: روسيا اليوم
عدد القراءات : 3258
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3501
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019