الأخبار |
منظمة روسية: أعمال "الخوذ البيضاء" تهدف إلى نشر معلومات كاذبة عن الوضع في سورية  مي حريري : أنا لست جريئة بل عادية جداً وأُعتبر نفسي محجبة مقارنة بغيري.  قوة الأسد  استهداف «القائم - البوكمال» مجدداً: الضغط بالنار لمنع افتتاح المعبر  السودان.. زحمة أوروبية في الخرطوم: استكشاف لفرص «الاستثمار»  انتخابات «الكنيست الـ22»: هزيمة مركّبة لنتنياهو  خامنئي يبدّد رهانات واشنطن وتل أبيب: لا تفاوض... ولا تراجع  نتنياهو: ترامب سيقدم خطة القرن قريبا وإسرائيل تحتاج إلى حكومة صهيونية قوية  «معارضة الرياض» تضع شروطاً للمشاركة في اجتماعات «الدستورية»!  لندن انضمت إلى طابور داعمي الانفصاليين في سورية … «قسد» تحول المدارس إلى مقرات عسكرية وتفرض «المناهج الكردية»  تحديات قمة التوافقات الهشة.. بقلم: محمد نادر العمري  100 ألف ليرة غرامة على من يضع أعمدة أو حواجز لمواقف السيارات بشكل غير قانوني  فرنسا ترسل خبراء للتحقيق في هجوم "أرامكو"  وزارة الدفاع السعودية تقدم اليوم "أدلة تورط إيران" في هجوم أرامكو  بعد استهداف “أرامكو”… المنطقة نحو الحرب امّ نحو التسوية؟.. بقلم: العميد شارل أبي نادر  الانتخابات التونسية.. 3 مرشحين خاسرين يعلنون دعم قيس سعيّد في الجولة الثانية  ترامب: لا ضرورة للسحب من احتياطي النفط بعد "هجوم أرامكو"  لبيرمان: نحن من سيقرر من يكون رئيس الحكومة الإسرائيلية المقبلة  إصابة خمسة فلسطينيين باعتداء للاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية     

أخبار عربية ودولية

2019-09-11 20:02:30  |  الأرشيف

المجلس الحاكم في السودان يتفق مع المتمردين على خارطة طريق لمحادثات سلام

رئيس وزراء السودان الجديد عبد الله حمدوك
 
قال مسؤولون في مجلس السيادة الحاكم ومن المتمردين في السودان، إن الجانبين اتفقا على خارطة طريق لمحادثات سلام، من المتوقع أن تبدأ في أكتوبر/ تشرين الأول، وتستمر نحو شهرين.
 
وجعل المجلس، وهو حكومة انتقالية، صنع السلام مع المتمردين الذين يقاتلون الخرطوم ضمن أولوياته الرئيسية، نظرا لأن ذلك شرط أساسي لرفع البلاد من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب؛ بحسب وكالة "رويترز".
 
وتولى المجلس مقاليد الحكم في أغسطس/ آب، بعدما وقع المجلس العسكري الانتقالي وأحزاب مدنية وجماعات الاحتجاجات اتفاقا لتقاسم السلطة لثلاث سنوات، بعد شهور من الصراع عقب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، في أبريل/ نيسان.
 
واستضاف جنوب السودان أعضاء من المجلس وزعماء للمتمردين من عدة مناطق.
 
وقُتل الآلاف في حروب أهلية بالسودان، بما في ذلك الصراع في منطقة دارفور بغرب البلاد، حيث يقاتل المتمردون الحكومة منذ عام 2003.
 
ووقع مسؤولون ومتمردون سودانيون اتفاقا أوليا أمام دبلوماسيين يحدد مهلة شهرين للمحادثات، بدءا من 14 أكتوبر/ تشرين الأول، وحتى منتصف ديسمبر/كانون الأول.
 
ووقع الفريق أول محمد حمدان دقلو، عضو مجلس السيادة وقائد قوة الرد السريع، الاتفاق نيابة عن الحكومة، وقال دقلو:
 
 إن الحكومة تريد طمأنة الشعب السوداني بأن زمن الحرب قد انتهى بلا جرعة، ومن المحتمل أن تتناول المحادثات المسائل المتعلقة بكيفية مراقبة أي وقف للقتال، وتحديد آليات إتاحة وصول المساعدات الإنسانية لجميع مناطق دارفور والنيل الأزرق.
 
وخاضت الحكومة حربا في دارفور مع جماعات محلية متمردة ينحدر كثير منها من قبائل أفريقية تعيش على الزراعة وتشكو من الإهمال، وهو الصراع الذي تسبب في نزوح نحو 2.5 مليون شخص.
 
وهدأت وتيرة الحرب على مدى الأعوام الأربعة الماضية في دارفور حيث تنشط حركة العدل والمساواة وفصيلان من جيش تحرير السودان، لكن لا تزال تقع مناوشات.
 
والتزم متمردو الجيش الشعبي لتحرير السودان-الشمال، في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق الواقعتين في جنوب البلاد، إلى حد بعيد بوقف إطلاق النار على مدى العامين الماضيين. ويناهض المتمردون حكومة الخرطوم منذ أن انتهى بهم الأمر على الجانب السوداني من الحدود، بعد انفصال جنوب السودان في عام 2011.
 
ويعيش في جنوب كردفان والنيل الأزرق عدد كبير ممن وقفوا في صف الجنوب خلال الحرب الأهلية مع الخرطوم على مدى عشرات السنين. ويقول كثير منهم إنهم تعرضوا للتهميش من جانب حكومة الخرطوم منذ إعلان جنوب السودان استقلاله في يوليو/تموز، بموجب اتفاق سلام عام 2005.
 
المصدر: سبوتنيك
عدد القراءات : 63

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019