الأخبار |
مي حريري : أنا لست جريئة بل عادية جداً وأُعتبر نفسي محجبة مقارنة بغيري.  قوة الأسد  استهداف «القائم - البوكمال» مجدداً: الضغط بالنار لمنع افتتاح المعبر  السودان.. زحمة أوروبية في الخرطوم: استكشاف لفرص «الاستثمار»  انتخابات «الكنيست الـ22»: هزيمة مركّبة لنتنياهو  خامنئي يبدّد رهانات واشنطن وتل أبيب: لا تفاوض... ولا تراجع  نتنياهو: ترامب سيقدم خطة القرن قريبا وإسرائيل تحتاج إلى حكومة صهيونية قوية  «معارضة الرياض» تضع شروطاً للمشاركة في اجتماعات «الدستورية»!  لندن انضمت إلى طابور داعمي الانفصاليين في سورية … «قسد» تحول المدارس إلى مقرات عسكرية وتفرض «المناهج الكردية»  تحديات قمة التوافقات الهشة.. بقلم: محمد نادر العمري  100 ألف ليرة غرامة على من يضع أعمدة أو حواجز لمواقف السيارات بشكل غير قانوني  فرنسا ترسل خبراء للتحقيق في هجوم "أرامكو"  وزارة الدفاع السعودية تقدم اليوم "أدلة تورط إيران" في هجوم أرامكو  بعد استهداف “أرامكو”… المنطقة نحو الحرب امّ نحو التسوية؟.. بقلم: العميد شارل أبي نادر  الانتخابات التونسية.. 3 مرشحين خاسرين يعلنون دعم قيس سعيّد في الجولة الثانية  ترامب: لا ضرورة للسحب من احتياطي النفط بعد "هجوم أرامكو"  لبيرمان: نحن من سيقرر من يكون رئيس الحكومة الإسرائيلية المقبلة  إصابة خمسة فلسطينيين باعتداء للاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية     

أخبار عربية ودولية

2019-09-11 17:49:58  |  الأرشيف

طهران تدين بشدة إعلان نتنياهو عن نيته ضم أجزاء من الضفة الغربية

عباس موسوي
 
 
أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، بشدة إعلان رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن "نيته الخبيثة" ضم أجزاء من الضفة الغربية إلى المناطق المحتلة.
 
وقال موسوي، في بيان اليوم الأربعاء: "تستمتع بعض الدول العربية التي تدعي قيادتها للعالم العربي بالأمور الجانبية وتنشغل بقتل أخوتها في اليمن بحماية من الكيان الصهيوني المحتل للقدس وإنشاء الصداقة مع هذا الكيان، الذي يجد نتنياهو في هذا الاسترخاء فرصة ودعما لإعلان نواياه الشريرة حيال الأراضي الفلسطينية".
 
وأضاف "يوميا يقوم نتنياهو بمواصلة نشر الكراهية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية وفي يوم آخر يعلن نيته الخبيثة في قضم أجزاء فلسطين وذلك للحصول على أصوات أكثر للبقاء في السلطة".
 
وأشار المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إلى عقد قمة للدول الإسلامية، قائلا: "الجمهورية الإسلامية تؤيد أي عمل جماعي تتخذه الدول الإسلامية لمنع استمرار العدوان وتوسع نظام الاغتصاب ضد فلسطين".
 
وأعلن نتنياهو، أمس الثلاثاء، اعتزامه فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت، في حال فاز بالانتخابات العامة المرتقبة في السابع عشر من أيلول/سبتمبر الجاري؛ كما جدد تعهده بضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، بالتنسيق مع الولايات المتحدة.
 
وكانت إسرائيل احتلت، في أعقاب حرب حزيران/يونيو 1967، أراضي الضفة الغربية والقدس، الخاضعة آنذاك للسيادة الأردنية؛ إضافة إلى قطاع غزة المدار وقتها من قبل مصر، والجولان السوري المحتل، وشبه جزيرة سيناء المصرية.
 
وأقامت إسرائيل مستوطنات على الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة؛ إلا أنها قامت بتفكيك تلك الواقعة في سيناء، بعد اتفاقية السلام بين البلدين في العام 1978، وانسحبت من مستوطنات قطاع غزة في 2005.
 
غير أن الحكومة الإسرائيلية كثفت، خلال السنوات العشر الأخيرة، من التواجد الاستيطاني في القدس الشرقية والضفة الغربية، وكذلك في الجولان السوري المحتل.
 
ويشكل الاستيطان الإسرائيلي أحد أكبر العقبات في طريق إحلال السلام، وحجر عثرة أمام المفاوضات بين الفلسطينيين وإسرائيل.
 
وتؤكد الأمم المتحدة عدم مشروعية المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، منذ العام 1967، في الضفة الغربية وشرقي القدس.
 
وبحسب إحصاءات فلسطينية، بلغ عدد المواقع الاستيطانية والقواعد العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية، بنهاية 2017، 435 موقعا، منها 150 مستوطنة و116 بؤرة استيطانية.
 
وشهد عام 2018، بحسب الإحصاءات، زيادة كبيرة في وتيرة بناء وتوسيع المستوطنات، بعد المصادقة على بناء حوالي 9384 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات قائمة، إضافة إلى إقامة 9 بؤر استيطانية جديدة.
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3256

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
الاخفاق الاميركي في تشكيل قوة بحرية دولية بذريعة حماية السفن في الخليج هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3499
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019