الأخبار |
انتقادات واستقالات تتهدّد جونسون: مستشاره خالَف إجراءات العزل!  أفغانستان.. ضغوط أميركية لتمديد الهدنة: تبادل الأسرى... أوّل الغيث  نتنياهو أمام المحكمة: التأخير لم يعفِ من المثول  هل كشف «كورونا» فشل العولمة؟.. بقلم: رقية البلوشي  سعر بطيخة يقارب 20 ألف ليرة سورية في دمشق!  ترامب: سنتخذ إجراءات تجاه الصين هذا الأسبوع  بايدن: ترامب "أحمق" وقد يتسبب بموت العديد من الأشخاص  ليبيا.. تواصل حرب الطائرات المسيرة والقتال في اتجاه ترهونة  ناقلة نفط إيرانية ثالثة تصل إلى المياه الإقليمية الفنزويلية  في سابقة من نوعها... "تويتر" يعتبر تغريدة لـ ترامب "مضللة"  السيد نصر الله: الحرب الكبرى إذا وقعت ستكون نتيجتها زوال "إسرائيل"  الولايات المتحدة تسجل نحو 700 وفاة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة  كورونا حول العالم.. الإصابات تعود للارتفاع والوفيات تتجاوز 350 ألفا  العراق.. أربيل تحذر من تفشي كورونا بسبب عدم التزام المواطنين  محمد عبده: الحجر جعلني أكتشف أن أبنائي 10 وليسوا 9!  الجيش يمنع رتلا أمريكيا من المرور نحو تل تمر ويجبره على العودة  ليبيا.. واشنطن «تعود» من بوابة طرابلس... وعينها على عسكر موسكو  بـ 9 مليارات يورو… ألمانيا تتدخل لإنقاذ "لوفتهانزا" من الإفلاس بسبب كورونا  نورا الأعرج : الرياضة تمنحني الإيجابية في حياتي وكرة القدم لا تفقد المرأة أنوثتها  الصحة: تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا بين السوريين القادمين إلى البلاد     

أخبار عربية ودولية

2019-08-21 09:38:37  |  الأرشيف

"عناصر مارقة" حاولت تهريب البشير والشرطة تنقله لـ"المنزل الآمن"

الرئيس السوداني المعزول عمر البشير داخل قفص المحاكمة
 
 
ظهر الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، في أولى جلسات محاكمته وسط إجراءات أمنية مشددة للغاية، على خلفية محاولة فاشلة لتهريبه من السجن.
 
وقالت شبكة "CNN" إنها أطلعت على تقرير للشرطة السودانية أظهر أن "أنصار البشير حاولوا تهريب الرئيس السابق من سجن كوبر المشدد الحراسة في يونيو/ حزيران الماضي".
 
وقال هاشم أبو بكر الجعلي محامي البشير، في تصريحات لـCNN، إن "الرئيس السابق ليس له أي دور في هذه المحاولة". وأضاف: "التقينا به مرتين منذ اعتقاله ولم يشر حتى إلى هذه المحاولة المزعومة، ولم تتهمه أي سلطة بأي تورط".
 
ومنذ محاولة التهريب، تم تعزيز الإجراءات الأمنية حول البشير، كما ظهر في أولى جلسات محاكمته، برفقة قافلة من المركبات العسكرية مزودة برشاشات ثقيلة"، وفقا لـCNN.
 
ووفقا لـ"تقرير الشرطة"، إنه في "أعقاب القمع الدموي الذي قامت به قوات الأمن ضد المتظاهرين، حاولت "عناصر مارقة" من داخل النظام اقتحام السجن في 4 يونيو/ حزيران، بهدف إطلاق سراح البشير وأعضاء آخرين من نظامه من السجن".
 
وفي ذلك الوقت، كانت العاصمة الخرطوم مغلقة، حيث قبلها بيوم سقط عشرات القتلى عندما أطلق الجنود النار لفض اعتصام القيادة العامة، وتواجه المتظاهرون مع قوات شبه عسكرية في شوارع الخرطوم، ما جعل المدينة في توقف تام.
 
واستغلالا لهذه الفوضى وعدم الاستقرار، "تقدم أنصار للبشير إلى سجن كوبر في محاولة لإطلاق سراح الزعيم المعزول، ولكن تم التصدي لهم"، بحسب تقرير الشرطة.
 
وأضاف التقرير أنه "بعد محاولة تهريبه الفاشلة، تم نقل البشير إلى "منزل آمن" على ضفاف نهر النيل في جزء راق من الخرطوم ليس بعيدا عن مقر الرئيس السابق"، مضيفا أن "المنزل الآمن، الذي أحاطته قوات الأمن، كان في يوم من الأيام منزل رئيس المخابرات السابق محمد عطا الملا". وأكد أنه "بعد شهر، أُعيد البشير إلى سجن كوبر مع المزيد من الإجراءات الأمنية، ووسائل الراحة التي طلبها".
 
الجدير بالذكر أن المحكمة تنظر في الدعوى الجنائية ضد البشير الذي يواجه تهما تتعلق بحيازته النقد الأجنبي، والنقد السوداني، والثراء غير المشروع، إضافة إلى تهم أخرى تتعلق بالفساد.
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3392
التصويت
كيف يتعاطى الإعلام الأميركي والغربي مع فيروس كورونا؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3520
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020