الأخبار |
الأزمات غير مقبولة  لماذا صفقة " الديوث" يا ترامب ..؟!!.. بقلم: صالح الراشد  حقول استثمار لا تجارب.. بقلم: سامر يحيى  السيناتور الأمريكي اليهودي برني ساندرز: خطة ترامب غير مقبولة وستديم الصراع  توسيع العقوبات الأوروبية ضد روسيا على خلفية الانتخابات في القرم  الرئيس الأسد يترأس اجتماعاً حول مراحل تطبيق المشروع الوطني للإصلاح الإداري وما تم إنجازه على هذا الصعيد  أفغانستان.. «البنتاغون» يحقق في هوية القتلى في «طائرة غزنى»  الرئاسة الفلسطينية تعقد اجتماعا موسعا مع الفصائل الفلسطينية لمواجهة "صفقة القرن"  ماكرون: تركيا أخلّت بتعهدات اتفاق برلين ورصدنا سفنا تركية تنقل مرتزقة إلى ليبيا  المعلم يستقبل بيدرسون اليوم  حزب الله عن صفقة ترامب: إنها "صفقة العار"  صحيفة الإندبندنت: الهدنة الهشة في ليبيا في طريقها إلى الانهيار  بين 2010 و 2020.. ما هي أخطر 5 أوبئة هزّت العالم؟  تداعيات كارثية تجبر العراق على إلغاء قرار إخراج القوات الأمريكية  هل هي صدفة؟ ... محاكمة ترامب وإعلان "صفقة القرن" في يوم واحد  تأكيدات على استخدام الاحتلال التركي قنابل فوسفورية في عدوانه … القوات الروسية تواصل تحركاتها المكثفة في شمال شرق سورية  أنقرة: أكثر من 15 ألف شركة للسوريين في تركيا!.. تواصل عودة مئات المهجرين إلى أرض الوطن  «هيئة غسل الأموال» تنفذ 64 مهمة لضبط ممارسات بمخاطر عالية لغسل الأموال خلال عام 2019  مستقبل «أسود» لفيروس كورونا: سيصيب عشرات الآلاف ويستمر شهوراً  صراع التحالفات يدفع بالمنطقة الى مزيد من الصراعات والانهيارات     

أخبار عربية ودولية

2019-07-20 13:37:50  |  الأرشيف

أردوغان يهدد بـ"رد حازم" على الطامعين في جزيرة قبرص وثروات المنطقة

الرئيس الصيني شي جين بينغ يلتقي بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في بكين
 
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن "جيش تركيا لن يتردد في الإقدام على خطوات كالتي اتخذها قبل 45 عاماً عندما يتعلق الأمر بحياة وأمن الشعب القبرصي التركي".
 
جاء ذلك في رسالة بعثها أردوغان إلى نظيره القبرصي التركي مصطفى أقينجي، بمناسبة الذكرى الـ45 لـ"عيد السلام والحرية" في جمهورية شمال قبرص التركية.
 
وقال أردوغان في رسالته "السيد رئيس الجمهورية، أهنأكم باسمي وباسم الشعب التركي بأحر التهاني القلبية، بعيد السلام والحرية، بمناسبة الذكرى الـ45 لعملية السلام العسكرية التي جرت في 20 تموز/ يوليو 1974، وجلبت السلام والحرية للقبارصة الأتراك".
 
وأضاف أردوغان "تركيا قامت بعملية السلام العسكرية (عام 1974) بهدف حماية حقوق ومصالح الشعب القبرصي التركي الذين هم شركاء متساوون في جزيرة قبرص".
 
وأشار أردوغان إلى أن عملية السلام العسكرية التي جرت في 20 تموز/ يوليو 1974 جرت وفقاً للقانون الدولي بعد أن نفذت جميع الطرق الدبلوماسية، مبيناً أن الشرعية الدولية التي كانت في مسألة قبرص لا زالت في مقدمة المبادئ الأساسية لتركيا اليوم وفي المستقبل.
 
 
وتابع "لا ينبغي لأحد أن يشك في أن الجيش التركي لن يتردد بالإقدام على الخطوة التي اتخذها قبل 45 عامًا عندما يتعلق الأمر بحياة وأمن الشعب القبرصي التركي".
 
وأكمل "من يعتقدون أن جزيرة قبرص وثروات المنطقة تابعة لهم فقط سيواجهون حزم تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية".
 
وأضاف "الذين يحلمون بتغيير حقيقة أن القبارصة الأتراك جزء لا يتجزء من الأمة التركية، سيدركون عاجلاً أم آجلاً أن جهودهم ذهبت سدى".
 
وأشار أردوغان إلى أن "أي حل محتمل في قبرص لن يكون إلا في ظل ظروف يتم فيها ضمان المساواة السياسية للقبارصة الأتراك وتلبية مخاوفهم الأمنية، ولن يتم التخلي عن هذا الهدف تحت أي ظرف من الظروف، لأنها واحدة من الحقائق في الجزيرة".
 
وشدد أردوغان على أن تركيا ستبقى ضامنة لأمن ومستقبل ورفاهية القبارصة الأتراك في كل الأحوال.
 
وشدد الرئيس التركي، على أن تركيا ستستخدم كافة امكاناتها لمواصلة السلام بدلاً من التوتر في شرق المتوسط بهدف التوصل إلى حل عادل ودائم في الجزيرة.
 
المصدر: وكالة "الأناضول"
عدد القراءات : 3437
التصويت
هل سيحل مؤتمر برلين الأزمة في ليبيا
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3508
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020