الأخبار |
قراءة في بيان الناتو بين التحدّي والزوال.. بقلم: سماهر الخطيب  فتح صناديق الاقتراع في الجزائر لانتخاب رئيس جديد  «أستانا 14»: إنعاش لـ«المسارات التوافقية» من إدلب إلى شرق الفرات  الكنيست الإسرائيلي يحل نفسه بعد فشل تشكيل حكومة جديدة  غيبوبة ألف ليلة وليلة.. بقلم: نبيه البرجي  برلماني تركي: سياسات أردوغان تخدم أجندات الغرب بتدمير سورية  «أستانا 14»: إصرار على الوقوف ضد الأجندات الانفصالية.. ورفض لسيطرة أميركا على النفط السوري  وفد روسي يلتقي وجهاء في كناكر … العثور على أسلحة وألغام بريف درعا و«الهلال الأحمر» يدخل مساعدات  انتهاء المهلة الأخيرة لتشكيل حكومة إسرائيلية والكنيست يبدأ في حل نفسه  وزير النفط: إنفراج في الغاز المنزلي.. وحتى الكهرباء قريباً  جونسون يختبئ داخل ثلاجة هربا من الصحفيين  أكدت أنها تواصل تلفيق التهم ضد الدول لشن الحروب عليها … الصين: أميركا أخطر تهديد على السلام والأمن الدوليين  أعنف الهجمات في النيجر... أكثر من 60 قتيلاً في هجوم على معسكر للجيش  لافرينتييف: التواصل بين تركيا وسورية صعب لكن لدى روسيا رغبة في تحسين العلاقات بينهما  إصابة فلسطينيين برصاص الاحتلال في مدينة البيرة بالضفة الغربية  سقوط صاروخين في محيط مطار بغداد الدولي  الباكسي ستحل بدلاً عن السيارات في دمشق القديمة  تعليقا على تصريحات الرئاسة التركية بشأن إرسال قوات إلى ليبيا .. مجلس النواب الليبي سيدعو لجلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة هذا الأمر  انتخابات مفصليّة في بريطانيا: «الكوربينيّة» أمام فرصتها الأخيرة     

أخبار عربية ودولية

2019-07-20 13:37:50  |  الأرشيف

أردوغان يهدد بـ"رد حازم" على الطامعين في جزيرة قبرص وثروات المنطقة

الرئيس الصيني شي جين بينغ يلتقي بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في بكين
 
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن "جيش تركيا لن يتردد في الإقدام على خطوات كالتي اتخذها قبل 45 عاماً عندما يتعلق الأمر بحياة وأمن الشعب القبرصي التركي".
 
جاء ذلك في رسالة بعثها أردوغان إلى نظيره القبرصي التركي مصطفى أقينجي، بمناسبة الذكرى الـ45 لـ"عيد السلام والحرية" في جمهورية شمال قبرص التركية.
 
وقال أردوغان في رسالته "السيد رئيس الجمهورية، أهنأكم باسمي وباسم الشعب التركي بأحر التهاني القلبية، بعيد السلام والحرية، بمناسبة الذكرى الـ45 لعملية السلام العسكرية التي جرت في 20 تموز/ يوليو 1974، وجلبت السلام والحرية للقبارصة الأتراك".
 
وأضاف أردوغان "تركيا قامت بعملية السلام العسكرية (عام 1974) بهدف حماية حقوق ومصالح الشعب القبرصي التركي الذين هم شركاء متساوون في جزيرة قبرص".
 
وأشار أردوغان إلى أن عملية السلام العسكرية التي جرت في 20 تموز/ يوليو 1974 جرت وفقاً للقانون الدولي بعد أن نفذت جميع الطرق الدبلوماسية، مبيناً أن الشرعية الدولية التي كانت في مسألة قبرص لا زالت في مقدمة المبادئ الأساسية لتركيا اليوم وفي المستقبل.
 
 
وتابع "لا ينبغي لأحد أن يشك في أن الجيش التركي لن يتردد بالإقدام على الخطوة التي اتخذها قبل 45 عامًا عندما يتعلق الأمر بحياة وأمن الشعب القبرصي التركي".
 
وأكمل "من يعتقدون أن جزيرة قبرص وثروات المنطقة تابعة لهم فقط سيواجهون حزم تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية".
 
وأضاف "الذين يحلمون بتغيير حقيقة أن القبارصة الأتراك جزء لا يتجزء من الأمة التركية، سيدركون عاجلاً أم آجلاً أن جهودهم ذهبت سدى".
 
وأشار أردوغان إلى أن "أي حل محتمل في قبرص لن يكون إلا في ظل ظروف يتم فيها ضمان المساواة السياسية للقبارصة الأتراك وتلبية مخاوفهم الأمنية، ولن يتم التخلي عن هذا الهدف تحت أي ظرف من الظروف، لأنها واحدة من الحقائق في الجزيرة".
 
وشدد أردوغان على أن تركيا ستبقى ضامنة لأمن ومستقبل ورفاهية القبارصة الأتراك في كل الأحوال.
 
وشدد الرئيس التركي، على أن تركيا ستستخدم كافة امكاناتها لمواصلة السلام بدلاً من التوتر في شرق المتوسط بهدف التوصل إلى حل عادل ودائم في الجزيرة.
 
المصدر: وكالة "الأناضول"
عدد القراءات : 3437
التصويت
ما هي النتائج المتوقعة من عملية "نبع السلام " التركية شمال شرقي سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3506
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019