الأخبار |
«عائلة» الفساد الكبير!.. بقلم: زياد غصن  قوات الاحتلال الإسرائيلي تهدم قرية العراقيب للمرة الـ 146  تصاعد انقلاب نظام أردوغان على المهجرين السوريين.. وتفاقم الممارسات العنصرية ضدهم  الغنوشي يخوض الانتخابات البرلمانية في تونس  الحرب الصامتة.. بقلم: رفعت إبراهيم البدوي  الرئيس الأسد يتسلم رسالة خطية من البابا فرنسيس بابا الفاتيكان يجدد فيها موقفه الداعم لاستعادة الاستقرار في سورية  وفاة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو  أحكام بإعدام 17 جاسوس يعملون لصالح الاستخبارات الأميركية في إيران  حزب "خادم الشعب" يتجه لاكتساح الانتخابات البرلمانية في أوكرانيا  حزب الرئيس الأوكراني يتصدر الانتخابات البرلمانية بنسبة 41.52 %  جونسون: سننهي أزمة خروجنا من الاتحاد الأوروبي بإبرام اتفاق تجارة حرة  الائتلاف الحاكم في اليابان يتصدر انتخابات "الشيوخ" دون إحراز أكثرية دستورية  التصعيد الأميركي يصل إلى «أجواء» فنزويلا  الأموال القطرية تدخل غزة... سراً  قائد بالحرس الثوري الإيراني يكشف "الكذبة" التى قالها ترامب وصدقتها إيران  دلالات التحشيد العسكري الامريكي في السعودية  قوات الاحتلال تهدم منازل الفلسطينيين جنوب شرق القدس المحتلة  توتر على خلفية ترحيل لاجئين من تركيا إلى إدلب  مشاريع إسرائيلية في الجولان: نخدمكم... لتتركوا أرضكم     

أخبار عربية ودولية

2019-06-15 21:05:46  |  الأرشيف

إحراز تقدم في مسالة ترسيم الحدود البحرية بين إسرائيل البنان

الحدود الإسرائيلية اللبنانية
 
 
 
توصل الوسيط الأمريكي، ديفيد ساترفليد، إلى تفاهمات لتوقيع مذكرة بين إسرائيل ولبنان تمهيداً للمفاوضات الثنائية في مسألة ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.
 
وأفادت هيئة البث الإسرائيلية مساء يوم السبت بأنه "أحرز تقدم ملموس في الاستعدادات للمفاوضات بين إسرائيل ولبنان حول ترسيم الحدود البحرية بينهما".
 
وأضافت الهيئة بالقول أن "الوسيط الأمريكي ديفيد ساترفليد اجتمع في إسرائيل نهاية الأسبوع الحالي مع وزير الطاقة يوفال شتاينتس ومستشار الأمن القومي مئير بن شبات، ووصل الطرفان إلى تفاهمات بخصوص توقيع مذكرة نوايا مشتركة لإسرائيل ولبنان تمهيدا للمفاوضات الثنائية".
 
ونقلت الهيئة عن مصدر إسرائيلي رفيع المستوى توقعه بأن "تبدأ المفاوضات بعد حوالي أسبوعين، أي مطلع الشهر القادم. وقد وضعت إسرائيل شرطين لهذه المفاوضات، أولهما أن تقتصر على ترسيم الحدود البحرية بين البلدين وليس الحدود البرية، والآخر أن تتم تحت رعاية أمريكية وليس أممية".
 
وأضاف المسؤول الإسرائيلي أن "الخلاف مع لبنان هو حول منطقة بحرية تبلغ مساحتها حوالي 800 كيلومتر مربع، وفيها، حسب التقديرات، حقول كبيرة من النفط والغاز الطبيعي".
 
وكان وزير الدفاع اللبناني يعقوب الصراف قد أكد في وقت سابق أن "بلاده ليست مستعدة للتخلي عن شبر من أراضيها في البر أو في البحر".
 
وتواجد ساترفيلد في العاصمة اللبنانية بيروت الأسبوع الماضي، حاملا الرد الإسرائيلي بخصوص التحفظ اللبناني الأخير الذي كان يحول دون انطلاق المفاوضات، والذي يرتبط بضرورة عدم وضع سقف زمني لها، بينما تتحفظ إسرائيل على هذا الأمر وتطلب ربطها بمهلة زمنية تنتهي خلال 6 أشهر.
 
يذكر أن العقبات الرئيسية أمام انطلاق مفاوضات ثنائية بين إسرائيل ولبنان برعاية أمريكية هي أن الجانب اللبناني يطلب أن تبحث المفاوضات ترسيم الحدود البرية والبحرية في آن واحد، وأن تتم المفاوضات برعاية أمريكية وأممية، وعدم وضع سقف زمني للمفاوضات".
 
وأبرز ما يصر عليه لبنان هو تزامن الترسيم البري مع البحري، لأنه يتحفظ على 13 نقطة برية، وأهمها واخطرها النقطة "ب1" في رأس الناقورة، وحسم موضوع هذه النقطة سيؤثر بشكل كبير وجذري على ترسيم خط حدود "المنطقة الاقتصادية الخالصة" وتاليا تحديد حصة لبنان في البلوكات النفطية 8 و 9 و 10 الملاصقة للمياه الاقتصادية الخالصة للحدود الإسرائيلية.
 
وتعتبر هذه المفاوضات استكمالا للعملية التي كانت قد بدأت في أعقاب انتهاء الحرب الإسرائيلية على لبنان في تموز عام 2006، حين تم ترسيم الخط الأزرق بين لبنان وإسرائيل. وستجرى المفاوضات في مقر قوات "اليونيفيل" الدولية في الناقورة.
 
 
المصدر:  سبوتنيك
عدد القراءات : 3263
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3489
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019