الأخبار |
إيران: إنتاج 300 كيلوغرام من اليورانيوم المخصب في غضون 10 أيام  موغيرني تدعو إلى ضبط النفس على خلفية أحداث خليج عمان  مؤتمر القوى الوطنية الليبية بالقاهرة يرفض مبادرة السراج ويؤكد حسم عملية "تحرير طرابلس"  لبنان يحبط مخططا لـ "داعش" لاستهداف دور عبادة  أثرياء «الثَّورة»!..بقلم: زياد غصن  سيناتور أمريكي يدعو لانتقام عسكري من إيران بعد استهداف ناقلتي نفط ببحر عمان  الرئيس الكوبي يدين السياسة العدوانية الأميركية ضد بلاده  الاتحاد الأوروبي يجدد التزامه بالاتفاق النووي الموقع مع إيران  الخال لـ الأزمنة: أسود قدم للدراما اللبنانية ما هو مختلف.  احتراق حقول زراعية في اعتداء إرهابي جديد بالقذائف الصاروخية على قرية الشيخ حديد بريف حماة الشمالي  سلاحا المدفعية والصواريخ يدمران آليات لإرهابيي “جبهة النصرة” بريفي إدلب وحماة  صحف صينية: مواقف أمريكا وبريطانيا تجاه هونغ كونغ تتسم بالنفاق  الخارجية الروسية: اتهامات واشنطن لروسيا غطاء لاستعداد واشنطن استئناف التجارب النووية  مايسمى التحالف الدولي يقصف مجموعة إرهابيين في شمال العراق  "أنصار الله" تتوعد بمواصلة استهداف المطارات ومناطق حساسة في السعودية  شمخاني: إيران هي المسؤولة عن أمن الخليج وعلى قوات أمريكا الرحيل  أبو الغيط: تركيا تروج للإسلام السياسي في ثوب من العثمانية الجديدة  تعرف على الضوابط والمعايير المتعلقة بمنح الإجازة الخاصة بلا أجر  المالديف تطلب مساعدة دولية لإعادة تأهيل مواطنيها الدواعش     

أخبار عربية ودولية

2019-06-12 18:48:55  |  الأرشيف

تصريحات فريدمان في سياق التسريبات المتدرجة لصفقة القرن

"من حق اسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية"، هذا التصريح أدلى به السفير الأمريكي في اسرائيل ديفيد فريدمان، وهو صهيوني من غلاة المستوطنين وأحد أعضاؤ الطاقم المشرف على صفقة القرن، وقد دأب المذكور ومنذ توليه هذا المنصب على التحريض ضد الفلسطينيين والمناداة بتنفيذ البرامج والمخططات الصهيونية، مع تأكيد الدعم الامريكي المطلق لاسرائيل ومخططاتها.
وتأتي هذه التصريحات في سياق التسريبات المتدرجة لتفاصيل صفقة القرن حتى يعلن عنها كاملة، تصريحات تكشف ما تبطنه الصفقة من تفريط في حقوق الفلسطينيين وصولا الى تصفية قضيتهم لصالح اسرائيل.
وتعبر تصريحات فريدمان عن الموقف الامريكي اتجاه الشعب الفلسطيني من تنكر وانكار لحقوقه، ويلاحظ أن هناك تصريحات متناغمة بين المسؤولين في اسرائيل والولايات المتحدة بشأن فرض السيادة الاسرائيلية على مناطق من الضفة الغربية وضمها الى اسرائيل، والهدف حسب دوائر متابعة هو الدفع بهذا الموضوع الى دائرة الجدل والنقاش في واشنطن وتل أبيب والعالم تمهيدا لخطوات فعلية على الأرض متفق عليها بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو.
وترى هذه الدوائر أن أمريكا واسرائيل قد شارفتا على الانتهاء من تنفيذ بنود صفقة القرن قبل طرحها، دون أن تحرك دولة عربية ساكنا، واضعة نفسها في دائرة الانتظار غير المجدي، ولا فائدة منه، وبقاؤها في هذه الدائرة أمر مريب ومثير للشبهات، خاصة وهناك دول أبلغت واشنطن استعدادها لتمويل كل ما يلزم لانجاح الصفقة الاسرائيلية الأمريكية، وفي مقدمة هذه الدول وعلى رأسها السعودية ومشيختا الامارات وقطر وتحت مسميات مختلفة.
والسؤال الذي يطرح نفسه، هنا، هو لماذا لا تقود القيادة الفلسطينية مسيرات ومظاهرات احتجاج ورفض حاشدة ضد الادارة الأمريكية ومواقفها ومبادرتها التي تهدف الى تصفية القضية الفلسطينية، ثم ألا تندرج مثل هذه المظاهرات تحت شعار المقاومة الشعبية السلمية.
عدد القراءات : 3608

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3487
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019