الأخبار |
لبنان يقبل وساطة واشنطن في ترسيم الحدود مع إسرائيل بشروطه  الجزائر تغلق باب الترشح لانتخابات الرئاسة لعدم وجود مرشحين  بين الدراما الرمضانية وصفقة القرن.. حيّ على المقاومة  مادورو بين مدّ النرويج وجزر واشنطن  تراجع الجهوزية القتالية يلجم النزعات العدوانية الأميركية  التشاركية شفافية.. بقلم:سامر يحيى  مفاوضات بين «قسد» ونظام أردوغان حول «الآمنة»  ترامب: صواريخ كيم الأخيرة لم تقلقني بل أقلقت رجالي  باسيل: سنسقط مخطط التوطين وسيعود الفلسطينيون والسوريون إلى أرضهم  لا تقُل مؤتمر الازدهار الفلسطيني بل قل «وعد بلفور» جديد اسمه «صفقة القرن»  «تشاثام هاوس»: تركيا و«النصرة» يحتاجان إلى بعضهما البعض  واشنطن و«هيئة التفاوض» تريدان وقف عملية إدلب!  مهذبون ولكن..عفواً.. بقلم: أمينة العطوة  الأمن العام نفى إجباره السوريين على توقيع أي استمارة عودة إلى بلدهم … ضابط تركي يذل أحد صحفيي «الثورة».. و«المعارضة» تلوذ بالصمت!  تفجيران عنيفان يوديان بالعشرات من مسلحي "قسد" بالرقة  إنفاق 800 مليـار ليرة على 10 آلاف مشـروع صناعي.. اقتصادنا نحو التعافي ومنشآتنا تعود للحياة  شاب قتل صديقه وأخفى الجثة بالتعاون مع أمه وعمه  إصابة عدد من الفلسطينيين بجروح جراء اعتداء الاحتلال عليهم  شن حملة اعتقال استهدفت مدنيين بريف الحسكة الجنوبي … «با يا دا» يعوّم «أوجلان» ويلزم خطباء المساجد بالدعاء له!     

أخبار عربية ودولية

2019-04-20 15:43:56  |  الأرشيف

حكومة الوفاق تشنّ هجوماً مضاداً على قوات حفتر ودعم أميركي مباشر للأخير

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية إطلاق هجوم مضاد ضد قوات المشير خليفة حفتر قرب طرابلس.
 
هذا ويشهد محيط العاصمة الليبية اشتباكات متقطّعةً بين الطرفين، حيث سقطت قذائف صاروخيّة على طرابلس متسببةً في إحداث أضرار كبيرة في الممتلكات.
 
إلى ذلك أعلن مسؤول المركز الإعلاميّ للواء الـ 73 مشاة التابع للجيش بقيادة حفتر أنّ الجيش بسط سيطرته على جسر مطار طرابلس الدوليّ وجسر وادي الربيع بالكامل.
 
وفي تصريحات لوكالة "سبوتنيك" قال إنّ هذه القوات في انتظار تعليمات غرفة العمليات الرئيسيّة للبدء بالمرحلة الثانية من الخطّة، مشيراً إلى أنّه لا يستبعد استخدام المجموعات التي تقاتل في صفوف ميليشيات حكومة الوفاق التلغيم والسيارات المفخّخة، على حدّ تعبيره.
 
ميدانياً أيضاً، شهدت العاصمة طرابلس ومدينة مصراتة تظاهرات تنديداً بالعملية العسكرية التي يقودها حفتر على طرابلس.
المتظاهرون رفعوا لافتات مناوئة للسعودية والامارات ومصر، كما رددوا هتافات ضد فرنسا على اعتبار أنها تدعم عمليةَ حفتر.
 
دعم أميركي مباشر لحفتر
في غضون ذلك أثار الاتصال الذي أجراه الرئيس الاميركي دونالد ترامب بحفتر سلسلةً من ردود الفعل في الساحة الأميركية، حيث اعتبره البعض قطيعةً مفاجئةً مع سياسة واشنطن السابقة تجاه ليبيا.
وكان وزير الدفاع الأميركي بالوكالة، باتريك شاناهان، أكّد دعم قائد الجيش الليبي خليفة حفتر "من حيث دوره في مكافحة الإرهاب".
وقال إن ما تحتاج إليه واشنطن من مساعدة من حفتر هو العمل على ترسيخ الاستقرار الديمقراطي هناك، موكداً أن الحل العسكري ليس ما تحتاج إليه ليبيا.
وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، أعلنت إجراء الرئيس الأميركي اتصالاً هاتفياً مع خليفة حفتر.
ترامب وحفتر بحثا، بحسب البيت الأبيض، رؤيتهما المشتركةَ نحو تحوّل ليبيا إلى نظام سياسي ديمقراطي مستقر، فيما ثمّن ترامب دور حفتر في مكافحة الإرهاب وتوفير الأمن لمواردِ ليبيا النفطية.
عدد القراءات : 4657
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3485
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019