الأخبار |
مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي خلال صد الجيش اليمني هجومهم في\rمحافظة تعز  وزير خارجية ألمانيا: ليس على اليهود إخفاء هويتهم لا في بلدنا ولا غيرها  الإليزيه: وقوع ماكرون خلف لوبان في الانتخابات الأوروبية "مخيب للآمال"  طهران تنفي شروعها في أي مفاوضات مع واشنطن  مصرع 9 شرطيين مصريين بينهم ضابطان جراء حادث سير بالإسماعيلية  مجلس الوزراء يؤكد على ضمان حسن سير العملية الامتحانية والإسراع بإجراءات برنامج دعم المسرحين  يوفنتوس يعثر على بديل بارزالي في توتنهام  المجموعات الإرهابية تعتدي بالصواريخ على مدينة السقيلبية في ريف حماة الشمالي  مجلس الشعب يحيل مشروع قانون الحسابات الختامية للموازنة المالية 2013 إلى لجنة الموازنة  أوجلان يدعو أنصاره لإنهاء إضرابهم المتواصل منذ 200 يوم  أكبر الأحزاب السودانية المعارضة يرفض دعوة الإضراب  بالتعاون مع الجهات المختصة.. دائرة آثار درعا تستعيد قطعتين أثريتين مسروقتين من متحف القنيطرة الوطني  انفجار سيارة مفخخة في الموصل يسقط قتيل وثلاثة جرحى  هدف ريال مدريد يدرس الرحيل عن تشيلسي  منظمة التحرير الفلسطينية: الهدف من ورشة البحرين هو البدء بتنفيذ صفقة القرن  الخارجية الفلسطينية تطالب بوقف اعتداءات الاحتلال على الأقصى  مقتل خمسة عراقيين وإصابة ثمانية بتفجير إرهابي في نينوى  الأمن اللبناني يعتقل سعودياً بحوزته 23 كيلوغراماً من الكبتاغون  إحالة 12 مسؤولا جزائريا سابقا بينهم رؤساء وزراء إلى المحاكمة بتهم فساد     

أخبار عربية ودولية

2019-04-18 20:38:43  |  الأرشيف

باريس: لا أساس لاتهامات "الوفاق" الليبية بدعم فرنسا لحفتر

باريس: لا أساس لاتهامات
 
رفضت فرنسا، الاتهامات التي وجهتها حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا حول دعمها للمشير خليفة حفتر، قائد القوات التي تخوض حاليا الهجوم على العاصمة طرابلس.
 
ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول بوزارة الخارجية الفرنسية قوله إن الاتهامات التي وجهتها وزارة الداخلية في حكومة الوفاق إلى باريس حول دعمها لحفتر "لا أساس لها على الإطلاق".
 
وكانت وزارة الداخلية الليبية اتهمت، للمرة الأولى، فرنسا مباشرة بدعم المشير خليفة حفتر. وجاء في بيان صادر عن المكتب الصحفي لوزير الداخلية، فتحي باشاغا، أنه أمر بـ"وقف التعامل بين الوزارة والجانب الفرنسي في إطار الاتفاقيات الأمنية الثنائية (...) بسبب موقف الحكومة الفرنسية الداعم للمجرم حفتر المتمرد على الشرعية".
 
كما أكدت فرنسا، في وقت سابق، دعمها لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس، إذ قال مسؤول بالرئاسة الفرنسية: "كما أكدنا في عدة مناسبات، فرنسا تؤيد الحكومة الشرعية لرئيس الوزراء فايز السراج ووساطة الأمم المتحدة والحل السياسي الشامل في ليبيا".
 
وأضاف "علاوة على ذلك، المحاور الشرعي للرئيس هو رئيس الوزراء السراج الذي تحدث معه الرئيس يوم الاثنين للتأكيد على هذا الدعم".
 
وتعمل في ليبيا حاليا حكومتان "متوازيتان"، هما حكومة الوفاق ذات الشرعية الدولية في طرابلس ويقودها رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج، ومجلس الوزراء المؤقت تحت قيادة عبد الله عبد الرحمن الثني، والذي يحكم على شرق البلاد، إلى جانب البرلمان المنتخب، معتمدا على "الجيش الوطني الليبي" تحت قيادة المشير حفتر.
 
ويوم 4 أبريل، أمر حفتر للقوات التابعة له ببدء هجوم على طرابلس من أجل "تحريرها من الميليشيات الإرهابية". من جهتها، أعلنت حكومة الوفاق عن بدء عملية "بركان الغضب" ضد حفتر، متهما قواته بقصف أحياء سكنية في طرابلس أسفرت عن سقوط ضحايا بين المدنيين.
عدد القراءات : 919
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3485
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019