الأخبار |
مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي خلال صد الجيش اليمني هجومهم في\rمحافظة تعز  وزير خارجية ألمانيا: ليس على اليهود إخفاء هويتهم لا في بلدنا ولا غيرها  الإليزيه: وقوع ماكرون خلف لوبان في الانتخابات الأوروبية "مخيب للآمال"  طهران تنفي شروعها في أي مفاوضات مع واشنطن  مصرع 9 شرطيين مصريين بينهم ضابطان جراء حادث سير بالإسماعيلية  مجلس الوزراء يؤكد على ضمان حسن سير العملية الامتحانية والإسراع بإجراءات برنامج دعم المسرحين  يوفنتوس يعثر على بديل بارزالي في توتنهام  المجموعات الإرهابية تعتدي بالصواريخ على مدينة السقيلبية في ريف حماة الشمالي  مجلس الشعب يحيل مشروع قانون الحسابات الختامية للموازنة المالية 2013 إلى لجنة الموازنة  أوجلان يدعو أنصاره لإنهاء إضرابهم المتواصل منذ 200 يوم  أكبر الأحزاب السودانية المعارضة يرفض دعوة الإضراب  بالتعاون مع الجهات المختصة.. دائرة آثار درعا تستعيد قطعتين أثريتين مسروقتين من متحف القنيطرة الوطني  انفجار سيارة مفخخة في الموصل يسقط قتيل وثلاثة جرحى  هدف ريال مدريد يدرس الرحيل عن تشيلسي  منظمة التحرير الفلسطينية: الهدف من ورشة البحرين هو البدء بتنفيذ صفقة القرن  الخارجية الفلسطينية تطالب بوقف اعتداءات الاحتلال على الأقصى  مقتل خمسة عراقيين وإصابة ثمانية بتفجير إرهابي في نينوى  الأمن اللبناني يعتقل سعودياً بحوزته 23 كيلوغراماً من الكبتاغون  إحالة 12 مسؤولا جزائريا سابقا بينهم رؤساء وزراء إلى المحاكمة بتهم فساد     

أخبار عربية ودولية

2019-04-18 15:42:19  |  الأرشيف

انكشاف فضيحة "صفقة جثة خاشقجي" بين أردوغان و بن سلمان

ذكرت مصادر تركية معارضة منذ شهور لمراسل وكالة أنباء أسيا " أن صفقة مالية كبيرة امنت للسعوديين تعاون الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اخراج ولي العهد محمد بن سلمان مأزقه في قضية اغتيال الصحفي السعودي المقرب من الاستخبارات الاميركية جمال الخاشقجي.
وعلى الرغم من معرفة جهاز ال MIT المخابراتي التركي مسبقا بنية السعوديين قتل الخاشقجي الا انه لم يبلغ الصحفي بمعلومات كانت متوفرة للامنيين الأتراك الذين يملكون كاميرات سرية تتنصت على القنصلية السعودية في اسطنبول بشكل واضح جدا وهو ما كشفه سياق الاحداث لاحقا.
كما أن كاميرات المخابرات التركية سجل كامل تفاصيل عملية القتل بالصوت والصورة وليس كما قيل سابقا انه يملك تسجيلات صوتية للحدث فقط.
واول الاثباتات العملية على الصفقة ظهر في تصريح رئيس مجموعة " ساك" الاقتصادية السعودية حيث أعلن بان مجموعته ضخت استثمارات بمئة مليون دولار في الاقتصاد التركي رغم العلاقات السياسية المتوترة بين البلدين"
وتقول مصادرنا " أن المئة مليون ليست سوى رأس جبل الجليد في علاقة الالتزاز التي مارستها أنقرة مع الرياض لاخراج بن سلمان من تبعات جريمته ومن ذلك حجب الافلام المصورة للجريمة واخفاء تركيا لتسجيلات المراسلات الهاتفية بين بن سلمان وقائد فريق السفاحين المدعو "مطرب"
وكان سليمان الخريجي رئيس مكتب الاستشاري سليمان عبد الله الخريجي (ساك)، ومقره السعودية، قد أعلن إن شركته تخطط لاستثمار ما يصل إلى 100 مليون دولار في قطاعات الزراعة والصحة والفنادق في تركيا، رغم التوترات السياسية بين أنقرة والرياض بسبب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي العام الماضي.
وأضاف أن الشركة تسعى للاستثمار في أراض، أو الدخول في شراكة مع ملاك أراض، وتجري محادثات حول استثمار بالقرب من منتجع بوضروم على ساحل بحر إيجه.
وقال الخريجي إن الاعتبارات السياسية يجب ألا تؤثر على النواحي الاقتصادية، مضيفا أن الكثير من المقاولين الأتراك يعملون في السعودية بدون مشكلات.
وقال الخريجي إن ساك تتطلع إلى استثمارات عقارية تتضمن فنادق ومنازل لكبار السن، على أن تبدأ من اسطنبول، حيث عرضت الشركة 12 مليون دولار مقابل شراء حصة قدرها 70 في المئة في أحد الفنادق، ثم تتحرك في وقت لاحق إلى إقليم بورصة في غرب البلاد.
وأضاف أن ساك تسعى أيضا لشراء حصة في سلسلة مستشفيات في تركيا، ثم تدخل لاحقا في شراكة مع مستثمر من القطاع الخاص المحلي أو جهة حكومية لتوسعة سلسلة المستشفيات في الخارج.
يذكر أن صادرات تركيا إلى السعودية ارتفعت في الثلاثة أشهر حتى فبراير شباط 2019 بنسبة 16 في المئة عن الفترة ذاتها قبل عام، بينما هبطت الواردات 12 في المئة، وهو ما يتماشى مع الاتجاه الأوسع نطاقا للتجارة التركية عقب الهبوط الحاد لليرة العام الماضي.
 
عدد القراءات : 3996
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3485
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019