الأخبار |
تمهيدا لعدوان أمريكي.. التنظيمات الإرهابية في ادلب تسند لإرهابيين بلجيكيين وفرنسيين ومغاربة مهمة الاستخدام الفوري للأسلحة الكيماوية ضد المدنيين لمنع تقدم الجيش السوري  الحرس الثوري: واشنطن لا تفهم لغة التفاوض بل تفهم لغة القوة  عون: على واشنطن العمل بجدية لإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية  بريطانيا: الأسوأ آتٍ.. بقلم: سعيد محمد  العلاقات الإيرانية الأميركية: فرق إطفاء وفرقة إشعال  ثبات طهران ومأزق ترامب.. بقلم: د. عدنان منصور  طبول الحرب تُقرع.. سليماني قد يتصل بنصرالله: المؤامرة تُحاك والعاصفة قادمة!  لا تقُل مؤتمر الازدهار الفلسطيني بل قل «وعد بلفور» جديد اسمه «صفقة القرن»  لا تقُل مؤتمر الازدهار الفلسطيني بل قل «وعد بلفور» جديد اسمه «صفقة القرن»  لمع نجمها عام 2013 .. من هي تيريزا ماي؟  الدفاع الروسية: الجيش السوري يقضي على 350 إرهابيا من النصرة في محافظة حماة  تعويل حكومي على موسم قمح وافر: حسابات «الإدارة الذاتية» تنغّص آمال فلّاحي الحسكة  وحدات الجيش تدمر أوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” في ريفي حماة وإدلب  عون: المقاومة حق طبيعي لأي شعب تنتهك سيادة بلاده  بيونغ يانغ: لن نستأنف المحادثات النووية إلا إذا تبنت واشنطن نهجا جديدا  العراق يحث إيران على الالتزام بالاتفاق النووي  الجيش الأمريكي: الحرس الثوري الإيراني وراء "هجوم الفجيرة"  القضاء على ثلاثة إرهابيين في جمهورية داغستان الروسية  صحيفة روسية: موسكو تعد قرارا يحمي مستوردي أسلحتها من العقوبات الأمريكية  كريدي.. نؤيد دستورا سوريا علمانيا بالكامل     

أخبار عربية ودولية

2018-09-10 14:58:33  |  الأرشيف

قوات عسكرية قطرية تستعد... أمريكا تكشف تفاصيل ما يحدث في الخليج

كشف نائب الأدميرال سكوت ستيرني، قائد القوات البحرية الأمريكية المركزية، وقائد الأسطول الخامس والقوات البحرية المشتركة، تفاصيل العملية العسكرية التي تتأهب قطر لإجرائها في الخليج.
 
وقال المسؤول العسكري إن الولايات المتحدة لديها تمارين بحرية مختلفة مع قطر خلال العام الجاري، ومنها على سبيل المثال تمرين بحري في نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، خاص بأمن العمليات البحرية في الخليج العربي، وفقا لصحيفة "الشرق" القطرية.
 
وقال ستيرني إن قطر تشارك يوميا في السماح لقوات البحرية الأمريكية بإجراء تدريبات بكل أمان، وتابع قائلا: "نحن نقدر لقطر دعمها لنا في الخليج العربي".
 
وحول التدريب المرتقب مع قطر في نوفمبر المقبل، أوضح ستيرني أنه يسمى "إيسترن سيلر" وهو جزء من التدريبات الثنائية بين القوات البحرية الأمريكية والقطرية، وهو تدريب سنوي يجرى بين الجانبين، كما أنه تدريب مشابه يجري مع كل الشركاء الخليجيين ضمن الترتيبات الثنائية معهم، وهذا يندرج ضمن تدريباتنا المستمرة التي تسعى إلى بناء القدرات والشراكات مع كل دول الخليج.
وأشار ستيرني إلى أن الولايات المتحدة تشارك حاليا في التخطيط والتنفيذ والتوجيه لأربعة تمارين مختلفة مع بعض الشركاء الإقليميين والعالميين ضمانا للاستقرار والأمن البحريين في المنطقة التي تبقى تحت مسؤولية القوات البحرية المركزية الأمريكية من شرق المتوسط على قناة السويس وصولا إلى البحر الأحمر وباب المندب ثم خليج عدن وبحر العرب وخليج عمان ومضيق هرمز والخليج العربي والمحيط الهادي.
 
وأضاف أن القوات الأمريكية لديها تمارين نهاية هذا الشهر على إطلاق صواريخ أرض-أرض على أهداف سريعة التنقل، ومن الضروري أن نعرف بان القوات البحرية المركزية ملتزمة بالعمل في هذه المنطقة منذ زمن بعيد، وبالتالي فهذه التمارين لا تأتي استجابة لتهديد محدد، ولكن تشير إلى ضمان الأمن والاستقرار، وأيضا الدفاع عن كل هذه الممرات البحرية في المنطقة.
 
وأشار قائد القوات البحرية الأمريكية المركزية، إلى أن هذه التمارين بدأت السبت في خليج عدن على الشاطئ الجيبوتي، ويهدف هذا التمرين إلى تعزيز الجهوزية في القوات الأمريكية لضمان حرية التنقل في باب المندب وأيضا لدينا صواريخ موجهة وفريق مكافحة الإرهاب. وكل هذه التمارين للتأكد من جاهزية القوات الأمريكية بالتعاون مع الشركاء. وقال إن كل هذه التمارين تبرز أن الولايات المتحدة ملتزمة بضمان التنقل والتجارة الدولية بما يتماشى مع القانون والأحكام الدولية.
 
وعبر نائب الأدميرال سكوت ستيرني عن استعداد الولايات المتحدة الكامل لحماية المنطقة، والحفاظ على حرية التجارة البحرية بها من أي مخاطر. وأضاف قائد القوات البحرية الأمريكية أنه لا يفضل التحدث عن نوايا ما يمكن أن يحدث إذا ما حاولت إيران السيطرة على مضيق هرمز بقوة السلاح بعد فرض الولايات المتحدة العقوبات على النفط. وشدد على أن الولايات المتحدة من خلال أفعالها، وبالتعاون مع شركائها في المنطقة والخليج العربي تعمل على استقرار المنطقة وحمايتها.
وردا على سؤال حول تهديد إيران مطلع شهر يونيو الماضي بإغلاق مضيق هرمز إذا لم تستطع بيع نفطها بسبب الضغوط الأمريكية، اعتبر نائب الأدميرال سكوت ستيرني أنه من السابق لأوانه التحدث عن أي تحرك عسكري ضد إيران، بعد تخوف دول الجوار من السيطرة على مضيق هرمز. وأضاف نائب الأدميرال الأمريكي أن بلاده مستعدة لضمان حرية الملاحة البحرية والتجارية الدولية.
 
وأكد أن موقف الولايات المتحدة هو الحماية وليس التسبب بأزمات دولية، أو القيام بأي أعمال استفزازية وتصعيدية، مشيرا إلى وقوف بلاده لضمان أمن المنطقة. واستطرد نائب الأدميرال سكوت ستيرني، أن التعليقات الاستفزازية من إيران وتهديداتها يتم أخذها على محمل الجد، مضيفا:"نعي تماما أي تغيرات في الظروف وأي تهديدات وشيكة، قائلًا: "مستعدون لمواجهة أي تهديد على مصالحنا وسفننا".
 
وحول الدعم الذي تقدمه القوات الأمريكية لضمان أمن باب المندب، قال ستيرني، إن بلاده تدعم المصالح الأمريكية في البحر الأحمر وجنوبه على وجه التحديد، مشيرا إلى أن "هذا الوجود يدعم أيضا المصالح الدولية والإقليمية والشركاء في المنطقة. ويجب أن نضمن قوتنا على الرد، وأن نكون مستعدين لأي تصعيد في البحر الأحمر".
عدد القراءات : 3288
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3484
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019