الأخبار |
البيان الإماراتية: مساع عربية لانفتاح غربي على سورية  "الطلقة النووية الثالثة" المنسية والهدف الذي حدد لها!  عُمان ممرّاً للتسويات الكبرى: أميركا تريد «الخروج» الآمن  القانون لا يحمي المغفلين.. الأبنية المخالفة بيئة خصبة لحالات النصب والاحتيال!  في سوق الخضروات والفواكه.. التشميع بقصد التسويق وجذب زبون الـ”vip ” وشكوك صحية بسلامة المواد المستخدمة  روسيا: استئناف "ستارت" ممكن إذا تخلت واشنطن عن عدوانيتها تجاهنا  لافروف وابن فرحان يبحثان التعاون الثنائي وتطورات الأوضاع في سورية ودول المنطقة  ألمانيا تعتقل 7 أشخاص متورطين بتمويل داعش في سورية  الشوندر السكري يتحوّل إلى “علف للحيوانات” ووعود الدعم في مهب الريح!  انهيار الهدنة السودانية: الوساطة الأفريقية تتنشّط  السويد تستجدي عضوية «الناتو»  الغرب «يرحّب» بإردوغان: خريطة التحالفات على حالها  "النواب الأمريكي" يقر تعليق "سقف الدين" لما بعد الرئاسية وبايدن يعلّق  انفجارات في كييف وصافرات الإنذار تدوي في عدة مناطق بأوكرانيا  بكين ترفض لقاء أوستن: «منطق القوّة» لا يُجدي  آخرهم حاتم الغايب … الحجز على أموال شخصيات اعتبارية في سورية  «لوبي» عربي في واشنطن: لا رَجعة عن عودة سورية  نيبينزيا: موسكو سترد بقسوة شديدة على أي هجمات أوكرانية تستهدف محطة زابوروجيه النووية  بموجب قانون قيصر.. عقوبات أمريكية على شركتين و3 أفراد بزعم تعاملهم مع دمشق     

أخبار سورية

2022-09-18 03:29:27  |  الأرشيف

اللباس العمالي.. مخصصات لا تشتري جوارب والعيوب تدعم خيار البدائل!

 بشير فرزان
أكد جمال الحجلي أمين شؤون العمل في الاتحاد العام لنقابات العمال المتابعة الحثيثة لتأمين اللباس العمالي بالتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية إضافة إلى معالجة كل ما يتعلق بهذا الموضوع وخاصة لجهة رفع قيمة اللباس العمالي التي لم تعد تتناسب مع ارتفاع أسعار الألبسة بشكل كبير، وهناك شكاوى كثيرة تصل إلى أمانة شؤون العمل بهذا الخصوص من العمال الذين يعترضون على قيمة القسيمة التي لا تتعدى 20 ألفاً.
وأوضح الحجلي أن ضعف قيمة اللباس العمالي يضع الكثير من العمال المستحقين للباس أمام خيار البحث عن أشياء أخرى كشراء الشراشف مثلا، أو إلى بيع قسائمهم بنصف قيمتها النقدية ليتسنى لهم شراء احتياجاتهم الأخرى، وطالب بزيادة القيمة إلى 60 ألفا كحد أدنى، مع قناعته بأن 200 ألف لن تكفي لتأمين اللباس، كما شدد على زيادة المخصصات المتعلقة باللباس العمالي في الموازنات السنوية (مليون ليرة)، وهذا ما يؤدي إلى تدني حصة العامل والتي بالكاد تصل إلى 15 ألف ليرة.
بدورهم العمال الذين تواصلوا معنا أشاروا في شكواهم إلى اعتراضهم على قيمة القسيمة والتي لم تعد تتماشى مع الأسعار الحالية، فهي لا تشتري جوارب، حسب ما أكدوا، وهذا ما يفرض عليهم ضمن تلك المبالغ شراء بعض الأغراض من بياضات وشراشف وبشاكير، أو اضطرار البعض إلى بيع قسائمهم بنصف قيمتها النقدية، كما أشاروا إلى انخفاض جودة اللباس ووجود الكثير من العيوب فيه.
يذكر أنه تم تشكيل لجنة مركزية لتوزيع اللباس العمالي برئاسة معاون وزير الصناعة للعمل على إنتاج اللباس العمالي وتوزيعه بشكل مناسب وبنوعية جيدة، وينقسم اللباس العمالي إلى قسمين لباس عمل ولباس هندام، قيمتهما المالية تفوق أضعافاً مضاعفة ما يتم رصده من اعتمادات، حيث لا يمكن أن تغطي قيمة البدل ثمن الحذاء والمعطف.
البعث
عدد القراءات : 6086

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الصواريخ الأمريكية وأسلحة الناتو المقدمة لأوكرانيا إلى اندلاع حرب عالمية ثالثة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3573
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2023