الأخبار |
بانتظار تنظيم النسل.. استمرار ندب الفقر والغلاء وفائض طفولة مخيف في سوق العمل!  عجزٌ مستمرّ في مخزون القمح: الزراعة تحتضِر  مقاضاة ضابط أميركي وزوجته بتهمة «تسريب بيانات صحية» لروسيا  بايدن يعترف بسيادة دولتين  تلاميذ مدرسة ابتدائية في الصين.. يأكلون مما يُنتجون ويبيعون الفائض في السوق  بوتين يوقع مرسوما يعترف باستقلال مقاطعتي زابوروجيه وخيرسون  الحكم بسجن الرئيس السابق لاتحاد السلفادور 16 شهراً في قضية فساد الفيفا  أن يكون مؤذياً.. بقلم: منى صالح النوفلي  تعمُّق الأزمة الاقتصادية: الحكومة تكتفي بـ«الدفْش»  ترامب يتوقع تصعيدا كبيرا وحربا  سلوفاكيا ترحّب بفنلندا والسويد في «الأطلسي»... العين على أنقرة وبودابست  قادة دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابوروجيه في موسكو للقاء بوتين واستكمال إجراءات الانضمام لروسيا  زاخاروفا: حادثة "السيل الشمالي" وقعت في المنطقة التي تسيطر عليها الاستخبارات الأمريكية  صحيفة: أسلحة كورية بقيمة 2.9 مليار دولار ستصل إلى أوكرانيا عبر التشيك  المغرب.. مصرع 19 شخصا احتسوا خمورا فاسدة  العدو يغامر بجيشه: «بروفة» اجتياح في جنين  هل أتى الدور على رغيف الخبز؟ ولماذا لا تنتقل “السورية للمخابز” من الخسارة إلى الربح؟     

أخبار سورية

2022-08-08 03:59:44  |  الأرشيف

البازار بين الراكب والسائق بدأ مجدداً بعد قرار رفع سعر البنزين.. والتكسي سرفيس رفعت أجورها فوراً

عبد المنعم مسعود
بدأت تداعيات قرار الحكومة برفع أسعار البنزين تظهر منذ اليوم الأول لتطبيقه فيما يتوقع مستهلكون أن تداعيات القرار ستبرز أكثر وستظهر لتبدو واضحة وجلية مع نهاية الأسبوع.
رأى سائقو سيارات تكسي أن رفع أسعار مادة البنزين المدعوم أمس الأول قد بلغ «دبل ونصف» عن سعره السابق 1100 ليرة مبينين أن وصول سعر المدعوم لـ2500 ليرة سيعني ارتفاعاً في أسعاره في السوق السوداء فحالياً يتم بيع الليتر بسعر 7 آلاف ليرة ما يعني أن سعره سيرتفع ليصل إلى 8500 ليرة وقد يصل إلى 10 آلاف ليرة.
وأوضح سائقون استطلعت آراءهم امتعاضهم من القرار مبينين أنهم بالأساس مخصصاتهم لا تكفيهم يومين على حين يضطرون باقي الأيام لشراء المادة من السوق السوداء فهم لا يسمح لهم بشراء البنزين بسعر التكلفة إضافة لمنعهم من الحصول على المادة من محطات الأوكتان 95.
ووفقاً للمشاهدات فقد أصبح الشد والجذب بين السائقين والركاب واضحاً في بازار يبدأ ولا ينتهي للوصول إلى اتفاق على أجرة الانتقال من مكان إلى آخر وأصبح الانتقال مثلاً من ساحة الأمويين إلى مشفى الهلال الأحمر يصل لعشرة آلاف ليرة ومن المرجة إلى ساحة السبع بحرات 5 آلاف ليرة ومنها إلى باب توما 12 ألفاً وإلى جرمانا 20 ألفاً في حين طلب سائقو أجرة من أحد الركاب للوصول إلى صحنايا 50 ألفاً وإلى جديدة عرطوز 40 ألفاً.
وبالتوازي رفعت سيارات التكسي سرفيس أسعارها لتبلغ 4 آلاف ليرة للراكب من جرمانا إلى البرامكة وبعضها يطلب 5 آلاف على حين يطالب بعض السائقين بسبعة آلاف ليرة إلى قدسيا ويكتفي البعض بستة آلاف للراكب.
وفي السياق قال عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل في ريف دمشق عامر خلف إن محافظ الريف عقد اجتماعاً لدراسة واقع النقل في محافظة ريف دمشق بحضور مدير عام المحروقات أحمد الشماط ومندوبين عن شركة جي بي إس وذلك لدراسة تطبيق نظام جي بي إس على جميع خطوط النقل في المحافظة وضبط آلية عمل هذه الخطوط ومنع تسربها وتصرفها بمادة المحروقات.
وبيّن خلف أن المحافظة طلبت من كافة اللجان الفرعية للنقل تزويدها بالمعلومات الكاملة لواقع خطوط النقل وعدد السرافيس العاملة وذلك ليصار إلى معرفة الواقع الفعلي للقطاع الذي يحتوي على أكثر من 8 آلاف وسيلة نقل مسجلة في المحافظة.
وبين خلف أن عدد السرافيس التي تم توطين مخصصاتها حتى الآن يناهز الـ500 سرفيس إضافة إلى 3 آلاف يتم تزويدها بالمخصصات عن طريق مراكز في محافظة دمشق.
ووفقاً لخلف فإن عملية تركيب الجي بي إس ستكون إلزامية لكل السرافيس في البداية وأن السرفيس الذي لن يركب الجهاز لن يحصل على مخصصاته مبيناً أن الفكرة بدأ العمل عليها منذ بداية هذا الأسبوع وهناك اجتماعات ستعقد لاحقاً لانضاج الفكرة من أجل سهولة تطبيقها على أرض الواقع بعد تجاوز كل العقبات التي قد تعوق تطبيقها.
الوطن
عدد القراءات : 4260

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022