الأخبار |
حرب البُنى التحتية..موسكو - كييف: قنبلة «زباروجيا»  فشل مفاوضات كوسوفو وصربيا... وجولة جديدة قريباً  أنقرة تبدي استعدادها للتوسط بين كييف وموسكو مجدداً  الجزائر تطوّق حرائقها.. والحصيلة 38 قتيلاً على الأقل  الأمم المتحدة: المفاوضات لوقف الأعمال القتالية في أوكرانيا ما زالت بعيدة  دور الأهل بمواجهة صعوبات الطفل في يومه المدرسي الأول  التصويب الهادف.. بقلم: أمينة خيري  مصر تحتفي بالسوريين وأموالهم: 30 ألف سوري يستثمرون مليار دولار  أمريكا تنفي تقديم تنازلات لإيران من أجل العودة إلى الاتفاق النووي  أصوات تركية مؤيّدة: حان وقت «تصفير المشكلات»  لابيد يهاتف إردوغان: تهنئة باستئناف العلاقات الديبلوماسية  اقتتال بين إرهابيي النظام التركي في «آمنة» أردوغان المزعومة  مستبعدون جدد من الدعم الحكومي … المستفيدون من الخادمات الأجنبيات وأصحاب مكاتب استقدامهن  مقتل 4 مسلحين من «كوماندوس قسد» قرب الرقة  رانيا يوسف: أنا الأكثر ذكاء بسبب "أخطائي"  نتائج الدورة الثانية للثانوية العامة الأسبوع القادم  الصين في رسالة حادة لـ"إسرائيل": ترتكبون خطأ إذا سرتم خلف واشنطن  مرسوم خاص بالأسواق القديمة والتراثية في محافظات حلب وحمص ودير الزور يحمل إعفاءات وتسهيلات غير مسبوقة  «الدفاع» الروسية تنفي نشرها أسلحة ثقيلة في محطة زابوريجيا النووية... وتوجّه اتهاماً إلى كييف  كييف تهدّد بفصل روسيا عن شبه جزيرة القرم     

أخبار سورية

2022-06-29 02:38:55  |  الأرشيف

القانون المالي للوحدات الإدارية يرفع رسوم رخص البناء بشكل جنوني

الوطن

ربا أحمد
٣٠ رخصة بناء جديدة خلال العام الحالي في مجلس مدينة طرطوس بلغت نسبة رسومها ملياراً ونصف المليار بعد تنفيذ القانون المالي رقم ٣٧ لعام ٢٠٢١ على حين كانت لا تتجاوز رسوم ترخيصها ٥٠ مليوناً فقط سابقاً.
هذا الارتفاع الكبير لرسوم رخص البناء وفق القانون يعتبر إيراداً ممتازاً للوحدات الإدارية ولكن لن يرحم المواطن من ارتفاع سعر العقار، فهل سيشهد المواطن تحسناً بالخدمات المقدمة على الأرض من هذه الوحدات؟
رئيس دائرة الرخص والبناء في مجلس مدينة طرطوس بسام شاهين بين «الوطن» أن عدد الرخص حتى تاريخ ١٥/٦ بلغت ٣٠ رخصة بناء في مدينة طرطوس تجاوزت رسومها ملياراً ونصف المليار ليرة بينما في السابق لم تكن لتتجاوز ٥٠ مليوناً وذلك بسبب التعليمات التنفيذية للقانون ٣٧ حيث تحدد رسوم رخصة البناء وفقاً للقيمة الرائجة لسعر متر الأرض الذي تحدده مديرية مالية طرطوس إضافة لمساحة البناء والشرفات ومتغيرات أخرى، وهذه الرخص منوعة شملت إما بناء جديداً أو استكمالاً لبناء (طابق إضافي).
 
وأكد شاهين أن هناك تراجعاً في عدد الرخص هذا العام، إلا أنه استبعد أن يكون السبب هو الارتفاع الكبير لرسوم الرخص.
 
وعن كيفية استثمار هذه الإيرادات في الخدمات المقدمة من مجلس المدينة للمواطن، أوضح شاهين أن القسم الأكبر من الرسوم تذهب للوحدة الإدارية وجزء منها للمحافظة والخزينة العامة للدولة، وهو أمر جيد لمصلحة الوحدات في تحسين خدماتها.
 
بالمقابل نقيب المهندسين بطرطوس م. حكمت إسماعيل وصف رفع الرسوم بالجائر وغير المنطقي، باعتبار أن الزيادة بأي رسوم يجب أن تكون بحدود مقبولة لا أن تزيد ١٠٠ ضعف، فالرخصة التي كانت تكلف المتعهد ٤ ملايين أصبحت ٤٠٠ مليون وهذا غير واقعي وسيرفع أسعار الشقق على الشباب ولاسيما بعد الزيادة الأخيرة بسعر الإسمنت.
 
وأشار إلى أن الارتفاع شمل رسوم إشغال الأرصفة على المباني حيث بلغت ٤٠ بالمئة من كلفة رسوم الرخصة، متسائلاً كيف سيدفع المتعهد هذا المبلغ الكبير مقابل إشغال رصيف على تماس مع عقاره وليس شرائه؟ علماً أنه لن يحتاجه بعد بناء الطابق الأرضي.
 
شاهين كشف أن نقابة المهندسين المركزية رفعت مذكرة إلى رئاسة مجلس الوزراء تنبه فيها من أن هذا القرار سيوقف حركة البناء في كل المحافظات وسيؤثر سلباً في قدرة المواطن على شراء عقار سواء كان سكنياً أم تجارياً.
 
نقيب مهندسي طرطوس تمنى أن تستفيد الوحدات الإدارية بالنهاية من هذه الرسوم في تحسين خدماتها ولاسيما في مدينة طرطوس سواء لتزفيت الطرق السيئة أو لإزالة القمامة المتراكمة في الأحياء.
 
عدد القراءات : 2483

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3567
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022