الأخبار |
طهران والاتحاد الأوروبي: استئناف المحادثات النووية مع أميركا قريباً  أوروبا أكبر الخاسرين.. بقلم: محمود حسونة  هل سينهار اتفاق وقف اطلاق النار في اليمن؟  مستقبل سوق العمل تحت المجهر … المرصد العمالي: تراجع الأمان الوظيفي وارتفاع معدلات البطالة وزيادة الهجرة  قرار رفع تعرفة الكهرباء يثير استياء أصحاب المنشآت.. وسيؤثر بشكل ملحوظ على القطاع … «السياحة»: نعمل على رفع أسعار خدمات المنشآت بشكل يعادل الزيادة  الزلزال والعقوبات والأفغان... كابول تبحث عن مساعدات إنسانية  «النصرة» يحضر للقضاء على «أنصار الإسلام» في إدلب للحصول على قبول غربي وارتداء ثوب «الاعتدال»  نيويورك تايمز: قوات خاصة من عدة دول في "الناتو" تعمل سرا في أوكرانيا  «أونروا» تواجه عجزاً قياسياً يفوق مئة مليون دولار  الإدارات لا تعطي الموظف الحرية الإيجابية وتعتبره تكلفة وعبئاً على المؤسسة  البعثة السورية تدشن "ألعاب المتوسط" اليوم  القمح أم.. الحب؟!.. بقلم: رشاد أبو داود  فتاة تكتشف أنها تزوجت امرأة بعد 10 أشهر من الزواج  اليونسكو تحذر من خطر حدوث تسونامي في البحر المتوسط عام 2030  ليبيا.. بارقة أمل من جنيف: هل تسبق «المصالحة» الدستور؟  إيران - إسرائيل: حرب غير صامتة.. تل أبيب لرعاياها: «لا تتكلّموا العبريّة بصوتٍ مُرتفع»!  برلمان الإكوادور يناقش عزل رئيس البلاد وسط احتجاجات حاشدة  لافروف: لن يتم السماح لكييف بالعودة إلى المفاوضات مع روسيا  ألمانيا تحذر من أزمة طاقة "معدية" على غرار الانهيار المالي عام 2008  قبل الصيف بأيام.. هل قضت وزارة الكهرباء على القطاع السياحي في سورية؟!     

أخبار سورية

2022-05-27 02:11:54  |  الأرشيف

روسيا لا تغادر الميدان: إثبات وجود... وأكثر

أيهم مرعي - الأخبار
 توحي المؤشّرات الميدانية على الأرض بتريّث تركي في تنفيذ مخطّط شنّ عملية عسكرية جديدة في سوريا، خصوصاً في ظلّ غياب الضوء الأخضر الأميركي والروسي لتنفيذ عملية كهذه. ولعلّ ذلك هو ما دفع وزير الخارجية التركي، مولود تشاويش أوغلو، إلى المراوغة، والحديث عن أن بدء الهجوم مرهون بمدى ارتفاع حدّة التهديدات ضدّ بلاده على الحدود. ويأتي هذا الموقف المستجدّ بعد مرور ثلاثة أيام على إعلان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، عن خطّة لإنشاء «المنطقة الآمنة» على الحدود بعمق 30 كلم، وهو ما لم يتبعه استقدام أيّ تعزيزات للجيش التركي، أو حتى للفصائل المسلّحة الموالية له، والتي بقي استنفارها محصوراً بصفحاتها الرسمية على مواقع التواصل.
في هذا الوقت، غاب أيّ تصريح رسمي للعسكريين أو السياسيين الروس حول الخطّة التركية الجديدة. لكن القوات الروسية دفعت بتعزيزات عسكرية باتجاه مدينة عين عيسى، كما نفّذت طلعات جوّية على امتداد الشريط الحدودي مع تركيا، في ظلّ تحليق للطيران الحربي والمروحي الروسي في أجواء المناطق الخاضعة لسيطرة الأتراك، وتنفيذ غارات على أراضٍ زراعية في ريف رأس العين، في ما يُراد منه تأكيد الجدّية الروسية في التعامل مع أي تحرّك عسكري تركي جديد في المنطقة، والردّ على كلّ الكلام الغربي عن انسحاب روسي من سوريا.
وعلى رغم أن وزير الخارجية التركي قال إن «الأميركيين يتفهّمون مخاوفنا»، برز موقف أميركي غير مرحِّب بالنوايا التركية، مع تذكير أنقرة بمضمون بيان مشترك بين البلدين في عام 2019، لوقف العمليات الهجومية في شمال شرقي سوريا، مقابل انسحاب «وحدات الحماية الكردية» إلى عمق 30 كلم. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس، في مؤتمر صحافي، أمس: «ندرك مخاوف تركيا الأمنية المشروعة على حدودها الجنوبية، لكن أيّ هجوم جديد من شأنه أن يقوّض الاستقرار في المنطقة ويعرّض القوات الأميركية وحملة التحالف على تنظيم داعش الإرهابي للخطر». وتوقّع برايس أن «تلتزم تركيا ببيان 2019»، فيما يُرجّح أن تردّ تركيا على ذلك باعتبار أن استمرار الاستهدافات العسكرية لجنودها من قِبَل «قسد»، يظهر عدم التزام الأخيرة بالانسحاب بعمق 30 كلم.
وأيّاً يكن، فإن المواقف الصادرة من موسكو وواشنطن تشي بعدم وجود أيّ تنسيق تركي مع كلا البلدين بخصوص التحرّك العسكري الجديد، وهو ما يعني حاجة أنقرة إلى مزيد من الوقت للتفاهم مع واشنطن أو موسكو، اللتين ترتبط معهما باتفاقات ميدانية على الحدود. ومن هنا، تكتفي تركيا حالياً بالتصعيد الإعلامي، على رغم موافقة «مجلس الأمن القومي» التركي على خطّة الهجوم.
 
عدد القراءات : 3547

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3564
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022