الأخبار |
قصص قصيرة  60 عاماً من «الحكمة النووية».. بقلم: د. أيمن سمير  بمشاركة الأمانة السورية للتنمية وفعاليات أهلية واقتصادية.. فتح طريق عام داريا المعضمية  انحسار الاحتجاجات الإيرانية: الغرب يشدّد عقوباته  الاحتلال التركي يشعل خطوط التماس في حلب والرقة والحسكة.. ومقتل جنديين له  الوجبات السريعة.. تهديد مباشر للصحة واستنزاف للجيوب وزيادة في معدلات البدانة  د.منال بزادوغ: الإعلام الرياضي العربي يفتقد للتخطيط وإن وجد فهو آني  مرتزقة أردوغان يعشيون حالة من «البذخ» و«الترف» والأهالي غارقون في الفقر  رواتب موظّفي اليمن: قصّةُ «ابتزاز» متقادم  إسرائيل تُسلّح الخليج: نحن مظلّتكم  بعد «الطمأنة»... غروسي يتوجّه إلى كييف وموسكو هذا الأسبوع  ماذا بعد تحذيرات «الأطلسي» حول «النووي الروسي»؟  اشتباك متنقّل على امتداد الضفة: لا أمان للمستوطنين  مجلس الأمن القومي الياباني يعقد اجتماعا طارئا بعد إطلاق كوريا الشمالية صاروخا حلق فوق اليابان  بريطانيا: سنواصل مساعدة أوكرانيا حتى "انتصارها"  خسارة الكوادر الطبية.. والتعويض بالخريجين الجدد  انقطاع التيار الكهربائي في بنغلادش... والسبب «قيد التحقيق»     

أخبار سورية

2022-03-28 04:55:55  |  الأرشيف

أسعار الخضار تحلق …والراتب “مكانك راوح”

“الراتب ما بكفي يومين” عبارة بات الموظفون السوريون يرددونها مشتكين من انخفاض الرواتب مقارنةً مع غلاء الأسعار، مما يدفعهم للبحث عن مصدر دخلٍ إضافي أو يجبر العديد من أفراد الأسرة على العمل لتأمين مستلزماتهم اليومية في ظل غلاء فاحش يجول في الأسواق الأمر الذي دفع الكثير من المواطنين بالاستغناء عن بعض المواد التي تعتبر من أساسيات الحياة حتى تلتحق بصف الكماليات أو ينعم بها أصحاب الطبقة المخملية.
ف مع بداية العام الجديد إلى اليوم ارتفعت الأسعار ما يقارب 50% إلا أجر الموظف لم يشهد ارتفاعا ولا حتى 10% وكما يقولون “مطرحك راوح” ولم يتم أي تبرير حكومي منطقي تجاه هذا الارتفاع حيث أرجع مدير حماية المستهلك في وزارة التجارة الداخلية حسام نصر الله أن الأزمة الأوكرانية والعواصف هي السبب في هذا الارتفاع .
وسجلت أسعار الخضار والفواكه لليوم 27/3/2022
الفول الأخضر 4800 ل.س
البندورة 4000 ل.س
البطاطا 2600ل.س
الباتنجان 3800ل.س
الكوسا 3800ل.س
فليفلة 4000ل.س
الليمون 1500ل.س
الجزر1500ل.س
خيار 3500ل.س
تفاح 3500ل.س
فريز 4500ل.س
يذكر أن المؤسسة السورية للتجارة أعلنت عن فتح باب التقسيط للمواد الغذائية المتوفرة في المؤسسة للعاملين في الجهات العامة بسقف 500 ألف ليرة كحل اسعافي.
فهل من الممكن أن تقدم الحكومة حلولا إسعافية تنعش حياة المواطن في شهر رمضان؟
 
عدد القراءات : 4216

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3569
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022