الأخبار |
الأسوأ منذ 5 قرون.. الجفاف يهدّد الزرع والضرع في أوروبا  الانحسار الأمريكي.. فتش عن الميزانية.. بقلم: د. منار الشوربجي  فصل جديد من «المطاردة»: جمهور ترامب أكثر تمسُّكاً به  التنظيم لا يزال يهدد السلم والأمن الدوليين … الأمم المتحدة: عشرة آلاف داعشي ينشطون بين سورية والعراق  مزارعو التفاح في حماة يشتكون: السعر في البستان بـ 200 ليرة وفي الأسواق بـ 3000..!  ماذا يحدث في قطاع الدواجن؟ يشتكون من التكاليف… ومن الفروج المهرّب؟  أين تقف الجامعات السورية ضمن التصنيف العالمي للجامعات؟  لوغانسك: جنود أوكرانيا يحرقون جثث المرتزقة في ساحات القتال  3 قتلى بانفجار منزل في إنديانا الأمريكية  الدفاع الروسية: سفينتا حبوب أجنبيتان غادرتا أوكرانيا اليوم  أطباء التخدير يطالبون .. والجراحون يحصدون !.. شركات التأمين تستثني أطباء التخدير من صرف مستحقاتهم بلا وساطة  الحرس الثوري: الصهاينة يحمون أنفسهم بالقبة الحديدية والجدران الإسمنتية  تداعيات «قنبلة تايوان» التي لم تنفجر.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  «حرب المسيّرات» تحصد مزيداً من الأرواح .. الاحتلال التركي يوسع دائرة استهدافه لأرياف الحسكة  التصعيد الإسرائيلي لا يردع: المواجهات تتوسّع في فلسطين  بم قضت محكمة أميركية حول الاطلاع على سجلات ترامب الضريبية؟  الصين تسمح للمرة الأولى بتسيير سيارات "أجرة" بدون سائق  علاقة عاطفية بين زوجة وعشيقها تنتهي بـ "كارثة"  بكين تنشر «الكتاب الأبيض»... وتعد بعدم التسامح مع مؤيّدي استقلال تايوان  الصين تواصل التدريبات العسكرية حول تايوان بعد زيارة بيلوسي     

أخبار سورية

2021-09-05 03:18:27  |  الأرشيف

«اللجنة المركزية» والمسلحون نقضوا اتفاق التسوية من جديد … الدولة تمنح فرصة جديدة للحل السلمي في «درعا البلد»

في إطار حرصها على الحل السلمي، منحت الدولة مساء أمس فرصة جديدة لتطبيق هذا الحل وبسط الأمن والاستقرار في حي «درعا البلد»، وذلك بعد عرقلة ما تسمى «اللجنة المركزية» والمسلحون متابعة تنفيذ اتفاق التسوية منذ يوم الخميس الماضي.
وقالت مصادر وثيقة الاطلاع في مدينة درعا لـ«الوطن»، مساء أمس: إن وفداً من وجهاء المحافظة، قابل اللجنة الأمنية وطلب منها التدخل والوساطة من جديد، وأعرب عن استعداده لإقناع مسلحي «درعا البلد» بالقبول بتنفيذ كل بنود اتفاق التسوية.
وذكرت المصادر، أن اللجنة الأمنية وافقت على طلب وفد وجهاء المحافظة، الذي توجّه إلى «درعا البلد» للقاء «اللجنة المركزية» والمسلحين، بانتظار عودته وما سينتج عن لقائه هناك.
وحتى ساعة إعداد هذا التقرير ليل أمس لم ترشح أي معلومات عن نتائج اجتماع وفد وجهاء المحافظة مع «اللجنة المركزية» ومسلحي «درعا البلد».
وذكرت الأنباء، أن مسلحين مجهولين استهدفوا وفد الوجهاء العائد من الاجتماع في موقع أرض البِحار جنوب شرق «درعا البلد»، من دون وقوع إصابات.
وندّدت المصادر الوثيقة الاطلاع بما تشيعه وسائل إعلام المعارضة، بأن الدولة السورية تريد «تهجير مواطنيها»، وشدّدت أن الدولة السورية لا تهجر مواطنيها وتحتضنهم، ولكن «اللجنة المركزية» هي من «طالبت بخروج المسلحين الرافضين للتسوية وقد يَخرج مسلحون منهم ومعهم عوائلهم».
وفي وقت سابق أمس، طالبت لجنة «درعا البلد» بخروج جميع الرافضين لاتفاق التسوية وبشكل طوعي باتجاه تركيا وقد وافقت اللجنة الأمنية على طلبهم، وتم إرسال عشرات الحافلات إلى مدخل درعا الشرقي منذ ساعات الصباح ومنحهم فرصة حتى الرابعة عصراً للخروج، إلا أن المهلة انتهت ولم يخرج أحد من الرافضين لاتفاق التسوية.
جاءت هذه التطورات، بعد أن عرقل مسلحون وأحد أعضاء لجنة «درعا البلد» يوم الخميس الماضي متابعة تنفيذ اتفاق التسوية بحجة أنه يجب الإفراج عن «الموقوفين» قبل إقامة حواجز الجيش ما أدى إلى توقف عملية التسويات وتسليم السلاح.
وفي الأول من الشهر الجاري، وافق مسلحو «درعا البلد» على كل بنود اتفاق التسوية الذي طرحته الدولة، وبدأت عملية التنفيذ في اليوم التالي، حيث تم تجهيز مركز في حي الأربعين قرب جامع بلال في حي «درعا البلد»، برعاية الدولة وبالتنسيق مع الوجهاء، لتسليم السلاح وتسوية أوضاع الراغبين من المسلحين والمطلوبين، على أن يتم فتح عدة مراكز أخرى.
وقد حصل إقبال على المركز، وتمت يومها تسوية أوضاع 135 شخصاً، في حين وصل عدد المسلحين الذين سلّموا أسلحتهم إلى 35 مسلحاً، في حين دخل فريق من الجيش العربي السوري، إلى «درعا البلد» لاستطلاع النقاط التي سيتمركز فيها في المنطقة، ولكن في اليوم التالي نقض المسلحون ولجنة «درعا البلد» الاتفاق.
وسلّمت اللجنة الأمنية منتصف الشهر الماضي ما تسمى «اللجان المركزية» في المحافظة «خريطة طريق» لتسوية الأوضاع في المناطق التي ينتشر فيها «مسلحون» وتم تحديد مدة 15 يوماً للموافقة عليها.
وتتضمن «الخريطة» جمع كل السلاح الموجود لدى المسلحين وترحيل الرافضين لها وتسوية أوضاع الراغبين منهم، وتسليم متزعمي «المسلحين» سلاحهم الخفيف والمتوسط والثقيل ودخول الجيش العربي السوري إلى كل المناطق التي ينتشر فيها «مسلحون» والتفتيش على السلاح والذخيرة وعودة مؤسسات الدولة إلى كل المناطق ورفع علم الجمهورية العربية السورية فيها.
 
عدد القراءات : 4249
التصويت
هل يسعى الغرب لفرض حرب في أوكرانيا ؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3566
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2022