الأخبار |
المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  ليبيا .. مباحثات خارجية لحسم المترشّحين: دوّامة طعون في الوقت الضائع  لا مبادرة دولية لإنهاء الصراع: إثيوبيا على شفير الفوضى الشاملة  فوز مرشحة اليسار في هندوراس: هل ينهي تحالفها مع تايوان؟  واصل انتهاكاته لوقف إطلاق النار في «خفض التصعيد».. والجيش يرد … الاحتلال التركي يعيد شمال حلب إلى واجهة التصعيد  أزمة الغلاء العالمية تضرب قطاع الأدوية.. لا حل أمام وزارة الصحة سوى رفع سعر الدواء لتوفيره  خارطة استثمارية قريبة للساحل السوري.. وتكثيف الدوريات البحرية لمكافحة الصيد غير المشروع  لا تصدير للحمضيات إلى العراق لارتفاع تكلفتها.. و4 برادات فقط تصدّر إلى دول الخليج يومياً  روسيا تأمل في عقد لقاء بين بوتين وبايدن قبل نهاية العام  صحيفة: شركة فرنسية خرقت حظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  السوريون يستقبلون سحب الدعم بالنكات … العكام: إلغاء الدعم بهذه الصورة يولّد الفساد والحكومة لم تتوصل بعد إلى معايير محددة  خبير أمني: أميركا تنقل متزعمي داعش من سورية إلى العراق  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  الخليل ثكنةً عسكرية: هيرتسوغ يدنّس الحَرَم الإبراهيمي  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد  انطلاق مؤتمر المدن والمناطق الصناعية العربية اليوم بدمشق  انشقاق قيادي موالٍ للاحتلال التركي مع أتباعه ووصولهم إلى مناطق سيطرة الدولة … الجيش يرد بقوة على إرهابيي أردوغان في «خفض التصعيد»     

أخبار سورية

2021-08-30 04:02:09  |  الأرشيف

مسلحو درعا ودواعشها يفشلون المفاوضات ويرفضون الخروج وتسليم أسلحتهم … قذائف الإرهاب تتساقط على الأحياء الآمنة والجيش يرد بقوة

الوطن
أفشلت ما تسمى «اللجنة المركزية» في منطقة «درعا البلد» المفاوضات مع اللجنة الأمنية في المحافظة، برفضها الالتزام ببنود «خريطة الطريق» التي تهدف إلى تسوية الأوضاع في جميع المناطق التي ينتشر فيها إرهابيون، وفرض الدولة لكامل سيادتها في المحافظة، في حين صعّد الدواعش من وتيرة اعتداءاتهم على المناطق الآمنة، التي ردّ عليها الجيش العربي السوري بقوة وخاض معهم اشتباكات عنيفة.
وقالت مصادر وثيقة الاطلاع في مدينة درعا لـ«الوطن» مساء أمس: «فشلت المفاوضات بين اللجنة الأمنية ولجنة «درعا البلد» بسبب رفض الأخيرة دخول الجيش وتسليم السلاح والالتزام ببنود التسوية».
ومنحت الدولة عشرات المهل لـ«اللجنة المركزية» في «درعا البلد» لتجنب أي عمل عسكري، ولكن يبدو أن إرادة «أبو إبراهيم العراقي» و«أبو خالد الديري» قادة داعش في «درعا البلد» كانت أقوى من إرادة «اللجنة المركزية» ووجهائها.
وفي وقت سباق أمس، قالت مصادر في مدينة درعا لـ«الوطن»: إن قذائف الهاون التي يطلقها إرهابيو «درعا البلد» تتساقط على الأحياء الآمنة في المدينة بشكل عشوائي، وذكرت بأن قذيفة صاروخية سقطت قرب الكراج الغربي في المدينة، أدت إلى وقوع أضرار مادية لحقت بممتلكات المواطنين، في حين استشهد أحد عناصر الشرطة وأصيب عنصران بجروح بليغة جراء اعتداءات الإرهابيين الموجودين في المخيم بقذيفة صاروخية على الكراج الشرقي، بعدما استهدف الإرهابيون بعدة قذائف هاون منطقة الكاشف الشرقي ما أدى إلى وقوع أضرار مادية.
ولفتت المصادر إلى وجود إرهابيين غير سوريين في «درعا البلد» يقاتلون إلى جانب الدواعش المحليين، ومن أخطرهم «أبو خالد الديري» و«أبو إبراهيم العراقي»، وهما قادة تنظيم داعش هناك ولم يغادرا «درعا البلد»، مشيرة إلى أن الأول سوري الجنسية، والثاني اسمه يوحي بأنه من الجنسية العراقية.
في المقابل، نشرت صفحات على موقع «فيسبوك» بياناً نسبته لـ«اللجنة المركزية» في ريف درعا الغربي قالت فيه الأخيرة: إنها وبالتشاور مع الريفين الشرقي والشمالي تعلن «النفير العام وإعلان الحرب».
وسبق أن عرقلت اللجنة المركزية في «درعا البلد» السبت الماضي من جديد تنفيذ «خريطة الطريق»، برفضها خروج الإرهابيين والمطلوبين الرافضين للتسوية من المنطقة، بعدما تم الاتفاق في اليوم نفسه، على «افتتاح مركز تسوية في مركز شرطة «درعا المحطة» لتسوية أوضاع المطلوبين من «درعا البلد» وتسليم أسلحتهم متابعة لتنفيذ الخريطة، إذ كان من المفترض أن يتم تسوية أوضاع مجموعة من المسلحين وتسليم سلاحهم، ولكن لم يحصل شيء من ذلك.
عدد القراءات : 3861

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021