الأخبار |
15 بالمئة أصيبوا بكورونا رغم اللقاح لكن حالتهم لا تستدعي المشفى .. مدير مشفى ابن النفيس: نحن في مرحلة الذروة المسطحة و65 بالمئة نسبة الإشغال العام في الخطة B  مشافي التعليم العالي تطلب «الاستقلالية» من الصحة بشراء الأدوية … وزير التعليم: تفعيل مجالس الإدارة والالتزام بقرارات وإجراءات الفريق الحكومي  تواصل الاشتباكات بين «النصرة» وشقيقاتها في «القاعدة» بجبل التركمان … النظام التركي يوجه الأنظار من تل رفعت غرب الفرات إلى عين عيسى شرقه  السماسرة “أسياد” سوق الهال بطرطوس.. وتجاره يحلون محل المصرف الزراعي لجهة التمويل..!.  بينها سورية.. تقارير: إيران تنصب سلاحا مدمرا في 3 دول عربية  انطلاق معرض الكتاب السوري لعام 2021 … وزيرة الثقافة: رغم الحرب والإرهاب فإن الثقافة لم تتوقف بل بقيت حاضرة  ظاهرة عجيبة: أمريكية تلد 3 بنات كل 3 سنوات وفي اليوم نفسه!  الأميرة اليابانية ماكو تتخلى عن الحياة الملكية لتتزوج حب حياتها  الإبراهيمية اسمٌ لا ديانة  وقائع من جولة جنيف «الدستورية»: تطوّر في الشكل... ومراوحة في المضمون  استقالة اللورد بوتنام: جرس إنذار في وجه الكارثة  سورية تشارك في منتدى موسكو الدولي السنوي السابع للسلام والدين  مجدداً... أوكرانيا تهدد روسيا بإجراءات غير محددة  تفاقم ظاهرة السرقة في مخيمات إدلب.. ونازحون يحمّلون «النصرة» المسؤولية  التربية تدخل على عمليات التقصي عن اللاشمانيا في المدارس … مديرة الصحة المدرسية: 1418 إصابة كورونا في مدارسنا 1203 منها بين المدرسين جميعهم لم يتلقوا اللقاح  المسلحون الصينيون يأسرون 15 من “النصر ة” باشتباكات دامية غرب إدلب  النقد والتسليف يحدد عدداً من الضوابط لقبول الهبات والوصايا والتبرعات لمصلحة مصارف التمويل الأصغر  المواقف المأجورة في حلب تستولي على معظم الشوارع وتتغلغل ضمن الأحياء السكنية  “بيدرسون” و.. خيبة الأمل!!.. بقلم:أحمد حسن  إعلام إسرائيلي: خططٌ لاستهداف منشآت إيران النووية     

أخبار سورية

2021-08-22 03:08:51  |  الأرشيف

الجيش يكثّف الحماية للأوتوستراد الدولي.. ويفتح ممراً لتأمين خروج الأهالي …مسلحو «درعا البلد» يواصلون رفض الحل السلمي والدولة مستمرة في سياسة «الصبر الإستراتيجي»

الوطن
أكدت مصادر وثيقة الاطلاع في مدينة درعا لـ«الوطن»، مواصلة المسلحين في منطقة «درعا البلد» رفضهم لجهود التسوية، وأن الدولة لا تزال على سياسة «الصبر الإستراتيجي» وعلى قرارها بفرض كامل سيادتها في محافظة درعا.
وقالت المصادر: «حتى الآن لا يوجد نتيجة، وتم إعطاء مهلة (للمسلحين) من أجل خروج المدنيين وما زلنا نأمل التوصل إلى تسوية في أقرب وقت ممكن».
وبعد أن لفتت المصادر إلى وصول تعزيزات جديدة للجيش إلى المحافظة وإلى مدينة درعا، قالت: «هناك مناطق في درعا يوجد فيها مسلحون ووضعها مشابه لمنطقة «درعا البلد»، وإن حصل اتفاق في «درعا البلد» سيسري على تلك المناطق».
وأوضحت المصادر، أن مسلحي «درعا البلد» لا يزالون يرفضون بنود التسوية لأن «التعليمات تأتيهم من الخارج، وحالياً يوجد خلافات بين بعضهم بعضاً، ومن كان يتحدث باسمهم يخونهم»، وأضافت: «أي شخص يتحدث بعبارة تتضمن وطنية يخونهم».
ورأت المصادر، أنه «إذا كان يوجد لديهم ذرة عقل وقليل من الذكاء يفترض أن يقبلوا بالحل السلمي، لكون البديل هو خوضهم معركة خاسرة حتماً حيث لا تراجع عن قرار بسط سيادة الدولة على مناطق درعا كافة.
وتحدثت المصادر عن مقتل المدعو «محمد هلال زطيمة» الملقب «أبو مهند»، في حي طريق السد بـ«درعا البلد» أول من أمس، وأشارت إلى أن «زطيمة» «قيادي» لمجموعة مسلحة أطلقت النار على نقطة للجيش الذي رد عليهم بشكل حاسم ما أدى إلى مقتله.
ومع وصول التعزيزات العسكرية الجديدة للجيش إلى مدينة درعا، بدأت وحدات منه تكثيف الحماية على الأوتوستراد الدولي درعا – معبر نصيب الحدودي لحمايته من اعتداءات المجموعات الإرهابية بالوقت الذي فتح الجيش فيه ممر السرايا لتأمين خروج الأهالي من مناطق سيطرة الإرهابيين في «درعا البلد والمخيم»، وفق ما ذكرت وكالة «سانا».
وذكرت الوكالة، أن «محافظة درعا وبالتعاون مع عدة جهات بدأت تجهيز مركز إيواء جديد في المدينة لاستقبال المواطنين الراغبين بالخروج من مناطق وجود المجموعات الإرهابية في «درعا البلد» وطريق السد والمخيم عبر ممر السرايا الذي أعلن الجيش العربي السوري فتحه أمام من يرغب من سكان تلك الأحياء بالمغادرة».
وبعد إفشال المجموعات الإرهابية جهود التسوية ورفضها تسليم السلاح استقدمت وحدات الجيش العربي السوري أول من أمس تعزيزات إلى مدينة درعا من أجل وضع حد لاعتداءات الإرهابيين وترسيخ الأمن والاستقرار في أرجاء المحافظة كافة.
ونقلت «سانا» عن مصدر عسكري أن معبر السرايا الواصل بين منطقتي «درعا المحطة» و«البلد» افتتح منذ صباح أمس ولمدة 24 ساعة أمام الأهالي الراغبين بمغادرة الأحياء المذكورة من أطفال ونساء وشيوخ وممن يحملون التسويات باتجاه مدينة درعا.
وأضاف المصدر: إنه تم تجهيز مركز إيواء في مدرسة الشهيد أحمد الرفاعي قرب دوار المالية بكل المستلزمات لاستقبال الأهالي الراغبين بمغادرة مناطق سيطرة الإرهابيين في «درعا البلد» وطريق السد والمخيم.
وبيّن أن الهدف من تكثيف انتشار الجيش على الأوتوستراد الدولي هو تأمين حركة المسافرين وصولاً إلى معبر نصيب-جابر الحدودي مع الأردن حيث تمت زيادة عدد النقاط العسكرية المنتشرة على الأوتوستراد بعد عدة محاولات من قبل الإرهابيين في ريف درعا الشرقي للاعتداء على الطريق وترهيب المسافرين والمواطنين.
كما أنشأت وحدات الجيش مشفى ميدانياً في المدينة ونقطة طبية لتكون رديفاً لعمل المشافي الموجودة حالياً وهي مزودة بعدة سيارات إسعاف وكوادر طبية وتمريضية، وفق الوكالة.
عدد القراءات : 3587

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3556
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021