الأخبار |
هشاشة الثقافة العربية  مع استمرار الغرب بفرض الإجراءات القسرية الأحادية عليها … «الغذاء العالمي»: الوضع الإنساني في سورية في تدهور مستمر  14 ليرة تركية لكل دولار: هبوط بأكثر من 46% هذا العام  «MI6»: الصين وروسيا وإيران أضخم التهديدات التي تواجه بريطانيا  الاتحاد الأوروبي يواصل دعمه للأردن مادياً بخصوص اللاجئين السوريين  إشادات بإجراءات التسوية في الميادين وأكثر من 4 آلاف انضموا إليها  محافظ الريف لمدير مؤسسة المياه: «بدنا نشرب» ويطالب مدير الكهرباء بـ«عدالة التقنين» … جمران: نعمل على حل مشكلة النقل وستفاجؤون خلال الفترة القادمة بأن صاحب السرفيس هو من يبحث عن الراكب  أزمة خطيرة بين إسبانيا والمغرب.. إلى أين ستصل؟  مطالبات عاجلة لتبني الأبحاث العلمية في الجامعات.. و”التعليم العالي” تحيلها لـ”الصناعة”  لغة الحرب والمناورات.. بقلم: مفتاح شعيب  المستوطنون يقتحمون «الأقصى» ومقاماً في الخليل  ليبيا .. مباحثات خارجية لحسم المترشّحين: دوّامة طعون في الوقت الضائع  لا مبادرة دولية لإنهاء الصراع: إثيوبيا على شفير الفوضى الشاملة  فوز مرشحة اليسار في هندوراس: هل ينهي تحالفها مع تايوان؟  واصل انتهاكاته لوقف إطلاق النار في «خفض التصعيد».. والجيش يرد … الاحتلال التركي يعيد شمال حلب إلى واجهة التصعيد  أزمة الغلاء العالمية تضرب قطاع الأدوية.. لا حل أمام وزارة الصحة سوى رفع سعر الدواء لتوفيره  خارطة استثمارية قريبة للساحل السوري.. وتكثيف الدوريات البحرية لمكافحة الصيد غير المشروع  أما زلتم تشترون الكتب؟.. بقلم: عائشة سلطان  رقعة انتشار «أوميكرون» تتّسع في أنحاء العالم  «أوميكرون» يتفوق على «الدلتا» وأعراضه «تنفسية وحرارة» .. مدير«المواساة»: 3 أسابيع للحكم على فعالية اللقاحات الحالية.. والشركات العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد     

أخبار سورية

2021-07-06 03:14:23  |  الأرشيف

الخارجية الكازاخية: ستناقش الوضع في سورية وملف المساعدات الأممية واستئناف «الدستورية» … جولة «أستانا» السادسة عشرة تنطلق غداً في نور سلطان

تنطلق غداً في العاصمة الكازاخية نور سلطان الجولة السادسة عشرة من محادثات مسار «أستانا» بشأن سورية، بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية.
ويترأس وفد الجمهورية إلى الجولة الجديدة من محادثات مسار «أستانا»، معاون وزير الخارجية والمغتربين أيمن سوسان، ومن المقرر أن يصل اليوم إلى العاصمة الكازاخية.
وإضافة إلى وفد الجمهورية العربية السورية يشارك في محادثات مسار «أستانا»، وفود الدول الضامنة لهذا المسار (روسيا، إيران، والنظام التركي) ووفد من الميليشيات المسلحة المدعومة من نظام الرئيس رجب طيب أردوغان، إضافة إلى عدد من الدول بصفة مراقب (لبنان والعراق والأردن وممثلو المنظمات الدولية)، وقد أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسون أنه سيشارك في الجولة الجديدة.
وزارة الخارجية الكازاخية كشفت في بيان لها عن أبرز المحاور التي ستطرح للنقاش على جدول أعمال الجولة القادمة من محادثات «أستانا»، وقالت إن محادثات الجولة الجديدة، ستناقش الوضع في سورية، وملف المساعدات الإنسانية الأممية، واستئناف عمل لجنة مناقشة الدستور في جنيف، وإجراءات بناء الثقة، بما في ذلك تبادل الأسرى والمعتقلين.
وأول من أمس أعلن معاون وزير الخارجية والمغتربين ورئيس وفد الجمهورية العربية السورية إلى المحادثات أيمن سوسان في تصريح لـ«الوطن» أن أجندة وفد الجمهورية العربية السورية ستتركز على الرسالة التي وجهها السوريون خلال الانتخابات الرئاسية، برفض أي تدخل بالشأن السوري وتمسكهم باستقلاليتهم وسيادة بلادهم وأن مستقبل سورية هو حق حصري للسوريين، وكذلك على إنهاء الاحتلال، والممارسات الإجرامية التي يقوم بها النظام التركي في سورية.
وفي الجولات السابقة من مسار «أستانا» مثّل الجانب الروسي مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سورية ألكسندر لافرنتييف، والجانب الإيراني مساعد وزير الخارجية جابري أنصاري، فيما مثّل جانب النظام التركي نائب وزير الخارجية سادات أونال، على حين ترأس وفد الميليشيات أحمد طعمة.
واستبق المتحدث باسم وفد الميليشيات في «أستانا» المدعو أيمن العاسمي المحادثات بالترويج لأجندة سيديه الأميركي والتركي، عبر التركيز على فتح ما يسمى «المعابر الإنسانية»، زاعماً أن مسألة «استمرار «المعابر الإنسانية» في تقديم المساعدات ستكون حاضرة على رأس أجندة الاجتماعات»، حسبما ذكرت وكالة «الأناضول».
وكانت النرويج وإيرلندا، وزعتا يوم الجمعة الماضي مشروع قرار غربي جديد على أعضاء مجلس الأمن، يتضمن تمديد عمل معبر «باب الهوى» على الحدود مع تركيا والذي تسيطر عليه التنظيمات الإرهابية الموالية للاحتلال التركي، وإعادة فتح معبر «اليعربية» بين العراق وسورية الذي أغلق في كانون الثاني 2020 والذي تسيطر عليه ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» التابعة للاحتلال الأميركي، حيث سينتهي التمديد لآلية إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود من دون موافقة الحكومة السورية في 10 تموز الحالي، وسيناقش مجلس الأمن مشروع القرار الذي طرحته النرويج وإيرلندا.
وسبق وأكدت روسيا على لسان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده في أنطاليا مع وزير خارجية النظام التركي مولود تشاووش، معارضتها لمشروع قرار جديد تم طرحه في مجلس الأمن الدولي بشأن فتح ممر ثانٍ لنقل المساعدات عبر الحدود إلى سورية.
عدد القراءات : 3683
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3557
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021