الأخبار |
بوتين: سأناقش مع بايدن الوضع في سورية وليبيا  "جلسة" شرم الشيخ": السيسي وابن سلمان يطويان صفحة الخلاف  «مسد» يعمل لعقد مؤتمر لـ«المعارضات» نهاية العام الجاري … أردوغان ومشيخة قطر يعيدان تعين الإخواني العبدة رئيساً لـ«هيئة التفاوض»  بعد إنشائه «كلية حربية» و«إدارة التجنيد العسكري» لهم وللمفاوضة على مصيرهم … النظام التركي يقطع الرواتب عن ميليشياته ويدفع الآلاف منهم إلى حضن «النصرة»  نقيب الأطباء: بعض الأدوية الإسعافية مقطوعة و طالبنا وزارة الصحة بالمعالجة  وزير الزراعة يدق ناقوس الخطر … الحسكة فقدت البذار اللازمة للموسم القادم ومشكلة حقيقية في تأمين الأعلاف  البحرية الإيرانية تتزود بمدمرة "دنا" محلية الصنع وروحاني يؤكد "دعم القوات المسلحة لدول الجوار"  4 ملفات رئيسية على طاولة بايدن وبوتين في جنيف  بعد 12 عاما من الحكم..نتنياهو يجتمع مع بينيت لتسليمه السلطة دون احتفالات رسمية  المقاومة تتأهّب لـ«ثلاثاء الغضب»: «مسيرة الأعلام» مقابل الحرب  إيران.. توقّعات بتراجع المشاركة الجماهيرية: رئيسي يتقدّم السباق  استطلاع رأي: نصف الأميركيين المستطلعين لا يثقون بقدرات بايدن التفاوضية  حكومة الأضداد ترث الحكم: نتنياهو باقٍ على الخشبة  صفعة لـ«الماكرونية».. بقلم: يونس السيد  طهران: مفاوضات فيينا لم تصل إلى طريق مغلق... ونرحّب بالحوار مع الرياض  روسيا تسجل 13721 إصابة جديدة بكورونا و371 وفاة  السودان يحذر إثيوبيا من قرارات أحادية الجانب في سد النهضة  بوتين: سأناقش مع بايدن الوضع في سورية  الكنيست الإسرائيلي يصوت على حكومة جديدة  الصين لـ "مجموعة السبع": عدة دول لن تقرر مصير العالم     

أخبار سورية

2021-05-05 13:38:28  |  الأرشيف

المقداد وظريف يبحثان هاتفياً العلاقات بين سورية وإيران وسبل تطويرها وتعزيزها

بحث الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم مختلف التطورات المتعلقة في كلا البلدين والمنطقة والعالم وذلك متابعةً للتطورات التي تشهدها المنطقة وانطلاقاً مما اتفق عليه الوزيران من الاستمرار بالتنسيق والتشاور في مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
 
وأكد الوزير المقداد في بداية حديثه أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين مشيراً إلى ارتياح الشعبين والحكومتين للمستوى العالي الذي وصلت إليه هذه العلاقات في مختلف المجالات.
 
وعرض المقداد خلال الاتصال التحضيرات التي تقوم بها الحكومة السورية لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها الدستوري منوهاً بأهمية هذا الاستحقاق للشعب السوري والتفاعل الكبير الذي يبديه المواطنون السوريون لإنجاح هذا الاستحقاق.
 
وفي الشأن الاقتصادي أعاد الوزير المقداد إدانة سورية الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب التي تفرضها الولايات المتحدة وبعض الدول الغربية على سورية وإيران مطالباً برفعها فوراً لأنها غير أخلاقية وتضر المواطنين وتعري نفاق الدول التي تفرضها مشيداً في هذا الإطار بدعم إيران لسورية في مواجهة الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.
 
وندد المقداد بدور بعض الدول وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية في استهداف لقمة عيش السوريين ونهب نفطهم وقمحهم ومختلف مواردهم للنيل من مواقفهم المتمسكة بسيادة بلدهم ووحدته مجدداً موقف سورية الرافض لمثل هذا الإرهاب الاقتصادي أينما كان.
 
كما أكد الوزير المقداد دعم سورية للجمهورية الإسلامية الإيرانية وموقفها المتمسك بحقوق شعبها وسيادته واستقلاله وخصوصاً فيما يتعلق بالمفاوضات الجارية في فيينا للعودة إلى الاتفاق النووي.
 
بدوره عبر الوزير ظريف عن شكره وتقديره لموقف سورية الداعم لإيران في مختلف القضايا مجدداً موقف بلاده الداعم لسورية في إجراء انتخاباتها واستحقاقاتها الدستورية بالشكل الذي يحدده الشعب السوري ودستور الجمهورية العربية السورية ورافضاً أي محاولات لاستهداف هذا الاستحقاق المهم للشعب السوري.
 
كما جدد الوزير ظريف موقف بلاده الداعم لسورية في مكافحة الإرهاب ومواجهة تداعيات الإرهاب الاقتصادي الذي يستهدف الشعبين السوري والإيراني وبقية الشعوب الرافضة لمخططات الهيمنة والنيل من سيادة واستقلال الدول منوهاً ببطولات الجيش العربي السوري في مواجهة الاعتداءات الإسرائيلية ومختلف أشكال العدوان التي تستهدف الشعب السوري ومندداً بما تمثله هذه الاعتداءات من جرائم وانتهاكات.
 
وعرض الوزير ظريف نتائج جولته الأخيرة في دول المنطقة وتطورات المحادثات الجارية في فيينا والمتعلقة بالاتفاق النووي كما بحث الجانبان خلال الاتصال مختلف القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وتعزيزها بالشكل الذي يضمن الارتقاء بها بما يحقق طموحات الشعبين السوري والإيراني.
 
وأدان الجانبان خلال الاتصال الاعتداءات الصهيونية على الشعب الفلسطيني وخاصة ممارسات التهويد والاستيلاء على ممتلكات الفلسطينيين ولا سيما في القدس وكذلك توسيع المستوطنات في انتهاك سافر لكل مقررات الشرعية الدولية وفي تجاهل مستمر لحقوق ومطالب الشعب الفلسطيني.
 
وأعاد الجانبان تأكيدهما على الدعم التام لنضال الشعب الفلسطيني في مواجهة كل محاولات النيل من القضية الفلسطينية واستهداف حقوق الشعب الفلسطيني مؤكدين دعم وتضامن البلدين مع الشعب الفلسطيني وحقه في إنهاء معاناته من الاحتلال ومنوهين بموقف مختلف شعوب العالم التي أكدت تضامنها مع الشعب الفلسطيني.
عدد القراءات : 4703

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3548
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021