الأخبار |
عقب لقاء العسكر في السودان.. هل تصل أزمة سد النهضة إلى الحرب؟  كولومبيا: أعمال عنف ونزوح قسري للسكان  البرلمان الليبي يلتئم أخيراً: دبيبة ينتظر الثقة  أصغر خروف بنص مليون وأصغر عجل بـ2.7 مليون … سعر كيلو الغنم الحي بحدود 9700 ليرة والعجل بحدود 9 آلاف  «المركزي» يستبدل أوراقاً نقدية مشوهة وتالفة بقيمة 18 مليون ليرة  المرأة سيدة العالم اليوم وكل يوم … العيد العالمي للمرأة يحمل دعوة للعمل من أجل تسريع التكافؤ بين الجنسين  الضرورات تبيح المحظورات.. بقلم: سامر يحيى  المرأة السورية.. تجارب تثبت تفوقها وإرادة تقهر التحديات  مهذبون ولكن...! التمس العذر لغيرك...!!.. بقلم: أمينة العطوة  مقاتلون سوريون في الطريق إلى اليمن.. وتركيا تُغريهم برواتب عالية  الأردن يعتزم تمديد حظر التجول مع اقتراب إصابات كوفيد-19 من رقم قياسي  100 ألف وفاة كل 35 يوما.. كورونا تحصد أرواح 700 ألف شخص في أمريكا اللاتينية  مصر في المقدمة و5 مغاربة في قائمة "أغنى 10 لاعبين عرب"  اليابانيون يريدون ألعاباً أولمبية بدون جماهير أجنبية     

أخبار سورية

2021-01-20 06:33:27  |  الأرشيف

«قسد» تبرر حالات القتل في المخيم بانتعاش داعش! … العثور على 7 جثث لعائلة عراقية بريف الهول

عثر على جثث 7 أشخاص تعود لعراقيين من عائلةٍ واحدة لاجئة، بعضهم قتل ذبحاً والبعض بإطلاق النار، وذلك في جنوب بلدة الهول بريف الحسكة، في حين بررت ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» تصاعد حالات القتل بحق قاطني «مخيم الهول» الذي تسيطر عليه بإنعاش تنظيم داعش الإرهابي داخل المخيم وخارجه.
وذكرت مواقع إلكترونية معارضة، أمس، أن السكان في محيط منطقة نبع «عين البط» بريف بلدة الهول شرق الحسكة، عثروا الإثنين، على جثث 7 أشخاص تعود لعراقيين من عائلةٍ واحدة، مشيرة إلى أن العائلة لاجئة وتقيم في المنطقة منذ ما يقرب من أربع سنوات إلى المنطقة.
ونقلت المواقع عن مصدر لم تسمه: إن جيران العائلة التي تعمل برعي الأغنام، اكتشفوا مقتل أفراد العائلة ويبلغ عددهم، سبعة أشخاص، وهم رجلان، وخمس نساء.
وأوضح المصدر، أن بعض الضحايا قتلوا ذبحاً، حيث وجدت رؤوسهم مقطوعة، وبعضهم قتل رمياً بالرصاص.
وتقع منطقة نبع عين البط جنوب شرق بلدة الهول على مقربة من الحدود العراقية السورية.
وتصاعدت مؤخراً حالات القتل ضد قاطني «مخيم الهول» بريف الحسكة الشرقي، خصوصاً العراقيين منهم، حيث عثرت ما تسمى قوات «الأسايش» الذراع الأمني لميليشيات «قسد»، السبت الماضي، على جثة لاجئ عراقي في المخيم، مقطوع الرأس من قبل مجهولين.
وشهد المخيم منذ بداية هذا العام ارتفاعاً في حصيلة عمليات قتل شملت نازحين سوريين ولاجئين عراقيين، حيث سجل خلال عشرة الأيام الأولى من العام الجديد، ست عشرة عملية قتل، شملت نازحين سوريين ولاجئين عراقيين متعاونين مع الاحتلال الأميركي و«قسد» من بينهم ثلاث نساء وثمانية لاجئين عراقيين.
وبررت «قسد» حالات القتل داخل المخيم بأنها مرتبطة بانتعاش داعش داخله وخارجه، حيث قال مدير مكتب النازحين واللاجئين فيما تسمى «الإدارة الذاتية» الكردية التي تسيطر عليها «قسد»، شيخموس أحمد في تصريح نقلته مواقع إلكترونية معارضة أمس: إن «تصاعد حالات القتل في مخيم الهول مرتبط بتدخلات من خارجه، موضحاً أن «40 حالة قتل حدثت في المخيم خلال العام 2020».
وأضاف: إن آخر عملية قتل في المخيم كانت بحق اللاجئ العراقي مقطوع الرأس، مشيراً إلى أن «حالة القتل الأخيرة مرتبطة بما سبقها من حالات، وهو ما يعني أن التنظيم بات ينتعش من جديد وينظم صفوفه داخل المخيم، وقد نفذ عملياته بالتنسيق مع خلايا له من خارج المخيم»!.
عدد القراءات : 3460

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3543
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021