الأخبار |
مسؤول أردني: ابن سلمان ساعد الإسرائيليّين مقابل وعد بـ«الوصاية»..«المشرق الجديد» عجّل بالمخطّط الانقلابي... والسفير الأميركي أدّى دوراً رئيساً  تعزيزات للجيش والقوات الروسية نحو القريتين واقتتال جديد بين إرهابيي أردوغان في عفرين … غارات مكثفة لـ«الحربي» تكبد الدواعش خسائر فادحة في البادية  انخفاض إنتاج الحمضيات 24.5% مقارنة بالعام الماضي والزراعة تجد المبرر في تقلّب المناخ  تحرّكات مكثّفة لتسويق التأجيل: «فتح» نحو إلغاء الانتخابات رسمياً  3.7 ملايين ليتر من البنزين و 4.5 ملايين ليتر من المازوت يومياً بجميع المحافظات  لقاء أوّل «إيجابي» وآخر الأسبوع المقبل: مفاوضات سرية سعوديّة ــــ إيرانيّة برعاية بغداد  مؤشرات إيجابية لمصلحة الليرة السورية … توقعات بانخفاضات مستمرة ستنعكس على أسعار الأسواق  آراء حول ارتفاع «متوقع» لأسعار الدواء ورفع السعر يجعل المواطن يستسلم للمرض! … القربي: ارتباك في «الصحة» ولا مبرر وطنياً لرفع الأسعار .. الفيصل: لا نطالب بزيادة كبيرة وإن بقي الحال فستغلق بعض المعامل  ليبيا.. مجلس الأمن يقرّ إرسال مراقبين: توحيد "العسكر" خارج البحث  لأنَّ المرأة تستحق.. بقلم: أمينة خيري  مصادر تؤكد عودة سورية للجامعة العربية قريباً وحضورها القمة المقبلة  أمانة ومسؤولية؟!.. بقلم: بشير فرزان  الزعيم الإيراني خامنئي يدعو الجيش إلى رفع جاهزيته وسط توتر مع "إسرائيل"  بمساعدة روسية.. رئيس بيلاروسيا يعلن توقيف مجموعة خططت لاغتياله  جمهورية التشيك تطرد 18 دبلوماسيا روسيا     

أخبار سورية

2020-12-15 09:03:49  |  الأرشيف

بكر لـ الأزمنة: عملنا في مجلس الشعب ليس مرتبط بقانون عقوبات جديد سيفرض من واشنطن على الشعب السوري.

يتحضر الكونغرس الأمريكي حالياً على إعداد مشروع قانون جديد يتألف من أكثر 32 صفحة تشمل عقوبات جديدة على سورية، بالإضافة إلى التأكيد على تشديد تطبيق قانون قيصر المقر سابقاً ، فيما رجح العديد من المحللين الغربيين بأن القانون الجديد لن يطبق كون أن قانون قيصر لم تمر عليه المدة الدستورية المحددة لاستصدار قانون جديد.

  ماهي الخطوات القادمة في حال طبق القانون الجديد على البلاد، ماهي الاستعدادات التي سيقوم بها مجلس الشعب والوزراء جراء العقوبات الجديدة ، موقع مجلة الأزمنة التقى عضو مجلس الشعب ورئيس لجنة الإعلام والاتصالات آلان بكر فكان لنا معه الحوار الآتي :

تروجُ العديد من الأخبارِ عبر وسائل اعلام عُدة لقانون جديد في كونغرس الاميركي حول إعداد قانون أشد من قانون قيصر .. كيف تقرأ ذلك ؟

بما يتعلق بالعقوبات الأميركية سواءً بنسختها السابقة لقيصر أو قيصر بحد ذاته أو قوانين أخرى - وهذا شيء متوقع- من واشنطن التي لم تترك وسيلة للضغط على الشعب السوري إلا ولجأت إليها، و اليوم في ظل الظروف التي تسود العالم بأسره على خلفية تفشي كوفيد  ١٩ كيف سنتوقع من الأميركي أن يكون منطقياً و إنسانياً.

و السوريون يدركون تماماً أن قيصر هو أداة من أدوات الحرب و أي إجراءات أخرى تدخل في ذات السياق و مخرجاتها سياسياً ستكون لمخرجات العقوبات الظالمة على الشعب السوري، فليس هناك استعداد لدى السوريين للتنازل عن وطنهم و حقوقهم بعد صبر عقد من الزمن على الاٍرهاب و العقوبات الجائرة.

و بالنسبة لنا لن نتوقع الكثير أو نعول على إدارة بايدن سواه في نهاية الامر هي السياسة الأميركية تجاه دمشق، و لذلك كما ذكرت ندرك جيداً أن حربنا لم تنتهِ بعد و هنا الحرب بكل أشكالها وليست الحرب العسكرية التي وصلت إلى أخف درجاتها بعد تحرير اغلب الجغرافيا السورية .

ما هو دور مجلس الشعب في هذه الأوقات للعمل مع الحكومة للتصدي لنوعية هذا القانون الجديد ؟

عملنا في مجلس الشعب و عمل الفريق الحكومي ليس مرتبط بقانون عقوبات جديدة ستفرضها واشنطن على الشعب السوري ، و إنما عملنا مستمر و دائم هدفه و غايته دعم و تعزيز صمود الشعب السوري.

و هناك آليات محددة للتعاطي مع الأزمات المتكررة بسبب قيصر وسابقيه ، و هذه الآليات ليست مقصورة على نوع محدد من العقوبات.

و لنا أيضاً طرقنا و سبلنا السياسية و الدبلوماسية التي لن ندخر فيها جهداً لإيقاف هذا الإصرار المتعمد من قبل واشنطن لقتل إرادة الشعب السوري.

قانون قيصر أثر بشكل كبير على الشعب السوري _ برأيك لماذا لم تعمل الحكومة على إيجاد حلول سريعة يلمسها المواطن في الشارع السوري ؟

لنكن واقعيين، قانون قيصر وما سبقه من عقوبات أميركية أو أوروبية احدى أشكال الحرب على سورية إلا أن الحرب الاقتصادية نتائجها أسرع في الظهور، و هناك بالتأكيد عمل للتصدي لمفاعيل هذه العقوبات إلا أننا يجب ألا نتجاهل حقائق واضحة أبرزها أن العقوبات كانت على التوازي مع خطط أعداء سورية لسرقة و تدمير مصادر الاقتصاد السوري و من ثم فرض حصار كامل على الدولة السورية و أكثر من ذلك الضغط بقوة لمنع أية محاولة للالتفاف على العقوبات و هو ما شاهده العالم كله من إغراق لناقلات نفط إلى إحراق القمح و فرض عقوبات على كل من يتعامل مع الشعب السوري وأقول الشعب السوري لأن مفهوم الدولة مستمد من هذا الشعب و ليس مفهوماً منفصلاً عنها.

بالتأكيد هناك تقصير في بعض مفاصل العمل و من جهة ثانية هناك عمل للتخفيف من حدة أثر هذه العقوبات .

لماذا يعد هذا القانون قبل مغادرة ترامب البيت الأبيض وبرأيك هل ستلتزم فيه الإدارة الأمريكية الجديدة ؟

مسألة توقيت القانون أن كان هناك عقوبات جديدة، لا ترتبط برحيل ترامب و استلام بايدن لمهامه وإنما ترتبط بمدى قدرة قيصر وغيره على الوصول للأهداف التي تم التخطيط لها، بمعنى آخر لو بقي ترامب ولاية جديدة هل كان ذلك يعني صدور عقوبات جديدة في مستهل ولايته؟ المسألة كما أشرت لا تتعلق باسم الرئيس الأميركي وإنما تتعلق بما حققته هذه العقوبات على ارض الواقع، وهل هي كافية لإخضاع الشعب السوري و انهيار الدولة السورية أم لا.

لا شك بأن العقوبات قد أثرت بشكل فج على الواقع المعيشي للسوريين إلا أننا متأكدون أيضاً أنها لم تستطع أن تخضع السوريين و تسلب إرادتهم.

يقال أن بايدن لم تعجبه بعض نصوص القانون الجديد ولكن سيعمل على بعض منها ؟

مسألة تعجبه أم لا تعجبه ليست بحد ذاتها القضية و كما ذكرت لا نعول على أي رئيس أميركي و لا نرفع حجم توقعاتنا هناك حرب مستمرة ضد الدولة السورية

و هناك إصرار وتعنت أميركي ضد السوريين و لذلك و بغض النظر عما يريده بايدن فهو أمر لا نعيره الكثير من الاهتمام و لا يستحق النقاش، أمامنا حرب سنخوضها حتى النهاية.

كيف ستتعامل الدول الحليفة مع القانون الجديد ... أم ستبقى صامتة كما فعلت عند تطبيق قانون قيصر على الشعب السوري ؟

الدول الحليفة لم تقف مكتوفة الأيدي و لم تكن صامتة إزاء قانون قيصر ، و إنما ساهمت في دعم موقف السوريين و نقل معاناتهم و دعمت دور الدولة السورية في جهودها للحد من آثاره

و لكنكم بالتأكيد تعلمون أن قيصر طال حتى الشركات و الأفراد و الدول التي تتعامل مع الدولة السورية و في كل الأحوال سورية دولة قائمة بمؤسساتها و بصمود شعبها و إنجازات جيشها و حكمة قائدها و هناك تنسيق مع الحلفاء في مجالات عدة منها ملف العقوبات.

ما هو دور لجنة الإعلام بمجلس الشعب تجاه القانون الجديد ؟

ضمن مهامنا كلجنة إعلام في مجلس الشعب سنقوم بدورنا ، و بالتأكيد سيتم العمل والتنسيق مع مكتب مجلس الشعب و وزارة الخارجية و المغتربين في هذا السياق بالمحصلة نحن مستمرون في التصدي لهذه الحرب الظالمة على وطننا الحبيب ولن ندخر جهداً.

دمشق_ موقع مجلة الأزمنة – محمد أنور المصري

عدد القراءات : 323

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021