الأخبار |
صحة اللاذقية: تضاعف أعداد الإصابات بفيروس كورونا وجاهزية عالية في المشافي للتعامل معها  الرئيس الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً بتعديل المادة 67 من قانون الاتصالات تشدد عقوبة الحصول على خدمة الاتصالات بوسائل احتيالية  العقوبات الأميركية الجديدة على روسيا.. التفاصيل والأسباب  بايدن يعلن الانسحاب من أفغانستان: الفرار من الهزيمة... إليها  بايدن على خُطى ترامب: حان وقت عودة القوات إلى الوطن  أزمة «سدّ النهضة»: مناورات دبلوماسية متعاكسة  صواريخ تستهدف قاعدتين أميركية وتركية في كردستان العراق  ميزانيّة قياسيّة لأولمبياد طوكيو  أنباء عن وصول السلالة البريطانية … وضع كارثي في مناطق سيطرة «قسد» جراء تفشي «كورونا»  الكل يتقاذف مسؤولية الغلاء من طرف إلى آخر.. والغلاء مستمر..! الحلاق: أرباح التاجر لا تتجاوز 7 بالمئة ولا يوجد شيء اسمه البيع بخسارة أو «ببلاش»  نقل مدير المعلوماتية في الجمارك إلى وزارة المالية والترجيحات أنه بسبب ملف المخلّصين الجمركيين  غرام الذهب ينخفض ألفي ليرة بعد أن كان قد انخفض منذ ثلاثة أيام 7 آلاف ليرة  تقرير استخباراتي أمريكي يتوقع استمرار الأزمة السورية لسنوات مقبلة  بعد رسائل البنزين النصية.. البطاقة الذكية أغفلت رسائل المواطن الشفهية  «كوفيد - 19» في عامه الثاني.. بقلم: حسن مدن  جريمة في أول أيام رمضان.. مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها  الخرطوم تدعو إلى قمة مغلقة مع مصر وإثيوبيا  الاتحاد الأوروبي يكشف عن استراتيجيته للتعافي من تبعات «كورونا»  مجلس الوزراء يحدد سعر صرف الـ 100 دولار للوافدين على الحدود وفق السعر التفضيلي للمنظمات الدولية  ضحايا بحادث سير مأساوي "كبير" في مصر.. "ماتوا حرقا"     

أخبار سورية

2020-11-03 03:45:13  |  الأرشيف

سماسرة سوق الهال وقواه الخفية تجهز على الفلاح والمستهلك

لا شك أن مشهد إتلاف الفلاح لمحاصيله الزراعية لدى تعثر تسويقها – خلال سنوات خلت – بهدف توفير أجور نقلها إلى أسواق الهال المنتشرة في مراكز والمحافظات قد تغير، بعد أن كان يثير الكثير من الاستغراب والاستهجان كون أسعارها كانت في السابق بالفعل متدنيةً جداً..!.
أما مشهد اليوم الذي اختلف جذرياً عما كان عليه سابقاً، لاسيما بعد أن أضحت الأسعار معروفة  – للقاصي، والداني، للمواطن والمسؤول – أنها تحلق عالياً، إذ بات من الطبيعي أن نستفيق كل يوم على ارتفاع جديد، تحت حجج وذرائع (الارتفاع العالمي للأسعار، التغيرات المناخية وانعكاسها على المنتجات الزراعية، جائحة كورونا، ارتفاع تكاليف الإنتاج، تذبذب سعر الصرف.. إلخ).. هذا المشهد لم يتغيير كثيراً على الفلاح الذي لا يزال يتلف محاصيله رغم أننا للوهلة الأولى نعتقد أنه هو المستفيد الأكبر من هذا الغلاء، سواء كان مبرراً أم غير مبرر، لكن واقع الحال يؤكد أنه لازال الحلقة الأضعف في هذه المعادلة التجارية غير العادلة، وأن تاجر “سمسار” سوق الهال هو الحوت المبتلع لأرباح الصفقات التجارية – الزراعية، وذلك من خلال قواعد ضلالية تم وضعها من قبل كبار سماسرة السوق تضمن أن تكون الكفة راجحة لصالحهم مهما كان وضع الأسعار على اعتبار أنهم الطرف الأقوى دون إشراك الفلاح كطرف آخر علما أنه هو الحلقة الأقوى عمليا كون انتفاء عمل الفلاح ينفي عملهم.
أول هذه المبادئ الضالة، والتي طالما تحدثنا عنها دون أن تلقى آذاناً صاغية، يتمثل بتحديد نسبة العمولة “السمسرة” بشكل ثابت في كل مواسم السنة بـ  6 % من قيمة المحصول المورد بالنسبة لبائعي نصف الجملة، و7% لبائعي الجملة، بغض النظر عن نوعية المنتج أو كميته أو حتى مدى استفادة الفلاح منه.
المبدأ الثاني خصم 1.5 كغ من كل صندوق كرتوني مهما كان نوع المنتج المعبأ فيه، مبررين أن الخصم عبارة عن وزن الصندوق، علما أنه أقل من ذلك، إضافة إلى خصم ما نسبته 3% من وزن المنتجات المعبأة بصناديق مصنوعة من مادة الفليين لنفس السبب.
المبدأ الثالث الأكثر ظلما وبهتانا والأقرب إلى السرقة منه إلى المسامحة بالحق يتمثل بإجبار الفلاح ” المورد للمحصول” على إعطاء التاجر – عفوا السمسار- عند بيعه حمولة تزن 3 طن ما قيمته 200 كغ منها مجانا، إضافة إلى بيعه 150 كغ بنصف القيمة من نفس الحمولة المراد شراؤها، وإذا كان وزن الحمولة 7 طن يصبح العطاء الإجباري 500 كغ، وكمية المبيع بنصف القيمة 200 كغ.
وبهذا تستنزف بورصة أسواق الهال قوى فلاحينا الذين لا يجنون سوى ما يسد رمقهم في حال كانت مواسمهم عامرة وحافلة بالعطاء، أما في حال تدهور المواسم وعدم قدرتهم على النهوض بموسم جديد، فيلجأ لاعبو البورصة إلى تمويل الفلاحين المنهكة قواهم بمبلغ بالكاد يسعفهم لإنتاج محصولهم شريطة توريدهم منتجات كل موسم لتجار السوق وسماسرته وبالشروط التي يضعونها وفق عقود موقعة بينهم وبين الفلاحين.
هذا غيض من فيض ما يدور في أسواق الهال وما يطبخ في دهاليزها.. فأين وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك مما يجري..!.
 
 
عدد القراءات : 3618

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل ستمنع إسرائيل أي اتفاق محتمل بين طهران وواشنطن بشأن الملف النووي؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3544
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021