الأخبار |
بتوجيه من الرئيس الأسد.. تسديد كامل القروض الممنوحة سابقاً للشهداء  الحلّ الأخير أمام فرنسا: مفاوضة «القاعدة» في مالي  اصنع أهدافك واستمع للحقائق.. بقلم: شيماء المرزوقي  سوري يقايض ديونه بعلاقة غير شرعية مع زوجة المدين!  ظريف لواشنطن: إذا كان قصدكم تخويف إيران فلا تهدروا ملياراتكم!  يتجهون إلى مواجهة داخلية عنيفة.. انقسام عميق بين الجمهوريين وقلق بشأن مستقبل الحزب الأميركي  الأمطار الغزيرة أوقفت تمشيط البادية وفرضت هدوءاً حذراً في «خفض التصعيد» … «الحربي» يدك فجراً فلول داعش بأكثر من 40 غارة  "تعاملوا مع قضايا بلدكم"... زاخاروفا ترد على تصريحات مستشار بايدن حول نافالني  أميركا تطالب «قسد» بتنفيذ 3 شروط قبل تنصيب بايدن منها عدم إرسال النفط إلى الحكومة السورية!  ترامب يبحث إصدار موجة "غير معلنة" من قرارات بالعفو  تحذير من «التموين»: لا تبيعوا إلكترونياً إن لم يكن لديكم سجل تجاري  غرق سفينة شحن روسية قبالة ساحل تركيا على البحر الأسود  غواتيمالا تحاول سد طريق سيل من الزاحفين نحو الحدود الأمريكية  مجلة: تعيين فيكتوريا نولاند نائبة لوزير الخارجية الأمريكي إشارة لروسيا  ارتفاع عدد ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 56 شخصا  ادارة بايدن.. دفع الفلسطينيين للتفاوض ومواصلة التطبيع.. ومنح دور لـ "عرب الاعتدال"  بريطانيا تسجل ارتفاعا في وفيات كورونا والقادم أسوأ  بريطانيا تدعو زعماء مجموعة "السبع الكبار" للاجتماع خلال يونيو     

أخبار سورية

2020-09-27 03:21:45  |  الأرشيف

شركة حكومية تعمل بطريقة يدوية بدائية.. ومديرها يحذر من الخطر على صحة وحياة العاملين

 محسن عبود
وجدت الشركة العامة للمنظفات (سار) نفسها في ظروف التصدي لجائحة كورونا في موقع المسؤولية والتحدي -كجهة حكومية- مطلوب منها رفع وتيرة الإنتاج كماً ونوعاً، في سبيل تأمين متطلبات الإقبال الشديد على مواد التنظيف والتعقيم، ولهذا الدافع بذل عمال الشركة خلال الأشهر الأخيرة جهوداً كبيرة.
وبيّن هشام الفريج مدير عام الشركة أن العمل بالشركة يتمّ بظروف صعبة جداً، لأن العمل يتمّ بطريقة بدائية يدوية، وهذا ما يشكّل خطراً على صحة وحياة العاملين بالشركة، كما أن الشركة تعاني من وجودها في مقر مستأجر ضيّق عملياً بسبب الطاقة الإنتاجية الكبيرة وتعدّد المنتجات المختلفة، وخاصة في ظل الأزمة الراهنة وانتشار وباء كورونا، وأيضاً صعوبة وصول عمال الشركة إلى مقرها الحالي كونهم من أبناء الغوطة الشرقية، وعدم توفر وسائل نقل لنقلهم من أماكن سكنهم إلى مقر الشركة حالياً في حوش بلاس، مبيناً أنه لا تتوفر أية وسيلة نقل سوى حافلة واحدة قديمة تمّ تجهيزها لنقل جزء من العاملين إلى عملهم، ويعود السبب إلى تدمير وتخريب جميع وسائل النقل بالشركة أثناء دخول العصابات الإرهابية المسلحة إلى مقر الشركة بعدرا وتخريبها وتدميرها، كما تعاني (سار) من صعوبة تأمين المواد الأولية في ظل فرض الحصار الاقتصادي الظالم على بلدنا، والفرق الكبير بالأسعار وعزوف التّجار عن دخول مناقصات داخلية لتأمين المواد الأولية اللازمة للعمل بسبب فروقات الأسعار، وضعف السيولة بالشركة مع ارتفاع أسعار المواد الأولية ومواد التعبئة والتغليف.
وعن الناحية التسويقية، أكد مدير الشركة أن كامل إنتاج الشركة يتمّ تسويقه للقطاعين العام والخاص، وذلك بسبب الجودة العالية والمواصفات القياسية التي تتمتّع بها منتجات الشركة عند الجهات المستفيدة من إنتاج الشركة، مع الحفاظ على كميات من مواد التعقيم كمواد إستراتيجية مثل (سارتول، ماء جافيل.. وغيرهما).
وأمل مدير الشركة من الجهات المعنية الإسراع في عودة الشركة إلى مقرها الأصلي في عدرا، بحيث تستطيع زيادة طاقتها الإنتاجية والتسويقية، وخاصة في ظل الظروف الحالية التي تعاني منها البشرية بسبب وباء كورونا.
البعث
عدد القراءات : 3583

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل سيشهد العالم في عام 2021 استقراراً وحلاً لكل المشاكل والخلافات الدولية
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3540
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2021