الأخبار |
وجدوا جثتها عارية.. غموض يلف وفاة "جميلة إنستغرام"  بايدن واللحظة الدولية.. بقلم: عبد الحسين شعبان  غانتس يهدد بفض ائتلاف الحكومة بإسرائيل وإجراء انتخابات مبكرة  السعوديّة تضغط لترحيل الخلاف: بوادر «مواجهة شاملة» في الجنوب  دولار بدل الخدمة بـ2550 ليرة  في اجتماعات اليوم الثاني للجنة الدستورية.. الوفد الوطني يركز على الملف الإنساني ورفع العقوبات  زيت الزيتون.. لقلة الإنتاج وارتفاع الأسعار يغادر “بيت المونة”  الناتو: سنتخذ قرارا حول مهمتنا في أفغانستان في فبراير 2021  ارتفاع عدد قتلى حادث الدهس.. والشرطة الألمانية تكشف هوية منفذ الجريمة  كورونا.. مشرعون أمريكيون يقترحون مشروع قانون إغاثي بقيمة 908 مليارات دولار  الوفد الوطني يركز خلال اجتماعات لجنة مناقشة الدستور على الملف الإنساني ورفع العقوبات غير القانونية المفروضة على الشعب السوري  هل يغض مجلس الأمن الدولي الطرف عن مقتل فخري زاده؟.. دبلوماسيون يجيبون  التربية تصدر أسماء الطلاب الأوائل مستحقي المكافأة المالية في الشهادات العامة  بادين يسمي وزيرة الخزانة الأميركية.. فمن هي؟  عن الصواريخ التي تَحرِم قادة إسرائيل من النوم: رسالة فريدمان إلى «عزيزه» بايدن  الإعلامية الجزائرية "ليلى بن فرحات": الرياضة العربية مريضة بمرض القوانين التي تسيّرها  ساركوزي ينفي أمام محكمة تهم الفساد  امرأة في ريف دمشق تصور أفلام خلا عية وترسلها للخارج مقابل حوالات مالية  شاعر كرة القدم.. بقلم: موسى برهومة  لاعب كمال أجسام يتزوّج دمية!     

أخبار سورية

2020-09-18 05:27:13  |  الأرشيف

(الطابور) أنعش أسواق الوقود السوداء .. والتجارة الداخلية متفائلة

مصطفى رستم   
تركت أزمة (الطوابير) أمام محطات الوقود في ثاني أكبر المدن السورية حالة من الانزعاج، ولاسيما التخبط في طريقة تنظيم دور الانتظار للمركبات، ومن سطوة رجال سوق وقود (الظلّ) الآخذ بالتمدد والانتعاش مع طول فترة أزمة البنزين في مدينة حلب وبقية المحافظات.
وعلى بعد كيلومترات من محطة وقود يمكن للمارة مشاهدة سيارات عامة ومنها خاصة يعمد أصحابها إلى سحب محتويات مركباتهم وتسليمها لـ(تجار أزمة البنزين) وهم بدورهم يعمدون إلى بيعها بطريقتهم وسط تهافت السائقين للظفر بـ (ليترات) قليلة مقابل مبالغ مضاعفة عن ثمنها الأساسي.
(طابور) البنزين بنظر تجار جدد يمثل كنزاً لا مثيل له! ولعله يزداد لمعاناً في عيونهم كلما طالت مسافته وأوقات وزمن توقف تلك المركبات أمام (الكازيات) التي تعمل بكامل طاقتها لسد الحاجة المتزايدة للوقود.
يقول السائق رامي الشيخ: لعل القرار الجديد بتنظيم الدور عبر الأرقام ينفع، ويمكّن الناس من التعبئة بيسر، الواقع أنني وغيري اشترينا مضطرين ومرغمين لحاجتنا الماسة إلى الوقود وبأسعار مضاعفة, منذ أسبوع كان سعر البنزين الحر بين 1000 لـ 1500 ليرة.
بورصة البنزين في السوق السوداء تتصاعد كل يوم، مستغلين فقدان المادة وندرتها، وقلّة التوريدات التي انخفضت لمحطات المدينة، ما جعل البنزين يصعد مرتفعاً بأسعار تجاوزت الألفي ليرة وهذا لا يتحمله أصحاب المركبات من ذوي الدخل المحدود.
وقال سائق (تكسي) آخر: لا يمكنني العمل في هذه الظروف فالراكب يستغرب من ارتفاع أجرة التوصيل التي تكلفنا الكثير.
ومن جانبه يشعر مدير التجارة الداخلية في حلب -أحمد سنكري بالتفاؤل في أول يوم من أيام تطبيق تنظيم الدور حسب الأرقام من تخفيف حدة الازدحام، وأوضح لـ«تشرين» متابعة مديرية التجارة لموضوع السوق السوداء للوقود. وأضاف: ضبطنا عدة مخالفات في ريف المدينة لأشخاص يتاجرون بمادة المازوت في منطقتي السفيرة وأبو جرين، وما زلنا نتابع رصدنا لأسواق مادة البنزين ومكافحتها.
وكانت محافظة حلب أقرت مؤخراً طريقة جديدة لتنظيم دور الانتظار أمام محطات الوقود وفق تسلسل أرقام السيارات يبدأ كل يوم برقمين (1 ـ 2) وهكذا وبشكل متتال، مع تخصيص قائمة بمحطات التعبئة للمحطات بالنسبة للسيارات العامة والخاصة.
تشرين
عدد القراءات : 5576

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020