الأخبار |
ماهر الأخرس يعانق الحرية: أشعر بالنصر الكبير على أقوى قوة في الشرق الأوسط  "الأونروا" تحذر: نحن على حافة الهاوية وليس لدينا التمويل اللازم  وداعا دييغو... الرئاسة الأرجنتينية تعلن الحداد وقرار من "يويفا" عقب وفاة مارادونا.. ونابولي يبكي  مصر تحسم الجدل بشأن "3 أيام مظلمة" ستتعرض لها الأرض أواخر 2020  السويد...كورونا يطول العائلة الحاكمة ويصيب الأمير كارل فيليب وزوجته  تجمع بين الاتزان والجمال والإقناع.. نور هزيمة: أثق بنفسي.. وهذا هو مفتاح الوصول إلى قلبي  روح القانون...بقلم: سامر يحيى  أمام السيد الرئيس بشار الأسد الدكتور فيصل المقداد يؤدي اليمين الدستورية ..وزيراً للخارجية والمغتربين.  وفاة زعيم حزب الأمة القومي السوداني الصادق المهدي  الجعفري: يجري نهب الموارد السورية.. والاحتلال الأميركي يسعى لإضفاء الشرعية على التنظيمات الإرهابية  البرلمان الأوروبي يستعد لفرض "عقوبات قاسية" على تركيا  تحسبا للموجة الثانية من تفشي "كورونا"... بيان من الحكومة المصرية بشأن غلق المساجد  بايدن يطوي صفحة “أمريكا أولاً” التي اتبعها ترامب: بلادنا عادت ومستعدة لقيادة العالم  ضبط أكثر من 90 طنا من الكوكايين في عملية مشتركة لـ29 دولة  الحكومة توجه وزاراتها لإعداد خططها الإسعافية للعام القادم  إيران تستعد لاختبار لقاح محلي ضد كورونا على البشر  في سابقة من نوعها.. أستراليا تنزع جنسية رجل دين إسلامي  ترامب ونتنياهو.. خط سري وتكتم شديد و 70 يوما خطيرة  مركز الأرصاد الإماراتي يحذر من اضطراب البحر في الخليج     

أخبار سورية

2020-09-11 19:51:33  |  الأرشيف

بين حانا ومانا ضاعت لحانا.. اتحاد الصحفيين يماطل في عقد مؤتمره السنوي والسبب..؟!

حتى تاريخه مازال موعد انعقاد المؤتمر السنوي لاتحاد الصحفيين المقرر في شهر نيسان من كل عام في خبر كان؟! وإذا عرف السبب بطل العجب..
على لسان الزميل محمد عباس عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين برر عدم الانعقاد ((بأن جميع المؤتمرات التي عقدتها النقابات والاتحادات والمنظمات كانت مؤتمرات انتخابية وبعضها هو مؤجل بالأساس وسيكون آخرها مؤتمر اتحاد الكتاب الانتخابي في الفترة القريبة القادمة أما المؤتمرات السنوية العادية فقد تمّ تأجيلها بعد التواصل مع القيادة المركزية للحزب التي اتخذت قراراً رسمياً بتأجيل المؤتمرات غير الانتخابية كافة أما بالنسبة لمؤتمر اتحاد الصحفيين فنحن بانتظار الرد على الكتاب المرسل للقيادة المركزية..لأن القيادة أجلت مؤتمر اتحاد الناشرين باعتباره ليس انتخابياً وسنعلم أعضاء المؤتمر بالرد حال وروده)).
والمستغرب في كلام العباس هو إقحام القيادة المركزية للحزب في مسألة عقد أو عدم عقد المؤتمر وعدم تحمّل اتحاد الصحفيين المسؤولية ومحاولة رمي الكرة دائماً في ملعب القيادة المركزية وهذا مادفع أعضاء المؤتمر للرد مباشرة من خلال الزميل هيثم يحيى محمد الذي كتب: كان يفترض عقد المؤتمر العام بمناسبة يوم الصحافة السورية ..وطالما لم يعقد يفترض بالمكتب التنفيذي عقده قريباً جداً خاصة وأنّ السيد رئيس الجمهورية أعطى الإعلام السوري زخماً كبيراً في كلمته التوجيهية للوزارة الجديدة وعلينا أن نستثمر هذا الزخم من خلال المؤتمر والقرارات والتوصيات التي يخلص إليها ومن ثمّ من خلال آليات العمل والمتابعة النقابية التي تعقبه وصولاً لتعديل قانوني اتحاد الصحفيين وقانون الإعلام وتحسين ظروف العمل والإمكانات وجعل إعلامنا يأخذ دوره الوطني كاملاً.
أما الزميل أيمن البندقجي فطلب التوضيح حول الفرق بين المؤتمرين الانتخابي والسنوي طالما أنّ التجمع قائم ولماذا على الأول الانعقاد والثاني لا ..؟! مطالباً العباس بالكشف عن صيغة الكتاب الذي أرسل للقيادة المركزية للحصول على موافقة عقد المؤتمر لاسيما بعد إعلان أمانة سر الاتحاد عن إلغاء عقد المؤتمر والاكتفاء بعقد اجتماع للمجلس المركزي.
وتساءل البندقجي عن عدم عقد المؤتمر خلال الأشهر الثلاثة الماضية حيث كانت الظروف تسمح بذلك مع الأخذ بالإجراءات الاحترازية والدليل عقد الكثير من الاجتماعات والمؤتمرات للقيادة المركزية والمنظمات والنقابات وإجراء انتخابات مجلس الشعب حتى اتحاد الصحفيين نفسه أقام حفلاً تكريمياً للرياضيين في صالة الجلاء الملكية يوم 2/7/2020.
في حين أشار الزميل بسام علي إلا أنّه إذا كان لابد من الحصول على موافقة لعقد المؤتمر فلا مبرر لانعقاده مقترحاً حلّ الاتحاد الضيف أصلاً وممارسة القيادة لدوره.
أما الزميلة هدى عبود فكتبت : مؤتمرنا في خبر كان على ما أعتقد .. تاجل للعام القادم ولاندري لماذا التأجيل ومن المستفيد؟!
أوساط مقربة من اتحاد الصحفيين أشارت إلى أنّ السبب الرئيسي لتمييع الأمر وعدم عقد المؤتمر السنوي للاتحاد يعود إلى وجود حالة عدم رضا على أداء اتحاد الصحفيين من أعضاء المؤتمر ووجود الكثير من الإشكالات وحالات الخلل إضافة إلى امتناع رئيس اتحاد الصحفيين عن تنفيذ قرارات المؤتمر العام السنوي العادي الثالث من الدورة السادسة لاتحاد الصحفيين الذي انعقد بتاريخ 11/5/2019 وما انبثق عنه نتيجة التصويت على مقترح عضو القيادة المركزية للحزب المشرف على عمل الاتحاد د.مهدي دخل الله بالإجماع بتشكيل لجنة تحقيق مع رئيس لجنة الصحفيين (إياد ناصر) الذي انسحب من عضوية الاتحاد العربي للصحافة الرياضية دون مبرر رغم فوزه حيث أوصت لجنة التحقيق التي تألفت من (السادة: مصطفى المقداد نائب رئيس اتحاد الصحفيين رئيساً وعضوية: محمد عباس – ابتسام المغربي – ناديا دمياطي – أيمن البندقجي) المكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين بحلّ لجنة الصحفيين الرياضيين والدعوة لإجراء انتخابات جديدة خلال (15) يوماً بعد أول اجتماع للمكتب التنفيذي لاتحاد الصحفيين وتخفيض عدد اللجنة ل (5) أعضاء بدلاً من (7) إلا أنّ موسى عبد النور رئيس اتحاد الصحفيين يرفض حتى تاريخه تنفيذ القرارات الصادرة عن لجنة التحقيق المشكلة من المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين دون حجة أو تبرير منطقي في مخالفة لقانون اتحاد الصحفيين وعمله.
ويبدو أنّ الخوف من طرح وإثارة الأمر في المؤتمر العام القادم والتصويت على تنفيذ قرارات لجنة التحقيق والدعوة للمطالبة بتشكيل لجنة تحقيق أخرى للمحاسبة ومعرفة أسباب عدم تنفيذ قرارات المؤتمر العام هي من تدفع البعض في اتحاد الصحفيين لتمييع وتأجيل انعقاده .. 
 
 
 
 
عدد القراءات : 3878

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
 

 
 
التصويت
هل تتوقع تغيرات في السياسة الخارجية الاميركية مهما كان الفائز في الإنتخابات الرئاسية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3535
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2020